كانيه ويست يتبول على جائزة غرامي.....

أخبار النجوم

كانيه ويست يتبول على جائزة غرامي.. ويطلق على نفسه النبي موسى (فيديو)

شارك مغني الراب الأمريكي كاني ويست لقطات مروعة لنفسه وهو يتبول على جائزة غرامي في الوقت الذي يخوض معركته ضد شركات Universal و Sony لمحاولة استرداد حقوق الموسيقى الخاصة به. ونشر مغني الراب البالغ من الـ43 عامًا الفيديو على تويتر الأربعاء، ويظهر أحد جوائز غرامي موضوعة داخل مرحاض، ويقوم بالتبول عليها. وعلق ويست علي المقطع قائلاً: "ثق بي... أنا لن تتوقف"، مشيراً إلى محاولته الحالية لاسترداد حقوق التأليف والنشر لأغانيه الأصلية.   ويوم الاثنين، بدأ ويست مهاجمة هيكل صناعة الموسيقى، معلناً أن الموسيقيين لا يملكون في الواقع سوى القليل من القوة لأن شركات التسجيلات تمتلك كل أعمالهم لينتقل بعدها مغني

شارك مغني الراب الأمريكي كاني ويست لقطات مروعة لنفسه وهو يتبول على جائزة غرامي في الوقت الذي يخوض معركته ضد شركات Universal و Sony لمحاولة استرداد حقوق الموسيقى الخاصة به.

ونشر مغني الراب البالغ من الـ43 عامًا الفيديو على تويتر الأربعاء، ويظهر أحد جوائز غرامي موضوعة داخل مرحاض، ويقوم بالتبول عليها.

img

وعلق ويست علي المقطع قائلاً: "ثق بي... أنا لن تتوقف"، مشيراً إلى محاولته الحالية لاسترداد حقوق التأليف والنشر لأغانيه الأصلية.

 

ويوم الاثنين، بدأ ويست مهاجمة هيكل صناعة الموسيقى، معلناً أن الموسيقيين لا يملكون في الواقع سوى القليل من القوة لأن شركات التسجيلات تمتلك كل أعمالهم لينتقل بعدها مغني الراب المثير للجدل إلى تويتر، وأعلن أنه لن يصدر أي ألبوم فني قبل انتهاء عقده مع شركات Universal و Sony.

وقد أكد ويست في تغريدة حذفها بعد نشرها عبر تويتر، أنه ثاني أغنى رجل أسود في أمريكا، وأنه أقوى من أن يتم "كتمه أو إلغاؤه" وأعلن أنه غني بما يكفي لشراء ملاك Universal و Sony.

كما طالب أيضاً باعتذار من مغنيي الراب دريك وجي كول، ولم يتوقف ويست عن هذا الحد فقد شبه نفسه بـ"نات تيرنر" الذي قاد تمرد العبيد في عام 1831.

وسرعان ما قام ويست بحذف هذه التغريدات، متراجعًا عن تعليقاته ضد زملائه قائلاً: "لدي أقصى درجات الاحترام لجميع الإخوة، لا مزيد من الإساءة لبعضنا البعض".

وتابع: "أحتاج إلى أن يرى الجميع عقود Universal و Sony، ولن أشاهد شعبي يتم استعبادهم وأقف صامتًا، أنا موسى الجديد".

على صعيد آخر، يواجه ويست ضربة قاضية، فعلى ما يبدو أن المغنى العالمي لا يعرف معنى التأخير في المواعيد السياسية فالتأخير في عالم الغناء ليس له أهمية لكن التأخير 14 ثانية على خطوات الترشح لرئاسة أمريكا قد يتسبب في خسارة جولة، وهذا ما حدث بالفعل حيث غاب مغنى الراب كانيه ويست عن الموعد النهائي للظهور في الاقتراع الرئاسي بولاية ويسكونسن 14 ثانية، وهو ما جعل القاضي يصدر قرار إبعاده عن الاقتراع.

وحكم القاضي جون زاكوسكى لصالح لجنة الانتخابات في ولاية ويسكونسن، مما أدى فعليًا إلى إبعاد ويست عن الاقتراع في الولاية.


 

قد يعجبك ايضاً