أخبار النجوم

حلمي بكر: اللي عاوز يشتهر بيخليني أشتمه.. وأغاني المهرجانات "دعارة" برخصة

عبر الموسيقار المصري حلمي بكر، عن غضبه بسبب ما قيل على لسانه بشأن الهجوم على محمد فؤاد، بسبب أغنيته الأخيرة التي أطلقها بعنوان "الحفلة" والتي تنتمي نوعًا ما إلى أغاني المهرجانات، مبينًا أنه لم يستمع إلى الأغنية كي يهاجم صاحبها. وتابع حلمي بكر، في مقابلة تلفزيونية عبر برنامج "كلمة أخيرة"، أنه لم يهاجم محمد فؤاد بشكل شخصي، لافتًا إلى أنه لا وصاية له على أي فنان، ولكنه أكد أن له وصاية على حماية الذوق العام من الانهيار. وأردف حلمي بكر قائلًا، إن محمد فؤاد في حال اتجاهه لأغاني المهرجانات فهو يمحي تاريخه إلا أن محمد وبتاريخه يستطيع أن يختار بشكل

عبر الموسيقار المصري حلمي بكر، عن غضبه بسبب ما قيل على لسانه بشأن الهجوم على محمد فؤاد، بسبب أغنيته الأخيرة التي أطلقها بعنوان "الحفلة" والتي تنتمي نوعًا ما إلى أغاني المهرجانات، مبينًا أنه لم يستمع إلى الأغنية كي يهاجم صاحبها.

وتابع حلمي بكر، في مقابلة تلفزيونية عبر برنامج "كلمة أخيرة"، أنه لم يهاجم محمد فؤاد بشكل شخصي، لافتًا إلى أنه لا وصاية له على أي فنان، ولكنه أكد أن له وصاية على حماية الذوق العام من الانهيار.

وأردف حلمي بكر قائلًا، إن محمد فؤاد في حال اتجاهه لأغاني المهرجانات فهو يمحي تاريخه إلا أن محمد وبتاريخه يستطيع أن يختار بشكل جيد، لأنه فنان جيد، موضحًا: "البدعة الجديدة اللي طلعت هي إنه إذا أردت أن تشتهر فخلي حلمي بكر يشتمك، ولو أردت أن تنجح أغنية حتى لو دون المستوى أشبك مع حلمي بكر عشان يحصل لغط ولبط".

وبيّن الموسيقار المصري قائلًا: "ناس كلمتني وقالت لي إني عندي حق في الهجوم على الأغنية، وقلت لهم إني مسمعتش الأغنية أصلًا، ومحمد فؤاد له رصيد عند الجمهور ولو أخطأ فإنه سيدفع ثمن هذا الاختيار ومش هسمع أغنيته الجديد هو أستاذ ويعرف يختار".

واستطرد "بكر" أنه يجب التفرقة بين الراب والمهرجانات، لأن الراب هو فن الإلقاء على الإيقاع أما المهرجانات فهو فن (الدجل) على الجمهور"، موضحًا أن الملايين يبحثون عن أغاني المهرجانات على الإنترنت.

وهاجم حلمي بكر كلمات تلك الأغاني قائلًا: "لما أقول هاتي بوسة يا بت وعملت ملايين تبقى مشروعة؟! لما أقول ابعت لي أمك تبقى مشروعة؟! لما أقوله أختك فين تبقى مشروعة؟! الحاجات دي لازم تعمل مشاهدة بسبب حب الاستطلاع، لكن المشاهدة بالمفهوم العلمي هي إني أسمع العمل من أوله لآخره".

وفي ظل موجة الاعتراض على أغاني المهرجانات، قال الموسيقار المصري: "أحيانا أعترض على الكلمات أو الصوت أو اللحن أو الجمهور، لأن بعضه صانع الجيد لأنهم صنعوا أم كلثوم وعبدالحليم ومحمد عبدالوهاب، لكن بعض الجمهور صانع الرديء".

ونوّه حلمي بكر: "لما سألت النقابة ليه أجازتوا الغناء لشوية العيال دول.. ليه دعارة الغناء يحمل رخصة من النقابة.. أنا عاوز مسؤول يطلع يتكلم معايا عشان أطالب الجهات العليا تحاسبه مين المسؤول اللي يقول جاهل يطلع يغني مين اللي المسؤول اللي قال شوية العيال دول يقودوا الغناء.. لأ دي إساءة لينا".

واستأنف حلمي بكر قائلًا: "الغناء مات والسرادق متواجد في عمر مكرم واللي عايز يعزي في الغناء يذهب إلى هناك.. وأدعو الرئيس أن ينقذ الفن"، مؤكدًا أن أكثر من 50٪ من عازفي مصر يقيمون حاليًا في دول الخليج، وعقبّ: "لو التوزيع والفن اللي في المهرجانات دي صح يبقى اقطع كل شهاداتي واشتغل شغلانة تانية".

وكان قد خرج محمد فؤاد، عن صمته إزاء هجوم الموسيقار حلمي بكر، عليه، على خلفية اتجاهه لأغاني المهرجانات، موضحًا أنه لن يصمت تجاه ما قاله بحقه حلمي بكر، لأنه تجاوز لا يغتفر.

وقال محمد فؤاد: "في بني آدمين أصعب من كورونا، ولازم أرد مدام الأمور وصلت لكده، وردي هيزعل الأستاذ حلمي جدًا، ومش هقدر أعدي حدود الإنسانية والأخلاق اللي اتربيت عليها، ومش هعدي الموضوع بالساهل".

وأضاف محمد فؤاد، في مداخلة متلفزة قائلًا: "اللي قاله في حقي تجاوز لا يُغتفر، لو إنت مين مش هعديه عليك، أنا حد ولا بيجي ناحيتك ولا بيتناقش معاك في أمورك أو أعمالك".

واعترض محمد فؤاد على لفظ "العياط" الذي هاجمه به حلمي بكر، مشددّا على أنه لا يبكي إلا على مصر لو كانت بحالة صعبة، كما أنه لا يبكي سوى على شقيقه أو شهيد، مردفًا: "إيه اللفظ دة!؟، أنا عمري ما سمعت لك أغنية، ونازل تقطيع في الناس، وبياخد رزقه بشتم الناس".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً