أخبار النجوم

نادين تحسين بك أو سلاف فواخرجي؟ صورة تثير حيرة الجمهور

نشرت الفنانة السورية نادين تحسين بك، صورة جديدة لها عبر حسابها الخاص في إنستغرام، حيث اختارت إطلالة ارتدت فيها طقمًا مكونًا من بنطلون وتوب باللون التركواز الفاتح مع جاكيت باللون الذهبي البراق، ووضعت وشاحًا على رقبتها من لون البنطلون نفسه، ورفعت شعرها للأعلى مع إنزال بعض الخصلات من الناحية الأمامية. وتفاعل الجمهور مع الصورة متغزلين بجمال الفنانة، وستايلها الذي وصفوه بالـ مختلف والجميل، إلا أن اللافت كان تشبيه عدد كبير لها بمواطنتها الفنانة سلاف فواخرجي، مما عرضها للانتقاد، حيث علق البعض أنها قد تكون أجرت عمليات تجميل جعلتها تبدو شخصًا مختلفًا، فيما دافع عنها البعض وقالوا إن المكياج الذي اعتمدته

نشرت الفنانة السورية نادين تحسين بك، صورة جديدة لها عبر حسابها الخاص في إنستغرام، حيث اختارت إطلالة ارتدت فيها طقمًا مكونًا من بنطلون وتوب باللون التركواز الفاتح مع جاكيت باللون الذهبي البراق، ووضعت وشاحًا على رقبتها من لون البنطلون نفسه، ورفعت شعرها للأعلى مع إنزال بعض الخصلات من الناحية الأمامية.

وتفاعل الجمهور مع الصورة متغزلين بجمال الفنانة، وستايلها الذي وصفوه بالـ مختلف والجميل، إلا أن اللافت كان تشبيه عدد كبير لها بمواطنتها الفنانة سلاف فواخرجي، مما عرضها للانتقاد، حيث علق البعض أنها قد تكون أجرت عمليات تجميل جعلتها تبدو شخصًا مختلفًا، فيما دافع عنها البعض وقالوا إن المكياج الذي اعتمدته هو سبب تغير ملامحها، إلا أن أغلب التعليقات جاءت متفقة على أنها بدت نسخة من فواخرجي بشكل يصعب التمييز بينهما، ليكون السؤال الأبرز "نادين ولا سلاف؟".

img

يُشار إلى أن الفنانة السورية نادين تحسين بك، أصبحت أكثر نشاطًا على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، حيث تحرص باستمرار على نشر صور جديدة لها والتفاعل مع الجهور، كما كانت قد شاركت جمهورها في الفترة الأخيرة صور ابنتها الوحيدة لمارا، التي لفتت الأنظار كثيرًا بسبب جمالها، إذ رأى البعض أنها ورثت ملامح والدتها البريئة على حد تعبيرهم.

img

وعلى صعيد آخر كانت نادين تحسين بك، قد تعرضت للهجوم بسبب عدم تواجدها في جنازة الفنان والمخرج الراحل حاتم علي، لتخرج عن صمتها وتكشف أن لكل إنسان طريقته في التعبير عن الحزن، وردت عبر حسابها في إنستغرام قائلة: "لكل الي سألوني سبب عدم وجودي بجنازة المخرج والاستاذ حاتم علي... رح جاوب وبصراحة... ما كان عندي القدرة والقوة اني كون .... ولحد هي اللحظة ما قدرت حتى اني شوف أي فيديو من تشييعو.... كل انسان بعبر عن حزنه بطريقته...وبالمحصلة الي بقلبي مارح يتغير ولا يزيد أو ينقص ان كنت أو لا.... وقيمة حاتم علي لا رح تزيد ولا تنقص بوجودي أو عدمه... الي راح حاتم علي ويكفي نقول حاتم علي لنلخص كل القيمة والروعة والاستثنائية بالإضافة للشغف الي كان هو المحرك الأساسي للسحر الي تركه وراه وهاد الإرث العظيم الي تركلنا اياه.... خسارة لألنا نحن السوريين كلنا".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً