أخبار النجوم

عراب نجوم سوريا.. ممثلون أعطاهم حاتم علي الشهرة والتألق؟‎ (فيديو)

وقف العديد من نجوم سوريا أمام كاميرا المخرج السوري الراحل حاتم علي، وفئة صغيرة لم يحالفها الحظ بالعمل معه ولو بحلقة واحدة من أعماله التي أخرجها. وفي هذا التقرير، إليكم ممثلون أضاء حاتم علي على موهبتهم وكان عرابهم في مسيرتهم الفنية. النجم تيم حسن الذي كان في الصفوف الأولى بجنازة أستاذه حاتم علي، وبكى على من صنع نجوميته على مدار عقدين من الزمن، فبالرغم من أن أولى أدوار الممثل السوري في عالم التلفاز من خلال مسلسل الأطفال الشهير "كان ياما كان"، لكن الزير سالم بعدسة حاتم علي سلط الضوء على موهبته، وذاع صيته منذ عام 2000، وتدرج بالأدوار حتى وصل

وقف العديد من نجوم سوريا أمام كاميرا المخرج السوري الراحل حاتم علي، وفئة صغيرة لم يحالفها الحظ بالعمل معه ولو بحلقة واحدة من أعماله التي أخرجها.

وفي هذا التقرير، إليكم ممثلون أضاء حاتم علي على موهبتهم وكان عرابهم في مسيرتهم الفنية.

النجم تيم حسن الذي كان في الصفوف الأولى بجنازة أستاذه حاتم علي، وبكى على من صنع نجوميته على مدار عقدين من الزمن، فبالرغم من أن أولى أدوار الممثل السوري في عالم التلفاز من خلال مسلسل الأطفال الشهير "كان ياما كان"، لكن الزير سالم بعدسة حاتم علي سلط الضوء على موهبته، وذاع صيته منذ عام 2000، وتدرج بالأدوار حتى وصل إلى البطولة التي منحها له المخرج حاتم علي في مسلسل "ربيع قرطبة" عام 2003.

وسطع نجم حسن وازدادت شهرته في الوطن العربي من خلال عبوره بوابة مصر، حيث رشحه أيضاً المخرج حاتم علي لبطولة أول أعماله على التلفاز في مصر بشخصية الملك فاروق عام 2007.

أما نسرين طافش، فقد بدأت مسيرتها في مسلسل "هولاكو" عام 2002 من إخراج باسل الخطيب، لكن بدايتها الفعلية التي أضاءت على موهبتها كان في مسلسل "ربيع قرطبة" و"التغريبة الفلسطينية" من إخراج حاتم علي.

وشكلت النجمة سلاف فواخرجي ثنائية لا مثيل لها مع حاتم علي ابتداء من ظهورها كضيفة شرف في مسلسل الفصول الأربعة، وبطولتها في مسلسل "عصي الدمع" و "على طول الأيام"، و "أحلام كبيرة" و "ندى الأيام".

وكان لحاتم علي الفضل الكبير بنجومية الممثل السوري سامر إسماعيل، فقد أحدث المخرج السوري ضجة كبيرة لتجسيد شخصية الصحابي الجليل عمر بن الخطاب، إلا أن حاتم علي كان قد حصل على الموافقة من هيئة علماء المسلمين.

لا يمكن تهميش أن المخرج الراحل هو عبقري التفاصيل بمشاهده الفنية، فكان يعرف فعل اللقطات في قصته، فطبع في مخيلتنا شخصيات مثل وجه خالد تاجا في التغريبة الفلسطينية، ودفء نبيلة النابلسي في الفصول الأربعة، وسلافة معمار في قلم حمرة، أو منى واصف في عصي الدمع.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً