أخبار النجوم

حورية فرغلي تتهيأ لعملية جراحية بأنفها وتظهر بغرفة العمليات

تصدرت الفنانة حورية فرغلي حديث الجمهور خلال الساعات القليلة الماضية فور تداول صورة قيل إنها تأتي قبل إجراء عميلة لأنفها في أميركا. وتتواجد حورية حاليًا في ولاية شيكاغو لإجراء جراحة لأنفها تستمر 9 ساعات بعد تعرضها لخطأ طبي أثناء إجراء جراحة تجميلية في أنفها. وبدت حورية في الصورة وهي ترتدي الثياب المخصصة لدخولها إلى غرفة العمليات وبجانبها ثلاثة أطباء. العملية الجراحية هدفها محاولة الفنانة استعادة قدرتها على الشم والتذوق والتنفس، وإصلاح الأخطاء التي شابت عدة جراحات خضعت لها سابقا في الوجه. ووفق المعلومات فإنه من المُقرر أنّ تُقيم حورية هناك 15 يوما للاطمئنان على سير الجراحة بشكل صحيح. وكانت حورية

تصدرت الفنانة حورية فرغلي حديث الجمهور خلال الساعات القليلة الماضية فور تداول صورة قيل إنها تأتي قبل إجراء عميلة لأنفها في أميركا.

وتتواجد حورية حاليًا في ولاية شيكاغو لإجراء جراحة لأنفها تستمر 9 ساعات بعد تعرضها لخطأ طبي أثناء إجراء جراحة تجميلية في أنفها.

وبدت حورية في الصورة وهي ترتدي الثياب المخصصة لدخولها إلى غرفة العمليات وبجانبها ثلاثة أطباء.

العملية الجراحية هدفها محاولة الفنانة استعادة قدرتها على الشم والتذوق والتنفس، وإصلاح الأخطاء التي شابت عدة جراحات خضعت لها سابقا في الوجه.

img

ووفق المعلومات فإنه من المُقرر أنّ تُقيم حورية هناك 15 يوما للاطمئنان على سير الجراحة بشكل صحيح.

وكانت حورية فرغلي قد تعرضت لحادث في أنفها، نتيجة سقوطها من ظهر الحصان وخضعت لعدد من العمليات الجراحية التي لم تنجح؛ ما جعلها تتعرض لكمية تنمر فضلت على أثرها الاختفاء والعزلة.

وقالت الفنانة مؤخرًا إنها فقدت الثقة في نفسها كامرأة وكممثلة، وأنها لم تنظر لنفسها في المرآة منذ عامين، ولا أحد يكلمها أو يقدر أعمالها، بعد خضوعها لعدة جراحات تجميلية.

وشكت وحدتها قائلة إنها لم تسمع تهنئة العام الجديد من أحد إلا من شقيقها فقط، رغم أنها كانت تتلقى الكثير من الاتصالات والتهاني عندما كانت في قمتها.

حورية فرغلي كانت ملكة جمال مصر عام 2002، ودخلت عالم التمثيل لتحصد خلال فترة زمنية قصيرة الكثير من المعجبين، وكان في رصيدها عشرات الأعمال الفنية والتلفزيونية، وكان لها مكانتها الفنية الخاصة.

وأوضحت حورية في مداخلتها عن آمالها الفنية والمكانة التي شغلتها، وعن المعاناة التي تكبدتها في عملها وهي مريضة: "قدمت 38 عملا في 7 سنوات، وكنت أعمل وأنا مريضة، وفي مسلسل “ساحرة الجنوب” كنت أعمل ودرجة حرارتي 40".

لتطرح تساؤلها بألم: "هل وصل الناس إلى هذه الدرجة ولم يعودوا يساندون بعضهم في الشدة".؟

ولفتت الفنانة إلى الأزمة النفسية التي تسببت بها حملة التنمر، التي تضمنت تعليقات ساخرة وكلمات جارحة تعرضت لها من قبل المتابعين ورواد منصات التواصل الاجتماعي بعد إجراء العملية الأخيرة وتقديم مسلسلها “مملكة الغجر”، وهو ما أثر عليها سلبيا، وعلى حالتها النفسية بشكل كبير.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً