أخبار النجوم

دينا الشربيني تشارك بتحدي "تكسير الأطباق" بدبي.. ما قصة هذه العادة؟ (فيديو)

دخلت الفنانة المصرية دينا الشربيني في فريق النجوم الذين قاموا بتحدي "كسر الأطباق" في أحد مطاعم بدبي، وذلك أثناء تواجدهما هناك للاحتفال ببداية العام الجديد. ويعد ظهور دينا الشربيني في مقاطع الفيديو التي تداولها الجمهور عبر مواقع التواصل من داخل المطعم هو الأول لها بعد اختفائها لأشهر قليلة منذ الإعلان عن وقوع خلافات مع الفنان عمرو دياب وأنباء انفصالهما.           View this post on Instagram                       A post shared by Dina Elsherbiny (@dinaelsherbiny.lovers) ويتوافد العديد من النجوم إلى مطعم "اوبا" اليوناني، عند قدومهم إلى دبي، بعد

دخلت الفنانة المصرية دينا الشربيني في فريق النجوم الذين قاموا بتحدي "كسر الأطباق" في أحد مطاعم بدبي، وذلك أثناء تواجدهما هناك للاحتفال ببداية العام الجديد.

ويعد ظهور دينا الشربيني في مقاطع الفيديو التي تداولها الجمهور عبر مواقع التواصل من داخل المطعم هو الأول لها بعد اختفائها لأشهر قليلة منذ الإعلان عن وقوع خلافات مع الفنان عمرو دياب وأنباء انفصالهما.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Dina Elsherbiny (@dinaelsherbiny.lovers)

ويتوافد العديد من النجوم إلى مطعم "اوبا" اليوناني، عند قدومهم إلى دبي، بعد أن اكتسب شهرته نظرا للعادة اليونانية القديمة التي طبقها، ألا وهي تكسير الصحون والأطباق؛ إذ قد يصل عدد الصحون إلى 2000 صحن يوميا.

وسبق دينا الشربيني العديد من النجوم الذين قاموا بهذا التحدي، نذكر منهم نيللي كريم، محمد رمضان، نسرين طافش، سلمى أبو ضيف، شذى حسون، أصالة نصري، إضافة إلى العديد من النجمات العالميات.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Mohamed Ramadan (@mohamedramadanws)

سر تكسير الصحون

ذكرت العديد من الأنباء أن أصل هذه العادة يعود إلى التراث اليوناني قديما؛ حيث كان يتم كسر الصحون بدلا من غسلها، إلا أن ذلك كان مرتبطا بالمرفهين فقط، حتى أصبحت تقليدا يقوم به اليونانيون للتعبير عن سعادتهم.

وجاء اختيار اسم المطعم “Opa” اتباعا لهذا التقليد القديم حيث تعلو أصوات اليونانيين في كل مرة يكسرون فيها صحنًا بكلمة “Opa”.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Carol Asscher (@carol_asscher)

ويقدّم المطعم كل مساء عرضا فنيا ترفيهيا يحييه راقصون يونانيون موهوبون يرقصون بين الضيوف والطاولات ليبعثوا البهجة والفرح في قلوبهم، فيما يكسرون الصحون على الأرض وهم يصرخون "أوبا".

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by @nylierai

ولم يكن الديكور المبهر المستوحى من الأجواء اليونانية هو الشيء الوحيد الذي يلفت نظر زوار مطعم Opa فحسب، فهناك حديقة بديكور استثنائي مستوحى من عالم البحار، وكأنّه فرصة للحصول على الهدوء والسكينة بعيدا عن صخب المدينة.

ومن جمال الديكور إلى طيب المذاق، مع قائمة طعام تضم مجموعة فريدةً من اللحوم المشوية، والسلطات المُنعِشة، وأطباق السمك الطازجة والحلويات المستوحاة من مطابخ الجزر اليونانية، والتي تزخر بالتوابل والنكهات اليونانية الأصيلة بنكهات معاصرة وصولا إلى الحلويات الاستثنائية.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً