أخبار النجوم

بعد تضارب الشائعات... تانيا روبرتس تفارق الحياة بعد إصابتها بهذا المرض

بعد تضارب الأقاويل حول وفاتها، فارقت الممثلة الأمريكية ونجمة فيلم "جيمس بوند" تانيا روبرتس الحياة، بعدما أكد شريكها بالمنزل منذ 18 عامًا، لانس أوبراين، نبأ وفاتها، وتم الإعلان عن سبب الوفاة. ووفقًا لصحيفة "ياهو الإلكترونية" فإن تانيا روبرتس، فارقت الحياة عن عمر ناهز 65 عامًا، وذلك بسبب عدوى في المسالك البولية التي انتشرت للكبد والمرارة والكلى وللدم، وذلك خلافًا لما نشرته بعد التقارير الصحفية التي ذكرت أن سبب الوفاة، هو إصابتها بفيروس كورونا المستجد. ونُقلت روبرتس لمستشفى سيدارز سيناي، بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية، عشية يوم عيد الميلاد، بعد تعرضها للتعب الشديد داخل منزلها، ووُضعت على أجهزة التنفس الصناعي، ولكن لم

بعد تضارب الأقاويل حول وفاتها، فارقت الممثلة الأمريكية ونجمة فيلم "جيمس بوند" تانيا روبرتس الحياة، بعدما أكد شريكها بالمنزل منذ 18 عامًا، لانس أوبراين، نبأ وفاتها، وتم الإعلان عن سبب الوفاة.

ووفقًا لصحيفة "ياهو الإلكترونية" فإن تانيا روبرتس، فارقت الحياة عن عمر ناهز 65 عامًا، وذلك بسبب عدوى في المسالك البولية التي انتشرت للكبد والمرارة والكلى وللدم، وذلك خلافًا لما نشرته بعد التقارير الصحفية التي ذكرت أن سبب الوفاة، هو إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

ونُقلت روبرتس لمستشفى سيدارز سيناي، بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية، عشية يوم عيد الميلاد، بعد تعرضها للتعب الشديد داخل منزلها، ووُضعت على أجهزة التنفس الصناعي، ولكن لم تتحسن حالتها.

ويوم الأحد الماضي استدعت المستشفى أوبراين، بعد أن ساءت حالتها وفقدت الوعى وتراجعت عينيها للوراء، واعتقد الأطباء أنها فارقت الحياة حينها. وصرّح أوبراين أنه كان يبكي بشدة، واتصل بمايك بينغل المسؤول الإعلامي عن روبرتس، وأخبره بما حدث معه في المستشفى، ومن هنا تم الإعلان عن وفاتها بشكل خاطئ، وهي ما زالت على قيد الحياة.

وبعد مرور عدة ساعات فقط، فارقت روبرتس الحياة بالفعل، يوم الثلاثاء في فترة الظهيرة.

وأصدر المتحدث الإعلامي عنها بينغل، بيانًا أكد فيه، أن تانيا روبرتس فارقت الحياة بسبب عدوى المسالك البولية، وسبب الوفاة بعيد عن فيروس كورونا المستجد، لأنها تعافت منه.

وأضاف بينغل، أن روبرتس كانت ناشطة فعالة في مجال حقوق الحيوان، وطالبت محبيها بدلًا من وضع الزهور على قبرها، التبرع باسمها للجمعيات الأمريكية لحماية الحيوان.

وطالب بينغل الجميع باحترام خصوصية أسرتها، في الوقت العصيب الذي يمرون به، وأكد أنه في وقت قريب سيتم الإعلان عن تأبين للفنانة الراحلة، وسيكون عبر منصات الإنترنت.

اشتهرت روبرتس، التي بدأت مشوارها الفني كعارضة أزياء، بدور ستايسي ساتون بطلة أحد أفلام جيمس بوند في عام 1985، ومن أبرز أدوارها مسلسل "ملائكة تشارلي" وفيلم "المغامرات الخيالية" بيست ماستر.

وبعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد، ظهرت روبرتس وهي تتواصل مع معجبيها، وترتدي قناع الوجه، وكانت في حالة صحية جيدة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً