شير: بريتني سبيرز تحولت إلى بقرة حل...

أخبار النجوم

شير: بريتني سبيرز تحولت إلى بقرة حلوب للمال بعد مرضها

تدخلت المغنية الأسطورية "شير" البالغة من العُمر 74 عامًا، مرة جديدة، بقضية الوصاية المثيرة للجدل على أموال مُغنية البوب العالمية "بريتني سبيرز"، والتي ما زالت مُستمرّة في المحاكم منذ 12 عامًا من ابتدائها. ومثلما فعلت عدة مرات من قبل، فإن "شير" لم تتراجع عن انتقادها القاسي للأشخاص الذين تعتقد أنهم يستغلون مشاكل الصحة العقلية للنجمة سبيرز، كما أنّها تُعتبر ضمن العديد من المشاهير والمعجبين الذين تحدثوا بشكلٍ صريح عن دعمهم لاستقلالية بريتني، والتي اندمجت في حملة #FreeBritney أي "حرروا بريتني" المتنامية. عبر تغريدةٍ نشرتها عبر حسابها الرسمي على تويتر، أعادت شير نشر خبر حمل عنوان "شقيقة بريتني سبيرز تتخذ الخطوات

تدخلت المغنية الأسطورية "شير" البالغة من العُمر 74 عامًا، مرة جديدة، بقضية الوصاية المثيرة للجدل على أموال مُغنية البوب العالمية "بريتني سبيرز"، والتي ما زالت مُستمرّة في المحاكم منذ 12 عامًا من ابتدائها.

img

ومثلما فعلت عدة مرات من قبل، فإن "شير" لم تتراجع عن انتقادها القاسي للأشخاص الذين تعتقد أنهم يستغلون مشاكل الصحة العقلية للنجمة سبيرز، كما أنّها تُعتبر ضمن العديد من المشاهير والمعجبين الذين تحدثوا بشكلٍ صريح عن دعمهم لاستقلالية بريتني، والتي اندمجت في حملة #FreeBritney أي "حرروا بريتني" المتنامية.

img

عبر تغريدةٍ نشرتها عبر حسابها الرسمي على تويتر، أعادت شير نشر خبر حمل عنوان "شقيقة بريتني سبيرز تتخذ الخطوات للتحكم بثروة النجمة"، وهو ما يبدو أنّه أغضب شير، حيث كتبت تعليقًا قالت فيه: "لقد عملت بجد، وكانت الإوزة الذهبية، وجنت الكثير من المال، مرضت، والآن هي البقرة الحلوب للمال".

img

ثم تساءلت شير عما إذا كان الأشخاص المنخرطون في وصايتها وشؤونها المالية واستعادة صحتها العقلية يهتمون لمصلحتها الحقيقة من قلبهم، حيث كتبت: "هل يوجد أحد ممن يجنون المال من مرضها، يُريدها بصحة وعافية؟"

واستطردت: "ينبغي على أحد لا يُريد منها شيئًا أن ينظر في أمر أطبائها وسجلها الصحي"، وأنهت تغريدتها بأكثر من إيموجي على شكل بطة، مُتسائلةً "هل هي بطة؟"، في إشارةٍ منها فيما إذا بريتني هي شخص يسهل خداعه والتلاعب به كانتقادٍ لمن يستغلها.

imgimg

قفز عدد كبير من المعجبين والمتابعين للتعليق على تغريدة شير على تويتر، ومعظمهم قدم دعمهم للنجمة وانتقادها لدراما سبيرز المستمرة، حيث كتب أحدهم: "المال يجعل الناس يفعلون أشياء مروعة. حتى بالنسبة لأولئك الذين يعتقدون أنهم يحبونهم".

وناشد شخص آخر شير للتدخل بشكل مباشر بسؤاله: "هل يمكنك مساعدتها؟ من فضلك قولي نعم!"، واتفق شخص آخر مع شير مستغلًا إقامتها الناجحة للغاية في لاس فيغاس كمثال على سبب تحريرها من الوصاية، فقال: "لقد كانت تعمل هنا في لاس فيغاس وهي تقدم عرضًا بعد عرض. إذا كان بإمكانها العمل يومًا بعد يوم، يمكنها التحكم في شؤونها الخاصة. إنه لأمر محزن أن يستغلوها وينبغي على المحكمة أن تساعد في تحريرها من أفراد الأسرة الجشعين هؤلاء".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً