أخبار النجوم

ديمة قندلفت.. ليست ممثلة فقط بل مواهبها متعددة ‎ولافتة (فيديو)

  تتعدد مواهب الممثلة السورية ديمة قندلفت، وأثبتت أنها تتمتع بأداء مسرحي فني وراقص، كما أنها شاركت قبل أيام قليلة في البرنامج العالمي بصيغته العربية "The Masked Singer- انت مين؟"، وتبين أنها كانت متخفية بشخصية "الطاووس". وقد اعترضت لجنة المحققين المؤلفة من: سيرين عبد النور، مهند الحمدي، حسن الرداد، وقصي خولي، على خروج "الطاووس" من البرنامج قبل الكشف عن هويتها، مشيرين إلى أنها قدمت عروضًا مميزة. وقد تمكن الفنان السّوري قصي خولي والنجمة سيرين عبد النور من معرفة هوية "الطاووس" قبل رفعها القناع، والكشف عن شخصيتها خلال عرض البرنامج. وعن اختيارها لشخصية "الطاووس"، قالت ديمة قندلفت، إنها اختارتها لخداع المحققين

 

تتعدد مواهب الممثلة السورية ديمة قندلفت، وأثبتت أنها تتمتع بأداء مسرحي فني وراقص، كما أنها شاركت قبل أيام قليلة في البرنامج العالمي بصيغته العربية "The Masked Singer- انت مين؟"، وتبين أنها كانت متخفية بشخصية "الطاووس".

وقد اعترضت لجنة المحققين المؤلفة من: سيرين عبد النور، مهند الحمدي، حسن الرداد، وقصي خولي، على خروج "الطاووس" من البرنامج قبل الكشف عن هويتها، مشيرين إلى أنها قدمت عروضًا مميزة.

وقد تمكن الفنان السّوري قصي خولي والنجمة سيرين عبد النور من معرفة هوية "الطاووس" قبل رفعها القناع، والكشف عن شخصيتها خلال عرض البرنامج.

وعن اختيارها لشخصية "الطاووس"، قالت ديمة قندلفت، إنها اختارتها لخداع المحققين والجمهور في البداية بشخصية الرجل، والصفة المشتركة بينها وبين "الطاووس" أنها مغرورة وتحب الإبهار الذي يمتلكه.

وهذه ليست المرة الأولى التي تبهر فيها ديمة قندلفت الجمهور، فقد أثبتت أنها تتمتع بأداء مسرحي فني وراقص، منذ أن شاركت من قبل في البرنامج الترفيهي "شكلك مش غريب"، الذي عرض عام 2014، وأبدعت في تقمص الكثير من شخصيات الفنانين، مثل "مارلين مونرو" وشخصية "شاكيرا"، والفنانة نجوى كرم.

وصنعت المملثة السّورية ترفيها من نوع مُختلف، بحضور استعراضي، نادرًا ما نجده في الفنانات العربيات تحديدًا. لكن قندلفت تستطيع أن تقدم تلك الحالة الاستعراضية من خلال أدوارها، بسبب قلة الأدوار الاستعراضية النسائية المكتوبة في الدراما، الأمر الذي حصرها بشخصيات في نطاق الرومانسية والهدوء. وعندما حان وقت الصخب، كشفت ديمة عن قناع نجمة استعراضية لا يشبهها أحد.

وتحبّ الفنانة السّورية التحدي الذي يكمن في تقديم الأدوار المركّبة، وتتقن اختيار الشخصيات الجريئة التي تهرب منها الأخريات. وبات اسم ديمة قندلفت مرتبطًا في ذهن المخرجين والمنتجين بالأدوار المعقدة التي تتطلب قدرات تمثيليّة جيّدة، تجعلها الخيار الأوّل عند كثيرين منهم.

ومن المعروف أن ديمة قندلفت، بدأت حياتها المهنية كمغنية في "فرقة جوقة الفرح"، ثم انتقلت بعد ذلك إلى فرق عدة آخرها "فرقة قوس قزح"، لكنها قرّرت ترك الغناء والتوجّه نحو التمثيل، حيث عرفت شهرة واسعة. إضافة إلى ذلك، فإنها تطرح من حين لآخر أغنيات بصوتها.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً