هنا الزاهد تتحول لـ مارلين مونرو.....

أخبار النجوم

هنا الزاهد تتحول لـ مارلين مونرو.. والجمهور يطالبها بتجسيد شخصيتها (صور)

خطفت الفنانة المصرية هنا الزاهد الأنظار إليها في أحدث إطلالاتها والتي جاءت مقتبسة من النجمة العالمية الراحلة مارلين مونرو، لتثير إعجاب جمهورها عبر السوشال ميديا الذين طالبوها بتجسيد شخصيتها في عمل درامي. وظهرت الزاهد عبر صفحتها على "إنستغرام" وهي ترتدي فستانا أحمر من الحرير بأكمام مكشوفة، كما ارتدت باروكة ذات شعر قصير باللون الأصفر، ووضعت "حسنة" بجانب فمها والتي اشتهرت بها الراحلة مارلين مونرو. وتفاعل معها عدد كبير من الجمهور وانهالت التعليقات عليها فقال بعضهم: "مارلين مونرو العرب.. بتجنني ياهنا الإطلالة عليكي قمة الرقي.. تشبهي مارلين مونرو كثير.. ياريتك تجسديها كثير بتشبهيها.. جميلة جداا ماشاء الله.. الشعر القصير رائع عليكي".

خطفت الفنانة المصرية هنا الزاهد الأنظار إليها في أحدث إطلالاتها والتي جاءت مقتبسة من النجمة العالمية الراحلة مارلين مونرو، لتثير إعجاب جمهورها عبر السوشال ميديا الذين طالبوها بتجسيد شخصيتها في عمل درامي.

وظهرت الزاهد عبر صفحتها على "إنستغرام" وهي ترتدي فستانا أحمر من الحرير بأكمام مكشوفة، كما ارتدت باروكة ذات شعر قصير باللون الأصفر، ووضعت "حسنة" بجانب فمها والتي اشتهرت بها الراحلة مارلين مونرو.

وتفاعل معها عدد كبير من الجمهور وانهالت التعليقات عليها فقال بعضهم: "مارلين مونرو العرب.. بتجنني ياهنا الإطلالة عليكي قمة الرقي.. تشبهي مارلين مونرو كثير.. ياريتك تجسديها كثير بتشبهيها.. جميلة جداا ماشاء الله.. الشعر القصير رائع عليكي".

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A sneak peak of my latest video with OPPO. Stay tuned for the amazing video that I enjoyed working on! @OPPOEgypt #OPPOReno4 #ClearlyTheBestYou

A post shared by هنا الزاهد (@hannahelzahed) on

أما مارلين مونرو فقد وُلدت في الأول من يونيو 1926 في لوس أنجيلوس، وماتت بها في الـ 5 من أغسطس 1962، وهي ممثلة ومغنية أمريكية. كانت ستتجه في الأصل إلى مهنة عرض الأزياء، إلى أن وجدها هاورد هيوز وأقنعها بأن توقع عقدها الأول مع شركة أفلام فوكس للقرن العشرين في أغسطس 1946.

واستطاعت في بداية الخمسينيات أن تصبح نجمة هوليودية، وشملت نجاحاتها الكبرى أفلام «الرجال يفضلون الشقراوات»، «سنة الحكة السابعة»، وأيضا «البعض يفضلونها ساخنة»، والذي رشحها لجائزة الغولدن غلوب لأفضل ممثلة كوميدية في عام 1960.

ورغم تلك الشهرة المهولة، فقد فشلت مونرو في حياتها الشخصية، ولم تحقق لها مهنتها الرضا النفسي. وقد أثارت وفاتها العديد من الاحتمالات والظنون (انتحار، جرعة زائدة من المهدئات، أو اغتيال سياسي)؛ ما ساهم في تقوية مركزها كرمز ثقافي.

وتظل ماريلين مونرو واحدة من أشهر الممثلات، وقد تناولتها الكثير من الوثائقيات وكتب السيرة الذاتية، والعديد من الأفلام التلفزيونية قد تناولت مسيرة حياتها، مع الكثير من الممثلين الكوميديين كآشلي جود أو بوبي مونتجمري. وقد جسدتها مؤخرا شارلوت سولليفان في مسلسل «آل كينيدي»، وميشيل ويليامز في «أسبوعي مع ماريلين».

كما أن صورتها قد استُعملت بشكل واسع على أغلفة المجلات، الإعلانات، المنتجات المشتقة كالمكياج، وكذلك السينما في أفلام كـ «Pulp Fiction»، «L.A.»، «Confidential»، وكذلك مسلسل عائلة سمبسون.

وفي 2006، قامت نيكول كيدمان بالأداء الصوتي لشخصية نورما جين في فيلم الرسوم المتحركة «Happy Feet». كما عُرضت في أغان كثيرة مثل «شمعة في الرياح»، «الوداع يا طريق الطوب الأصفر» لإلتون جون، «موضة مادونا»، «بلاك ماريلين» لشيم أو «ماريلين مونرو» لفاريل ويليامز.


 

قد يعجبك ايضاً