أخبار النجوم

عبدالله الصريخ يفارق الحياة.. نال لقب عندليب نجد وهذه أبرز محطاته

فارق المغني والملحن الشعبي السعودي، عبدالله الصريخ، الحياة، اليوم الجمعة، عن عمر ناهز 67 عامًا، وذلك بعد صراع مع المرض، وسط حالة من الحزن سادت بين محبيه على منصات التواصل الاجتماعي. وحرص عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، على نعي عبدالله الصريخ، حيث أطلقوا "هاشتاغ" باسمه سرعان ما تصدر "تويتر" في السعودية، وسط عبارات النعي والمواساة. ونشر راشد العقيل، مجموعة من الصور توثق مراحل حياة عبدالله الصريخ، وعلق قائلًا: "فقدنا صباح اليوم أبن #عنيزة الفنان والملحن الكبير #عبدالله_الصريخ الملقب بعندليب نجد عن عمر 67 عاماً وبعد معاناة طويلة مع المرض رحمه الله وتعازينا لعائلته وللفن". وأضاف تركي السميحة عبر

فارق المغني والملحن الشعبي السعودي، عبدالله الصريخ، الحياة، اليوم الجمعة، عن عمر ناهز 67 عامًا، وذلك بعد صراع مع المرض، وسط حالة من الحزن سادت بين محبيه على منصات التواصل الاجتماعي.

وحرص عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، على نعي عبدالله الصريخ، حيث أطلقوا "هاشتاغ" باسمه سرعان ما تصدر "تويتر" في السعودية، وسط عبارات النعي والمواساة.

ونشر راشد العقيل، مجموعة من الصور توثق مراحل حياة عبدالله الصريخ، وعلق قائلًا: "فقدنا صباح اليوم أبن #عنيزة الفنان والملحن الكبير #عبدالله_الصريخ الملقب بعندليب نجد عن عمر 67 عاماً وبعد معاناة طويلة مع المرض رحمه الله وتعازينا لعائلته وللفن".

وأضاف تركي السميحة عبر "تويتر"، قائلًا: "فقدت عُنيزة صباح اليوم أحد رموزها الفنان #عبدالله_الصريخ اسأل الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا اليه راجعون".

وأردف خلف الحربي، قائلًا: "على ذكراك أعيش العمر.. رحم الله الفنان الشعبي #عبدالله_الصريخ وأسكنه فسيح جناته"، بينما نشر مغرد يُدعى محمد، مقطع فيديو للراحل يتحدث فيه عن حياته الفنية بقوله أن مسيرته امتدت في الغناء على مدار 45 عامًا، وعلقّ المغرد: "#عبدالله_الصريخ الله يغفر له ويرحمه ويجعل ما صابه تكفير ذنوب".

ويُعد الفنان عبدالله الصريخ، أحد رموز محافظة عنيزة الفنية، حيث ولد في عام 1954 بعنيزة، وبدأ شغفه الموسيقي منذ صغره، وفي عام 1974، واتجه إلى الفن الشعبي، عبر تمكنه من أداء مقام الصبا، وأحيا العديد من الحفلات والجلسات الشعبية في المملكة.

وامتدت مسيرة عبدالله الصريخ لأكثر من 45 عامًا، وتميز بغنائه على مقام الصبا، حتى استطاع أن يحصد لقب "عندليب نجد"، نظرًا لتميزه بين أبناء جيله، حيث كان من أشهر ماغنى "يابقايا الأمس" و"يابلابل رددي"، واستطاع أن يتجول في عدة دول عربية للكشف عن موهبته.

ففي عام 1977، اتجه عبدالله الصريخ إلى الكويت لتسجيل أغانيه، حيث سجل شريطًا كاملًا، قبل أن يرحل إلى القاهرة، حيث كان له أول تسجيل رسمي بقيادة الموسيقار، هاني مهنا.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً