\u0647\u0630\u0627 \u0645\u0627 \u0637\u0644\u0628\u0647 \u062d\u0627\u062a\u0645 \u0639\u0644\u064a \u0628\u0634\u0623\u0646 \u0645\u0633\u0644\u0633\u0644\u0647 \u0627\u0644...

أخبار النجوم

هذا ما طلبه حاتم علي بشأن مسلسله الجديد قبل رحيله بيوم

كعادة المخرج السوري الكبير حاتم علي، وكما يعرف عنه جمهوره ومحبوه وأصدقاؤه من الوسط الفني، انغماسه في العمل والاجتهاد كي تخرج التفاصيل للنور بشكل يحظى بإعجاب الجمهور، وهو ما كان يفعله في مسلسله الأخير الذي كان يقوم بالتحضير له والذي كان يحمل عنوان "سفر برلك". وكان حاتم علي، يواصل العمل على المسلسل وهو ما كشفه المؤلف ماهر منصور، من خلال منشور له عبر حسابه في موقع "فيسبوك"، مؤكدًا أنه طلب تعديلات على الحلقة العاشرة من المسلسل، مبينًا أنه وصل إلى القاهرة قبل رحيل حاتم علي، وحصل منه على ملاحظات بشأن الحلقة. وأضاف ماهر منصور، الذي شارك صورة من مكتب حاتم

كعادة المخرج السوري الكبير حاتم علي، وكما يعرف عنه جمهوره ومحبوه وأصدقاؤه من الوسط الفني، انغماسه في العمل والاجتهاد كي تخرج التفاصيل للنور بشكل يحظى بإعجاب الجمهور، وهو ما كان يفعله في مسلسله الأخير الذي كان يقوم بالتحضير له والذي كان يحمل عنوان "سفر برلك".

وكان حاتم علي، يواصل العمل على المسلسل وهو ما كشفه المؤلف ماهر منصور، من خلال منشور له عبر حسابه في موقع "فيسبوك"، مؤكدًا أنه طلب تعديلات على الحلقة العاشرة من المسلسل، مبينًا أنه وصل إلى القاهرة قبل رحيل حاتم علي، وحصل منه على ملاحظات بشأن الحلقة.

وأضاف ماهر منصور، الذي شارك صورة من مكتب حاتم علي، أنه أنهى التعديلات على الحلقة وترك لحاتم تعديل مشهد واحد فقط، منوهًا بأن الحلقة وصلت إلى مكتبه صباح يوم رحيله، على أن ينضم في اليوم التالي المخرج الليث حجو للعمل.

وقال ماهر منصور نصًا: "الحب الحقيقي كما الحزن الحقيقي، لا ندركه إلا في التفاصيل، قبل رحيله بيوم واحد وصلت إلى القاهرة، أرسل لي ملاحظاته على الحلقة العاشرة من المسلسل، عدلتها وتركت له تعديل مشهد واحد".

وتابع الكاتب قائلا: "لم ألتقيه عشية رحيله، كان يفترض أن ينتقل ليقطن في الفندق الذي أسكنه وألتقيه هناك وفِي اليوم ذاته ينضم لنا العزيز الليث حجو.. لكنه رحل قبل ذلك بقليل"، مضيفاً: "أتأمل تلك التفاصيل اليوم، وهذه الحلقة العاشرة التي طلب أن تكون على مكتبه صباح يوم الثلاثاء/ يوم رحيله ليعدل المشهد الباقي فيها بخط يده".

وتابع ماهر بالقول: "هذا مكتبه الذي لم أجرؤ على الدخول إليه منذ وصلنا خبر وفاته، هذه الحلقة العاشرة بانتظاره.. وفيها سيقى المشهد الوحيد بلا تعديل.. كتبت له ليلا: (عدلت كل شيء وبقي هذا المشهد حاولت أن أعدله ولكنه بحاجة ان تعدله أنت)".

واختتم قائلًا: "لم يُعدل المشهد.. وكيف سيعدل.. هذا مكتبه وهذه الحلقة بانتظاره.. لكنه لم يأت ولن يأتي.. الحزن على #حاتم_علي يكمن في التفاصيل، تحتاج كثيرًا من الوقت لتدركه ولتشعر به.. يباغتك من حيث لا تدري..".

وشهد اليوم الجمعة، تشييع جثمان حاتم علي، إلى مثواه الأخير وسط حضور واسع للعديد من نجوم الفن في سوريا، كما ظهر أيضًا العشرات من محبي حاتم علي، في جنازته التي انطلقت من مستشفى الشامي في سوريا، مع حضور كثيف لوسائل الإعلام.

وحرص على حضور موكب الجنازة النجوم تيم حسن، باسم ياخور، سلافة معمار، غسان مسعود، سيف الدين سبيعي، شكران مرتجى، المخرج الليث حجو، وغيرهم الكثير من محبي وصناع الدراما السورية.

وظهرت عائلة حاتم علي، في مشهد تشييعه حيث دخل أبناؤه "عمر، غزل، غالية" في نوبة بكاء حزنًا على فراقه، بينما واساهم العديد من الحضور، فيما حرص البعض على بثّ مقاطع فيديو عبر تقنية "البث المباشر" من لحظة وصول الجثمان إلى مسجد "الحسن" لإقامة صلاة الجنازة على روحه، وسط دعوات بالرحمة والمغفرة.

ووثقّ مقطع فيديو لحظة تشييع الجثمان من مستشفى الشامي، إلى مقبرة باب الصغير، حيث مثواه الأخير، بينما ردد الحاضرون: "لا إله إلا الله"، فيما تم توديعه أيضًا بآيات القرآن الكريم.

وكان آخر ما أخرجه حاتم علي، مسلسل "أهو ده اللي صار" الذي عُرض في 2019، بينما أخرج قبله مسلسل "كأنه امبارح" وعرض في 2018.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً