فايز المالكي يتصدر حديث الجمهور.. ومقارنات مع عبدالرحمن المطيري
مشاهير أخبار
02 ديسمبر 2020 7:26

فايز المالكي يتصدر حديث الجمهور.. ومقارنات مع عبدالرحمن المطيري

avatar أسماء حلمي

تصدر اسم الفنان السعودي فايز المالكي، حديث الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك على إثر تدشين هاشتاغ يحمل اسمه، والذي صعد للتريند السعودي عبر موقع ”تويتر“ وسط حديث عن أعماله الخيرية، ومطالب بحصوله على لقب سفير الإنسانية.

وأشاد الكثير من المتابعين في مواقع التواصل بدور فايز المالكي الفاعل في الأعمال الخيرية، فضلًا عن تداول البعض عبر التغريدات حديثًا عن مساهماته، وسط مقارنة بينه وبين ناشطين آخرين في الخير، على رأسهم مشهور مواقع التواصل عبدالرحمن المطيري.

ويأتي الحديث عن فايز المالكي، بعد أن قام خلال الساعات الماضية بتفاعلات عدة من خلال إطلاقه تغريدات دعم فيها من يحتاجون للمساعدة، حيث جاء في تغريدة له: ”أم وأيتامها الأربعة من يتكفل ويستثمر مع الله في أيتام“.

وكتب مغرد يُدعى فيصل العبدلي قائلًا: ”#فايز_المالكي خلونا نحسمها الحين من الأقوى بالأعمال الخيرية والمبادرات الإنسانية فايز المالكي لايك عبدالرحمن المطيري رتويت“.

بينما تداول البعض معلومات بما ساهم به فايز المالكي خلال الفترة الماضية، بينهم فهد الأحمدي الذي كتب: ”معلومة بسيطة عن #فايز_المالكي جمع 102 مليون أطلق 1414 سجين، جمع في فرجت من أبشر أكثر من 50 مليون وأطلق عدد كبير من المساجين، أكثر من 27 إغاثة دولية، شارك في #منصة_جود خلال عشرة أيام أكثر من 70 منزل سلمت للأيتام والمحتاجين إنه ياسادة سفير الإنسانية وسفير الجمعيات الخيرية“.

ومما جاء في التغريدات أيضًا، تعليقًا على صور فايز المالكي: ”إنسان في خدمة الإنسان #فايز_المالكي“، و“ليت الناس كلهم مثل فايز المالكي وأحمد الشقيري #فايز_المالكي“، و“#فايز_المالكي انصبت فالحد الجنوبي وزارني بالمستشفا وباس راسي ويدي وهو ما يعرفني والله والله كنه جايب العافيه معه تحسنت حالتي وزادت معنويتي واسأل الله ان يغفر لوالديه واسأل الله اني اقابله وابوس راسه“.

والفنان فايز المالكي، هو ممثل سعودي من مواليد 12 سبتمبر 1969، ويبلغ من العمر 51 عامًا، واشتهر بشخصية ”مناحي“ التي تمتاز بالشعبية والروح الكوميدية، وقد شغل منصب سفير النوايا الحسنة، كما قام بتقديم الكثير من المساعدات للآخرين التي اشتهر بها، وهو من أكثر الشخصيات تأثيرًا في العالم العربي لعام 2009.