أخبار النجوم

بعد تأييد صفاء سلطان.. فنانات تزوجن قاصرات (فيديو)‎

"زواج القاصرات.. زواج الأطفال.. الزواج المبكر"، جميعها مسميات عديدة لزواج فتيات قبل بلوغهن السن القانوني، وهو السن الذي يختلف من دولة لأخرى لكن المتعارف عليه قبل 18 عامًا. الفنانة الأردنية صفاء سلطان، كانت أحدث المؤيدات لزواج القاصرات، وقالت في لقاء متلفز، إنها لا تجد أي مشكلة في زواج الفتيات تحت سن الـ18 عامًا، في حالة إذا كان لديهن رغبة في ذلك. وأشارت إلى أنه في حال اتخاذ الفتاة قرار الزواج في سن قبل الـ18 يجب على الأم أو الأب التأكد منها إذا كانت مستعدة لهذه الخطوة، لافتة في الوقت نفسه، إلى أنها ضد منظمات حقوق المرأة. تصريحات صفاء سلطان، جاءت

"زواج القاصرات.. زواج الأطفال.. الزواج المبكر"، جميعها مسميات عديدة لزواج فتيات قبل بلوغهن السن القانوني، وهو السن الذي يختلف من دولة لأخرى لكن المتعارف عليه قبل 18 عامًا.

الفنانة الأردنية صفاء سلطان، كانت أحدث المؤيدات لزواج القاصرات، وقالت في لقاء متلفز، إنها لا تجد أي مشكلة في زواج الفتيات تحت سن الـ18 عامًا، في حالة إذا كان لديهن رغبة في ذلك.

وأشارت إلى أنه في حال اتخاذ الفتاة قرار الزواج في سن قبل الـ18 يجب على الأم أو الأب التأكد منها إذا كانت مستعدة لهذه الخطوة، لافتة في الوقت نفسه، إلى أنها ضد منظمات حقوق المرأة.

تصريحات صفاء سلطان، جاءت بعدما أوضحت أنها تزوجت أول مرة بعمر الـ 17 عامًا، لكنها لم تسلم من هجوم واسع بين الجمهور، فكتب أحدهم: "منظمات حقوق المرأة هي السبب إنك عايشة العيشة الهنية اللي إنتي فيها، زواج القاصرات جريمة ومجرد إنك بتدعميه إنتي مجرمة.. ألغي دعمي لأشكالك من المشاهير الفارغين فكريًا".

وسرعان ما رّدت صفاء سلطان قائلة: "وأنا ما بتهمني كداعمة لأنك من الأساس مالك فهمانة ولا سمعانة شو حكيت ماعم صدق الجهل وحالة النسخ لصق يلي ماشيين عليها".

في غضون ذلك كان زواج القاصرات موجودًا -أيضًا- في حياة العديد من الفنانات، لكن معظم زيجاتهن انتهت بالفشل، مخلّفة وراءها أثرًا نفسياً سيئًا يدفعهن لعدم تذكّر الماضي.

وتزوجت الفنانة المصرية نادية الجندي أول مرة، من الفنان عماد حمدي وهي بعمر 16 عامًا، وكذلك الأمر بالنسبة للفنانة الراحلة فاتن حمامة، التي دخلت القفص الذهبي مع المخرج عز الدين ذو الفقار، بعمر الـ 17 عاما. ومثلها -أيضًا- تزوجت نجوى فؤاد بعمر الـ 17 عامًا.

لم يختلف الحال كثيرًا مع نجمات لبنان، ومنهن تزوّجن في سن مبكرة، على غرار النجمة مي حريري، التي تزوّجت وهي في 12 من عمرها، وأنجبت ابنتها ولم تكن قد تجاوزت 13 عامًا.

كذلك الحال بالنسبة للفنانة هيفاء وهبي، التي ارتبطت أول مرة وهي في 16 من عمرها من ابن عمتها، وزميلتها نوال الزغبي، التي تزوجت إيلي ديب بعمر الـ 17 عامًا.

ووفق المعلومات، فإن زواج القاصرات كان شائعًا على مر التاريخ البشري، ولا يزال منتشرًا على نطاق واسع إلى حد ما في بعض المناطق النامية من العالم، مثل أجزاء من أفريقيا، وجنوب آسيا، وجنوب شرق آسيا، وغربها، وأمريكا اللاتينية، وأوقيانوسيا.

الدول الخمس ذات المعدلات الأعلى في زيجات القاصرات في العالم، دون سن 18، النيجر، وتشاد، ومالي، وبنغلاديش وغينيا. وأعلى ثلاث دول بمعدلات أكبر من 20٪ من زيجات الأطفال دون سن 15 هي النيجر، وبنغلاديش، وغينيا.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً