أخبار النجوم

أحلام مستغانمي تكشف عن أُمنية تخص حاتم علي.. وتعتذر عن رثائه

كشفت الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي عن إحدى أمنيات المخرج السوري الراحل حاتم علي، مستعيدة إحدى الذكريات معه، في عام 2005. وقالت مستغانمي إنه عندما توفي المخرج السوري مصطفى العقاد، الذي رحل ضحية انفجار إجرامي مع ابنته منذ قرابة 15 عاما في عمان ورثته بعبارات من كتاباتها، قال لها الراحل حاتم علي متأثراً بالرثاء، إنه متشوق ليعرف كيف سترثيه في وفاته. واعتذرت مستغانمي عن رثاء الراحل معتبرة أنه لا رثاء يليق بحضوره داخل وجدانها، مشيرة إلى أنه من كثرة الوفيات اليومية لم تعد قادرة على الرثاء. وأعربت الكاتبة الجزائرية عن حزنها الشديد إثر وفاة حاتم علي معبرة عن ذلك بقولها: "الشاعر

كشفت الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي عن إحدى أمنيات المخرج السوري الراحل حاتم علي، مستعيدة إحدى الذكريات معه، في عام 2005.

وقالت مستغانمي إنه عندما توفي المخرج السوري مصطفى العقاد، الذي رحل ضحية انفجار إجرامي مع ابنته منذ قرابة 15 عاما في عمان ورثته بعبارات من كتاباتها، قال لها الراحل حاتم علي متأثراً بالرثاء، إنه متشوق ليعرف كيف سترثيه في وفاته.

واعتذرت مستغانمي عن رثاء الراحل معتبرة أنه لا رثاء يليق بحضوره داخل وجدانها، مشيرة إلى أنه من كثرة الوفيات اليومية لم تعد قادرة على الرثاء.

وأعربت الكاتبة الجزائرية عن حزنها الشديد إثر وفاة حاتم علي معبرة عن ذلك بقولها: "الشاعر الفرنسي الكبير جان كوكتو، أخرج فيلماً قصيراً يصور فيه جنازته، ويقول فيه لأصدقائه وهم يرافقونه لمثواه الأخير(لا تبكوا هكذا، تظاهروا فقط بالبكاء فالشعراء لا يموتون إنهم يتظاهرون بالموت فقط)"، مضيفة بالقول: "حاتم يا شاعر الصورة كف عن التظاهر بالموت فنحن لن نصدق خبر رحيلك".

img

وكان قد توفي الراحل حاتم علي الثلاثاء عن عمر يناهز 58 عاماً في مصر، حيث شكل غيابه صدمة كبيرة للوسط الفني، وخاصة أن رحيله أتى بشكل مفاجئ، بعد أن عثرت الأجهزة الأمنية المصرية عليه متوفياً داخل غرفته في أحد فنادق القاهرة جراء أزمة قلبية مفاجئة.

وتناقلت وسائل إعلامية، أنه تم نقل جثمان المخرج في ساعة متأخرة مساء الثلاثاء، إلى مشرحة زينهم بوسط العاصمة المصرية القاهرة، وذلك عقب انتهاء التحقيقات الأمنية، وأكدت السلطات أن الوفاة جاءت لأسباب طبيعية، ولا يوجد أي شبهات جنائية في وفاته، لكن النيابة العامة طلب اليوم الأربعاء تشريح جثمانه وسط رفض أسرته.

كما كشفت مصادر أخرى، أن جثمان حاتم علي تواجد داخل ثلاجة الموتى في أحد مستشفيات القاهرة، لمدة يوم ونصف، وذلك بعدما استقرت أسرته على نقله في طائرة إلى العاصمة السورية دمشق صباح الخميس.

وكانت أبرز أعمال الراحل، الزير سالم، ربيع قرطبة، صقر قريش، التغريبة الفلسطينية، عمر، العراب، قلم حمرة، الفصول الأربعة، صراع على المال، وغيرهم كثر.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً