يزن السيد.. عفوية أم عدائية أم ماذا...

أخبار النجوم

يزن السيد.. عفوية أم عدائية أم ماذا؟ (فيديو)

سجل الفنان السوري يزن السيد عددا مهولا من آرائه الهجومية التي طالت عددا من الفنانين في سوريا ومصر، في رقم قياسي وُصف بأنه غير مسبوق، ما دفع المتابعين للتساءل عن آرائه الجريئة تلك هل تعد عفوية مفرطة أم سلوكا عدائيا أم لسبب آخر. وفي رصد للأشخاص الذين هاجمهم السيد خلال لقائه في برنامج "راحت علينا" الذي يقدمه الإعلامي اللبناني هشام حداد، نجد أنه كان على رأس القائمة زوجته الحالية، لكن نوع الجرأة وربما الهجوم هنا مختلف، فالإهانة التي وجهها الفنان السوري لزوجته في كونه لا يتردد بالنظر لغيرها حال مصادفته امرأة جميلة، حتى وإن كان ذلك في حضور زوجته. الهجوم

سجل الفنان السوري يزن السيد عددا مهولا من آرائه الهجومية التي طالت عددا من الفنانين في سوريا ومصر، في رقم قياسي وُصف بأنه غير مسبوق، ما دفع المتابعين للتساءل عن آرائه الجريئة تلك هل تعد عفوية مفرطة أم سلوكا عدائيا أم لسبب آخر.

وفي رصد للأشخاص الذين هاجمهم السيد خلال لقائه في برنامج "راحت علينا" الذي يقدمه الإعلامي اللبناني هشام حداد، نجد أنه كان على رأس القائمة زوجته الحالية، لكن نوع الجرأة وربما الهجوم هنا مختلف، فالإهانة التي وجهها الفنان السوري لزوجته في كونه لا يتردد بالنظر لغيرها حال مصادفته امرأة جميلة، حتى وإن كان ذلك في حضور زوجته.

الهجوم التالي كان من نصيب الفنان السوري قيس الشيخ نجيب، بعد أن اعتبره محظوظا أكثر من كونه موهوبا، وعن دوره في "الإخوة" الذي شارك فيه السيد أيضًا قال يزن إن قيس لم يقدم أداء مميزا، وإنه كان من الممكن أن يكون أفضل منه، ومنحه 5 من 10 على ما قدمه، كما منح الفنان تيم حسن 7 من 10 فيما منح النجمين باسل خياط وباسم ياخور 10 من 10.

أما عن الفنان أيمن زيدان فقد صرح يزن أن الأول كان محتكرا للفن ومتحكما بالدراما السّورية خلال الفترة السابقة بحُكم شركة الإنتاج التي كان يمتلكها، وأنه كان يرفع بعض الممثلين الذين يحبهم إلى سماء النجومية مثل الفنان أيمن رضا وباسم ياخور، ويقوم بخسف الآخرين إلى سابع أرض ومن بينهم الممثل فارس الحلو الذي كان يُعتبر الخصم الوحيد لأيمن زيدان بحسب تعبيره.

أما فيما يخص مشاركته في المسلسل التاريخي الشهير "ممالك النار"، فقد فجر السيد مفاجأة بحديثه الجريء عن الفنان المصري خالد النبوي، قائلًا إنه شخص نفسيا، وكان يتعامل بتكبر وتعجرف مع العاملين في موقع التصوير، ويجعل العمال هم من يقومون بتلبيسه.

وأضاف أن النبوي كان لا يلقي التحية على أي أحد ويتسبب بتغيير الكثير من المشاهد، بالإضافة لتأخره في بعض الأحيان، معتبرًا أن نجوم سوريا أفضل من نجوم مصر كونهم أكثر تواضعًا.

 


 

قد يعجبك ايضاً