أخبار النجوم

محمود عبدالغفار.. مكتشف نجوم "مسرح مصر" ومشهد وداعه غاب عنه الفنانون

كان الفنان المصري محمود عبدالغفار، من بين المشاهير الذين رحلوا عن عالمنا اليوم الجمعة إلى جانب المصري أشرف صالح والسعودي عبدالله الصريخ إضافة إلى خبير التجميل المعروف محمد الصغير، حيث تُوفي "عبدالغفار"، في ساعة مبكرة من صباح الجمعة بشكل مفاجئ بعدما داهمته أزمة قلبية أودت بحياته. والمعروف أن الفنان محمود عبدالغفار وهب نفسه للمسرح المصري ولم يدخر جهدًا في النهوض به حتى عُرف عنه بأنه أحد نجوم مسرح الطليعة، التابع لوزارة الثقافة المصرية، كما أنه المكتشف الحقيقي للمواهب المسرحية نجوم "مسرح مصر"، الذين أكملوا حياتهم الفنية تحت قيادة الفنان المصري أشرف عبدالباقي. وربما لا يعرف الكثيرون أن محمود عبدالغفار، هو

كان الفنان المصري محمود عبدالغفار، من بين المشاهير الذين رحلوا عن عالمنا اليوم الجمعة إلى جانب المصري أشرف صالح والسعودي عبدالله الصريخ إضافة إلى خبير التجميل المعروف محمد الصغير، حيث تُوفي "عبدالغفار"، في ساعة مبكرة من صباح الجمعة بشكل مفاجئ بعدما داهمته أزمة قلبية أودت بحياته.

والمعروف أن الفنان محمود عبدالغفار وهب نفسه للمسرح المصري ولم يدخر جهدًا في النهوض به حتى عُرف عنه بأنه أحد نجوم مسرح الطليعة، التابع لوزارة الثقافة المصرية، كما أنه المكتشف الحقيقي للمواهب المسرحية نجوم "مسرح مصر"، الذين أكملوا حياتهم الفنية تحت قيادة الفنان المصري أشرف عبدالباقي.

وربما لا يعرف الكثيرون أن محمود عبدالغفار، هو من اكتشف النجوم علي ربيع ومصطفى خاطر وغيرهم من نجوم مسرح مصر المعروفين في الوسط الفني حاليًا، وكانت بدايتهم مع محمود عبدالغفار تحت مسمى "تياترو مصر"، الذين عرضوا الموسمين الأول والثاني بقيادته عبر قناة الحياة ثم أكملوا عملهم تحت مسمى "مسرح مصر".

وقال محمود عبدالغفار في مقابلة له عام 2015 عبر برنامج "بوضوح" إنه سيواصل العمل على إبراز مواهب "تياترو مصر"، لافتًا إلى أنه قدّم جيلًا قويًا للمسرح المصري، وعقب: "قدمنا حيل وربنا كرمه وشافله شوفة تانية".

وأكد أن "تياترو مصر" يهدف إلى اكتشاف المواهب المسرحية من الدارسين في الجامعات والمعهد المسرحي، مردفًا أن المنضمين لم يتم اختيارهم بناء على اختبارات، وكان ذلك لاستمرار "تياترو مصر"، لكنه لم يكن على نفس منوال "مسرح مصر" الذي حقق الكثير من النجاحات مع أشرف عبدالباقي.

 

رحيل محمود عبدالغفار ترك فراغًا كبيرًا في الحركة المسرحية، لكن ورغم هذا غاب عن مشهد وداعه الكثير من الفنانين، وتم تشييع جثمانه إلى مثواه الأخير من مسجد الصباح بمنطقة الهرم، حيث تم دفنه في مقابر أسرته، وحرص أصدقاؤه المقريين على مواساة ابنه "أحمد" في تشييع الجثمان.

 

يُذكر أن الفنان المصري محمود عبد الغفار، بدأ مشواره الفني في الثمانينات من خلال أدوار ثانوية في السينما والمسرح والتلفزيون، حيث برع في تقديم دور "الضابط" و"وكيل النيابة" و"الطبيب" و"المحامي" و"ضابط المخابرات".

ومن الأفلام التي شارك فيها: "جذور في الهواء"، و"المنسي"، و"المقامر"، و"اتفرج يا سلام"، وشارك في مسلسلات عدة منها: "دموع في عيون وقحة"، و"حكايات هو وهي"، و"هارون الرشيد"، و"لا أحد ينام في الإسكندرية"، و"حارة 5 نجوم"، و"رأفت الهجان".

وشهد عام 2016 آخر الأعمال التي شارك بها الفنان محمود عبد الغفار، حيث جسد دور "فخراني" في الجزء الثالث من مسلسل "سلسال الدم".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً