أخبار النجوم

ماذا قال عزت العلايلي عن الموت قبل رحيله بأيام؟

تحدث الفنان الراحل عزت العلايلي عن الموت، قبل أيام قليلة من وفاته والتي وقعت صباح اليوم الجمعة عن عمر ناهز الـ 86عاما، موضحا أنه لا يخشى الموت على الإطلاق وأنه ينتظره لأنه قدر محتوم ومستعد في أي لحظة للرحيل، على حد قوله. وقال عزت العلايلي في تصريحات تليفزيونية على هامش تكريمه في الإسكندرية نوفمبر الماضي: "أنا لا أخشى الموت ولا أخاف منه فهو قدر محتوم، بل بالعكس أنا أؤمن بالله وكتبه ورسله وأؤدي نسكي ومحياي وأديت فريضة الحج أكثر من مرة فأنا لم أعص الله عز وجل وأفعل شيء مما نهى الله عز وجل عنه ولا أغضبه". وأضاف: "أنا محافظ

تحدث الفنان الراحل عزت العلايلي عن الموت، قبل أيام قليلة من وفاته والتي وقعت صباح اليوم الجمعة عن عمر ناهز الـ 86عاما، موضحا أنه لا يخشى الموت على الإطلاق وأنه ينتظره لأنه قدر محتوم ومستعد في أي لحظة للرحيل، على حد قوله.

وقال عزت العلايلي في تصريحات تليفزيونية على هامش تكريمه في الإسكندرية نوفمبر الماضي: "أنا لا أخشى الموت ولا أخاف منه فهو قدر محتوم، بل بالعكس أنا أؤمن بالله وكتبه ورسله وأؤدي نسكي ومحياي وأديت فريضة الحج أكثر من مرة فأنا لم أعص الله عز وجل وأفعل شيء مما نهى الله عز وجل عنه ولا أغضبه".

وأضاف: "أنا محافظ على صيامي وقيامي وسجودي وأحافظ عليهم كثيرا الحمد لله فهذه أشياء مهمة جدا الحمد لله في أي وقت وجميعا سنموت لن يخلد فيها أحد".

ورحل الفنان المصري عزت العلايلي، عن عالمنا اليوم الجمعة، عن عمر ناهز الـ86 عامًا، حيث تعددت أعماله الفنية بين السينما والتلفزيون، تاركًا خلفه إرثًا فنيًا كبيرًا.

ويتميز عزت العلايلي، بالعديد من المواقف الإنسانية، تجسدت في بدايته عندما حصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1960، ورفض البدء في مسيرته التمثيلية فور تخرجه بسبب رعايته لشقيقاته الأربع، بعد وفاة والده.

وعمل عزت العلايلي لفترة كمعد برامج تلفزيونية، ثم حانت له الفرصة من خلال فيلم "رسالة من امرأة مجهولة" عام 1962، والذي كان بمثابة بدايته السينمائية وانطلق في مسيرته.

وعن أيام الزواج والحب في حياة عزت العلايلي، تحدث في تصريحات صحفية له قال فيها: "بنت الجيران أول جواب حب وأنا 17 سنة وحب الجواز هو الأهم زوجتي الله يرحمها حبيتها جدًا، وبعدها افتقدت حضنها وخوفها عليا وعمري ما قولتلها بحبك لأن أفعالي اللي كانت بتدل على حبي ليها".

وأضاف عزت العلايلي قائلًا: "كانت زوجتي قريبتي وكنا ميسورين الحال وتعبت في تربية الأولاد، وقفشتني مرة ببصبص وضحكت جدًا وقولتلها دي آخر مرة".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً