أخبار النجوم

لماذا ظهر"ذا ويكند" وأعضاء فرقته بضمادات الوجه خلال حفل السوبر بول؟

قام المغني الكندي من أصل أثيوبي "ويك اند" نجم مباريات نصف النهائي لكرة القدم الأمريكية في ولاية فلوريدا مساء أمس الأحد والمعروفة بـ "سوبر بول" بأداء عدد كبير من أغانيه المشهورة. وظهر "ويكند" واسمه الحقيقي "ابيل تسفاي" مع أعضاء فرفته بضمادات وجه، للمرة الأولى في تاريخ اللعبة البالغ 55 عامًا، واضطر إلى حد كبير إلى الأداء من المدرجات، بدلا من الملعب، وفقًا لبروتوكولات فيروس كورونا الصارمة. واستمر عرض "ويك اند" البالغ من العمر 30 عامًا نحو 12 دقيقة حقق فيها أقصى استفادة من القيود من خلال عرض خالٍ من آية وسائل للتحايل بتركيزه على أغانيه. وقام المغني وسط تدافع أكثر

قام المغني الكندي من أصل أثيوبي "ويك اند" نجم مباريات نصف النهائي لكرة القدم الأمريكية في ولاية فلوريدا مساء أمس الأحد والمعروفة بـ "سوبر بول" بأداء عدد كبير من أغانيه المشهورة.

وظهر "ويكند" واسمه الحقيقي "ابيل تسفاي" مع أعضاء فرفته بضمادات وجه، للمرة الأولى في تاريخ اللعبة البالغ 55 عامًا، واضطر إلى حد كبير إلى الأداء من المدرجات، بدلا من الملعب، وفقًا لبروتوكولات فيروس كورونا الصارمة.

img

واستمر عرض "ويك اند" البالغ من العمر 30 عامًا نحو 12 دقيقة حقق فيها أقصى استفادة من القيود من خلال عرض خالٍ من آية وسائل للتحايل بتركيزه على أغانيه.

وقام المغني وسط تدافع أكثر من عشرين راقصًا بضمادات وجه كاملة بأداء نسخة مذهلة من أغنية "لا أشعر وجهي"، قبل أن يعود مرة أخرى إلى الاستاد لأداء أغنية "أشعر أنها آتية" وسط لهيب الألعاب النارية.

img

وقالت شبكة سي ان ان" الإخبارية الأمريكية:"من الواضح أن "ويكند" الذي أنفق 7 ملايين دولار من ماله الخاص على الإنتاج شعر أنه من الأفضل ترك الموسيقى تتحدث عن نفسها خلال تلك الليلة والأداء الرائع".

وأشارت الى أن المغني أنتج ألبومًا ليتزامن مع حدث "سوبر بول" والذي يعد تقليديًا وأكثر الأحداث السنوية مشاهدة على التلفزيون الأمريكي، لافتة الى أن أكثر من 103 ملايين شخص شاهدوا الحدث العام الماضي الذي أحيته كل من شاكيرا وجينيفر لوبيز؛ أي أكثر من 99.9 مليون شخص تابعوا اللعبة نفسها.

وهذه ليست المرة الأولى التي تكون فيها الضمادات جزءًا من تصميم الأداء للمغني الكندي الذي شوهد وهو يرتدي ضمادات على الوجه في الأسابيع التي سبقت عرضه في حدث مساء أمس بما في ذلك أثناء أدائه في حفل جوائز الموسيقى الأمريكية.

img

وحول سبب ظهوره بالضمادات  مع فرقته لفت "ويكند" الى أنها تعكس الثقافة السخيفة لمشاهير هوليوود والأشخاص الذين يتلاعبون بأنفسهم لأسباب سطحية لإرضاء غيرهم.

وشملت الأغاني التي أداها "ويكند" الذي يعتبر من الموسيقين الأكثر مبيعًا في العالم وفاز بعدة جوائز موسيقية وتم ترشيحه لجائزة أوسكار الأغاني التالية:

Call Out My Name

Starboy

The Hills

Can't Feel My Face (including elements After Hours)

I Feel It Coming

Save Your Tears

Earned It

House Of Balloons

Blinding Lights


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً