أخبار النجوم

مي العيدان تشبه ريم النجم بتايلور هيل.. والجمهور يطالبها بمعالجة عينيها

تعرضت الإعلامية الكويتية مي العيدان لهجوم لاذع بعد تشبيهها المذيعة ريم النجم بعارضة الأزياء الأميركية تايلو هيل البالغة من العمر (24) عاما. وشاركت العيدان متابعيها عبر إنستغرام صورة مركبة تجمع المذيعة الكويتية من أصول سعودية ريم النجم (35) سنة وعارضة فيكتوريا سيكريت هيل. وأرفقت العيدان الصورة بتعليق ذكرت فيه أن "نسبة الشبه بين تايلور هيل والمذيعة ريم النجم كبيرة .. كأنهم أخوات". لكن جمهور العيدان المعروفة بإثارتها للجدل لم يمر مرور الكرام على الصورة؛ إذ أشاروا إلى أن مي يبدو أن لها مصلحة خاصة عند النجم وهو ما دفعها لنشر هذه الصورة. وعلقت صاحبة حساب نور قيس على الصورة بالقول

تعرضت الإعلامية الكويتية مي العيدان لهجوم لاذع بعد تشبيهها المذيعة ريم النجم بعارضة الأزياء الأميركية تايلو هيل البالغة من العمر (24) عاما.

وشاركت العيدان متابعيها عبر إنستغرام صورة مركبة تجمع المذيعة الكويتية من أصول سعودية ريم النجم (35) سنة وعارضة فيكتوريا سيكريت هيل.

وأرفقت العيدان الصورة بتعليق ذكرت فيه أن "نسبة الشبه بين تايلور هيل والمذيعة ريم النجم كبيرة .. كأنهم أخوات".

img

لكن جمهور العيدان المعروفة بإثارتها للجدل لم يمر مرور الكرام على الصورة؛ إذ أشاروا إلى أن مي يبدو أن لها مصلحة خاصة عند النجم وهو ما دفعها لنشر هذه الصورة.

وعلقت صاحبة حساب نور قيس على الصورة بالقول "لازم الظاهر عندج مصلحة هالأيام يم ريم النجم واشتغلت اللواگة مالتج".

وفيما أكدت إحدى متابعاتها بأن نسبة الشبه بين ريم تايلور "زيرو"، طالبتها صاحبة حساب بينك نيكي بمراجعة طبيب عيون، قائلة "اختي مي العيدان اتمنى منك تروحي تعالجي عيونك لو فيها شي لا سمح الله".

ومن المعروف أن تايلور تعد واحدة من أجمل عارضات فيكتوريا سيكريت وسبق وشاركت عارضة الأزياء الأميركية ذات الأصول الفلسطينية بيلا حديد، شقيقة العارضة الشهيرة جيجي حديد، جلسة تصويرية مثيرة وعارية لصالح مجلة "فوغ" الفرنسية.

في المقابل، فقد كشفت الإعلامية النجم قبل أيام عن تعرضها لـ"عملية ابتزاز"، بعد تسريب فيديو راقص لها، وقالت إن "المبتزين طلبوا منها مبلغا ماليا قيمته 30 ألف دينار لعدم نشر المقطع".

أما مي العيدان فقد اعتادت على إثارة الجدل، ومؤخرا كانت قد أثارت ضجة على الشوشال ميديا بسبب تنمرها على شكل الفنان المصري أحمد بدير حينما أعادت نشر صورة جمعته بابنته، علقت عليها بالقول: "والله طلعت بنته مزه.. بنت الأقرع"، قبل أن تعود لاحقا وتعتذر عن وصف بدير بالأقرع.

وأوضحت أنّ الاعتذار ليس بسبب خوفها من القضية التي رفعها بحقها بدير، وإنما "خوف من الله" على حد قولها، وتعاطف مع نبرة صوته في مداخلاتٍ إعلامية ردّ فيها عليها، ودعوته للمتعاطفين معه إلى عدم شتمها لأنها سيدة، الأمر الذي جعله "كبيرا في عينها".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً