أخبار النجوم

نجمة "جيمس بوند" تانيا روبرتس ما زالت على قيد الحياة.. بعد إعلان وفاتها

نقلت العديد من الصحف العالمية نبأ وفاة الممثلة الأمريكية تانيا روبرتس، يوم الأحد، بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز 65 عامًا، إلا أن المتحدث الإعلامى باسم الممثلة، أعلن أن نجمة "جيمس بوند" ترقد في مستشفى في لوس أنجلوس بين الحياة والموت، ولا تزال على قيد الحياة. وقال مايك بينغل المسؤول الإعلامي لروبرتس في تصريح لوكالة "فرانس برس"، إن الممثلة البالغة من العمر 65 عامًا، ترقد الآن في قسم العناية المركزة في مستشفى "سيدرز سايناي" الموجود في لوس أنجلوس، وهي في حالة حرجة بين الحياة والموت، فيما رفضت المتحدثة باسم المستشفى تأكيد أو نفي صحة هذه المعلومة، مشيرة إلى أن

نقلت العديد من الصحف العالمية نبأ وفاة الممثلة الأمريكية تانيا روبرتس، يوم الأحد، بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز 65 عامًا، إلا أن المتحدث الإعلامى باسم الممثلة، أعلن أن نجمة "جيمس بوند" ترقد في مستشفى في لوس أنجلوس بين الحياة والموت، ولا تزال على قيد الحياة.

وقال مايك بينغل المسؤول الإعلامي لروبرتس في تصريح لوكالة "فرانس برس"، إن الممثلة البالغة من العمر 65 عامًا، ترقد الآن في قسم العناية المركزة في مستشفى "سيدرز سايناي" الموجود في لوس أنجلوس، وهي في حالة حرجة بين الحياة والموت، فيما رفضت المتحدثة باسم المستشفى تأكيد أو نفي صحة هذه المعلومة، مشيرة إلى أن حفظ الأسرار الطبية للمرضى يمنعها من الإدلاء بأي تعليق بهذا الشأن.

وكانت وسائل إعلام أمريكية قد نقلت عن بينغل نفسه قوله، إن روبرتس توفيت يوم الأحد، إلا أن المسؤول الإعلامي عاد وصحح هذه المعلومة يوم الإثنين، مشيرًا في تصريحه إلى أن سبب وقوعه في هذا الخطأ هو "سوء تفاهم" حصل خلال مكالمة هاتفية جرت بينه وبين لانس أوبراين، صديق النجمة، الذى كان مرتبكًا للغاية.

وكانت روبرتس قد أدخلت المستشفى في 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي، إثر سقوطها فجأة خلال نزهة لكلابها، وفقًا لما قاله بينغل.

وولدت روبرتس في حي برونكس بنيويورك عام 1955، باسم فيكتوريا لي بلوم، وبدأت حياتها المهنية كعارضة أزياء قبل أن تنتقل إلى التمثيل، واشتهرت بدور العالمة الجيولوجية ستايسي ساتون في فيلم "A View to a Kill" 1985 ضمن سلسلة أفلام جيمس بوند، وفيه أدى الممثل روجر مور، شخصية العميل 007 للمرة الأخيرة.

وأدت روبرتس، دور البطولة في فيلم "ذا بيست ماستر" الخيالي العام 1982 وفي "شينا: ذا كوين أوف ذي جانغل" وهي النسخة النسائية من طرزان، ومن أبرز أفلامها الأخرى "بادي سلام" و"نايت آيز".

وكانت الانطلاقة القوية لمسيرة روبرتس المهنية في الموسم الأخير من مسلسل "تشارليز إنجلز" التلفزيوني، حيث أدت دور المحققة الخاصة جولي روجرز، لمساعدة فريق "ملائكة تشارلي" في محاربة الجريمة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً