أخبار النجوم

الكشف عن سبب وفاة العارضة الشهيرة ستيلا تينانت

بعد أكثر من أسبوعين على وفاتها الغامضة، كشفت عائلة عارضة الأزياء البريطانية الشهيرة، ستيلا تينانت، تفاصيل جديدة عن وفاتها عن عمر يناهز الخمسين. وقالت العائلة، إن ستيلا انتحرت بعد معاناتها من مشاكل صحية وعقلية، وتم الإعلان عن وفاتها في منزلها في اسكتلندا في 22 ديسمبر الماضي، دون تأكيد سبب الوفاة. وأضافت العائلة في بيان عام، أن العارضة الذكية والمبدعة كانت مريضة لفترة من الوقت، وشعرت بأنها غير قادرة على الاستمرار في الحياة. وقال المتحدث باسم العائلة: "ستيلا كانت مريضة، ومن دواعي أسفنا العميق ويأسنا، شعورها بأنها غير قادرة على الاستمرار، على الرغم من حب المقربين لها". وطالبت العائلة بضرورة رفع

بعد أكثر من أسبوعين على وفاتها الغامضة، كشفت عائلة عارضة الأزياء البريطانية الشهيرة، ستيلا تينانت، تفاصيل جديدة عن وفاتها عن عمر يناهز الخمسين.

وقالت العائلة، إن ستيلا انتحرت بعد معاناتها من مشاكل صحية وعقلية، وتم الإعلان عن وفاتها في منزلها في اسكتلندا في 22 ديسمبر الماضي، دون تأكيد سبب الوفاة.

img

وأضافت العائلة في بيان عام، أن العارضة الذكية والمبدعة كانت مريضة لفترة من الوقت، وشعرت بأنها غير قادرة على الاستمرار في الحياة.

وقال المتحدث باسم العائلة: "ستيلا كانت مريضة، ومن دواعي أسفنا العميق ويأسنا، شعورها بأنها غير قادرة على الاستمرار، على الرغم من حب المقربين لها".

وطالبت العائلة بضرورة رفع مستوى الوعي حول الصحة العقلية، والتي غالبًا ما يساء فهمها، على حد قولهم.

كانت قد توفيت ستيلا، بعد أشهر قليلة من إعلان انفصالها عن زوجها ديفيد لاسنيت، في أغسطس الماضي، بعد 21 عامًا من الزواج، وامتلك الزوجان إمبراطورية ممتلكات ضخمة، تضم منزلًا فخمًا في إدنبرة، ومنزلًا فخمًا بالقرب من ملكية والدها.

img

واشتهرت العارضة الراحلة بمظهرها "الأندروجيني"، الذي يجمع بين الخصائص الذكورية والأنثوية، خلال ذروة التسعينيات من القرن الماضي.

img

وتعتبر تينانت حفيدة أندرو كافنديش، دوق ديفونشاير الحادي عشر والكاتبة الأرستقراطية ديبورا ميتفورد، والتي تنتمي لعائلة مكونة من أعضاء بارزين في المجتمع الإنجليزي، في الثلاثينات والأربعينيات.

كانت مترددة في البداية، في أن تصبح عارضة أزياء، ورفضت عرضًا للانضمام إلى وكالة، إلا أنها أصبحت فيما بعد واحدة من أكثر العارضات شهرة في هذا المجال، وظهرت تينانت في أول جلسة تصوير لها على غلاف مجلة "فوغ" البريطانية في عام 1993 بالصدفة، وفي نهاية ذلك اليوم، طُلب منها تصوير حملة فيرساتشي في باريس.

img

كانت قد ظهرت -أيضًا- في العديد من الحملات الإعلانية، مثل: كالفين كلاين، وشانيل، وهيرميس، وبربري، قبل توقفها في عام 1998، عندما كانت حاملًا بطفلها الأول، وعادت لاحقًا إلى المجال وعملت في عدة حملات.

واعتبرت وفاة تينانت "ضربة مأساوية" أخرى لصناعة الأزياء الراقية، بعد وفاة المصمم الأسطوري ألكسندر ماكوين عام 2010، والعارضة إيزابيلا بلو عام 2006.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً