أخبار النجوم

دانييلا رحمة عن هيفاء وهبي: "حياتها صعبة".. وندى أبو فرحات: "حبيبة قلبي"

صرّحت الفنانة اللبنانية دانييلا رحمة أنها تحاول البقاء بعيدا عن صداقات العالم الفني وتتجنب وقوع ذلك دوما، إلا أن زميلتها النجمة ماغي بوغصن هي واحدة من الفنانات القلائل التي تجمعها بها علاقة صداقة، مشيرة إلى أنها تحترمها كثيرا. وقالت دانييلا رحمة في لقاء تلفزيوني عبر "شو في ما في" إن العديد من زملائها راهنوا على فشلها بأداء دور "مايا" في مسلسل "أولاد آدم"، إلا أن ماغي بوغصن دعمتها وراهنت على نجاحها بأداء الدّور. وعن علاقتها مع الممثلة ندى أبو فرحات، أشادت دانييلا رحمة بها وقالت: "ندى حبيبة قلبي، بنشوف بعض بالشغل بس، وكل ما شوفها بالشغل بكون كتير مبسوطة لأني

صرّحت الفنانة اللبنانية دانييلا رحمة أنها تحاول البقاء بعيدا عن صداقات العالم الفني وتتجنب وقوع ذلك دوما، إلا أن زميلتها النجمة ماغي بوغصن هي واحدة من الفنانات القلائل التي تجمعها بها علاقة صداقة، مشيرة إلى أنها تحترمها كثيرا.

وقالت دانييلا رحمة في لقاء تلفزيوني عبر "شو في ما في" إن العديد من زملائها راهنوا على فشلها بأداء دور "مايا" في مسلسل "أولاد آدم"، إلا أن ماغي بوغصن دعمتها وراهنت على نجاحها بأداء الدّور.

وعن علاقتها مع الممثلة ندى أبو فرحات، أشادت دانييلا رحمة بها وقالت: "ندى حبيبة قلبي، بنشوف بعض بالشغل بس، وكل ما شوفها بالشغل بكون كتير مبسوطة لأني بحسها شخص كتير نضيف من جوا، وما بتكون أنانية لما نوقف بوجه بعض بالأعمال.. بنشبه بعض شوي".

وأعربت دانييلا رحمة عن إعجابها بشخصية النجمة هيفاء وهبي، واصفة إياها بالـ "حالة ونجمة كبيرة"، وعلقت: "كلنا بنعرف إنه هيفا وهبي كانت صعبة حياتها الشخصية.. بس أنا المرة القوية بقدرها".

وأشارت رحمة خلال اللقاء إلى أن اختياراتها بعد نجاح شخصيتها بمسلسل "أولاد آدم" اختلفت، وتسعى دوما للظهور بشكل أفضل.

وحسمت دانييلا رحمة الجدل حول التحضير لجزء ثان من مسلسل "أولاد آدم" بعد نجاحه العام الماضي، ونفت ذلك خلال اللقاء.

يذكر أن دانييلا رحمة فاجأت جمهورها العام الماضي بأداء شخصية "مايا" بمسلسل "أولاد آدم"، واستطاعت أن تلوّن حضورها في الموسم الرمضاني 2020 بشكل بارز وفق متابعين.

وفجّرت دانييلا رحمة مواهبها في دور الراقصة "مايا" بمسلسل "أولاد آدم" وغيّرت جلدها الذي حافظت عليه بأعمالها السابقة مثل "تانغو" و"الكاتب"، حيث كان من الواضح أنها كانت تحاول إخفاء اللكنة الأسترالية الطاغية في حياتها اليومية بحكم أنها أمضت سنوات طويلة في أستراليا حيث تقطن عائلتها هناك.

وقدّمت الممثلة اللبنانية دانييلا رحمة العام الفائت، أداءً مقنعًا ومبهرًا بحسب عدد كبير من متابعي المسلسل، في الوقت الذي بدا فيه واضحاً أنها استطاعت أن تتخلص من لهجتها اللبنانية المكسرة، وتمشي بخطى ثابته أمام الكاميرا وتظهر بمشاهدها بأداء تمثيلي مُقنع ولافت.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً