باباراتزي المشاهير يرصد النجمات وهن...

أخبار النجوم

باباراتزي المشاهير يرصد النجمات وهنّ يدخنّ (فيديو)

  أكثر ما يخشاه المشاهير، اكتشافهم لباباراتزو يلاحقهم، ويتسلل إلى خصوصياتهم، من أجل التقاط صورة لهم، على حين غفلة، لاستغلالها وتحقيق مكاسب مادية من بيعها. ولقد كان ظهور هذه المهنة المزعجة، مواكبًا لظهور آلة التصوير المحمولة، ومع انتصاف القرن العشرين، تزايدت أعداد الممارسين لهذه المهنة، وتكوّنت أول رابطة تجمعهم، وخلال العقود القليلة الماضية، تطور أداؤهم على نحو أكثر احترافية، مستفيدين من التقنيات الرقمية العالية الدّقة، في مجال التصوير. في هذه القائمة مجموعة صور التقطها الباباراتزي لنجمات عربيات، أثناء تدخينهن السجائر والشيشة: البداية مع مي عز الدين، التي لا تظهر عليها أي ملامح لإدمان السجائر، لذلك وصف الكثيرون ممن رأوا صورتها

 

أكثر ما يخشاه المشاهير، اكتشافهم لباباراتزو يلاحقهم، ويتسلل إلى خصوصياتهم، من أجل التقاط صورة لهم، على حين غفلة، لاستغلالها وتحقيق مكاسب مادية من بيعها.

ولقد كان ظهور هذه المهنة المزعجة، مواكبًا لظهور آلة التصوير المحمولة، ومع انتصاف القرن العشرين، تزايدت أعداد الممارسين لهذه المهنة، وتكوّنت أول رابطة تجمعهم، وخلال العقود القليلة الماضية، تطور أداؤهم على نحو أكثر احترافية، مستفيدين من التقنيات الرقمية العالية الدّقة، في مجال التصوير.

في هذه القائمة مجموعة صور التقطها الباباراتزي لنجمات عربيات، أثناء تدخينهن السجائر والشيشة:

البداية مع مي عز الدين، التي لا تظهر عليها أي ملامح لإدمان السجائر، لذلك وصف الكثيرون ممن رأوا صورتها وهي تدخن بالمفاجأة، حيث تظهر عز الدين وهي تسحب نفسًا عميقًا أثناء تواجدها في أحد مواقع التصوير.

غادة عبد الرازق، ظهرت هي الأخرى في صورة وهي تشعل سيجارتها، لكن طريقة توليعها للسيجارة لا تبدو محترفة كفاية.

في القائمة -أيضًا- نيكول سابا، وجيني آسبر، وروجينا، وديما بياعة، ونيللي كريم، أصالة، نادين نجيم، إليسا.

يذكر أن الباباراتزي كلمة إيطالية الأصل (paparazzo)، جمعها paparazzi، وهي تعني في الثقافة الشعبية الإيطالية، (الصوت المزعج الصادر عن البعوض)، أو (البعوض اللجوج)، وصارت مصطلحًا شهيرًا، يُطلَق على المصوّر المطارد للمشاهير، من أجل التقاط صورة، أو بعض الصور، على أمل الاستفادة منها، ببيعها لوكالات الأخبار، أو المواقع، أو الصُحف والمِجلات.

وكلما كانت الصورة أكثر تفردًا، وغرائبية، كلما زادت قيمتها. وكان أول عمل سينمائي، تناول قضية الباباراتزي، هو الفيلم الإيطالي La Dolce Vita (الحياة الحلوة)، الذي عُرض عام 1960.

 


 

قد يعجبك ايضاً