أخبار النجوم

إليسا تقع في فخ الحساب المزيف..وهذا ما حدث مع وزيرة المهجرين اللبنانية

لا تزال النجمة إليسا تعبر عن آرائها ومعتقداتها السياسية بحرية تامة، وكأنها تحاول جاهدة تسليط الضوء على الغضب والحزن اللذين تشعر بهما نتيجة الانفجار الضخم الذي حدث في مرفأ بيروت وذهب ضحيته العديد من القتلى والجرحى. ولكن هذه المرة، حدث ما لم يكن في الحسبان إذ وقعت في خطأ الحساب الوهمي الذي يحمل اسم وزيرة المهجرين في حكومة حسان دياب المستقلة غادة شريم، إذ غرد هذا الحساب قائلا: "انشالله الشعب اللبناني يقدر التضحيات للي عملناها بالحكومة وما يحكم علينا بمجرد انو الوقت ما اسعفنا لمزيد من الاصلاحات"، لتستفز هذه التغريدة الفنانة اللبنانية وتعيد نشرها مع التعليق عليها بالقول: " رجاء

لا تزال النجمة إليسا تعبر عن آرائها ومعتقداتها السياسية بحرية تامة، وكأنها تحاول جاهدة تسليط الضوء على الغضب والحزن اللذين تشعر بهما نتيجة الانفجار الضخم الذي حدث في مرفأ بيروت وذهب ضحيته العديد من القتلى والجرحى.

ولكن هذه المرة، حدث ما لم يكن في الحسبان إذ وقعت في خطأ الحساب الوهمي الذي يحمل اسم وزيرة المهجرين في حكومة حسان دياب المستقلة غادة شريم، إذ غرد هذا الحساب قائلا: "انشالله الشعب اللبناني يقدر التضحيات للي عملناها بالحكومة وما يحكم علينا بمجرد انو الوقت ما اسعفنا لمزيد من الاصلاحات"، لتستفز هذه التغريدة الفنانة اللبنانية وتعيد نشرها مع التعليق عليها بالقول: " رجاء لا تقولي ذلك أبدا غادة".

img

 

وهو ما جعل وزيرة المهجرين ترد عبر حسابها قائلة: "العزيزة اليسا، هذا هو حسابي الرسمي الوحيد. الرجاء التأكد قبل نشر اي خبر قد يحدث بلبلة على مواقع التواصل".

وظن البعض ان التصحيح من قبل وزيرة المهجرين غادة شريم قد يدفع النجمة إليسا إلى التراجع عن كلماتها، إلا أنها استمرت بهجومها  وتفاعلت أكثر مع هذه الكلمات معتبرة أنه صحيح هذا الحساب خاطئ ولكن التصريح ليس بعيدا عن جو الحكومة، متهمة إياهم بالحديث عن إنجازات وتضحيات وفي الوقت الذي لا زال اللبنانيون فيه لغاية اليوم يدفنون ضحاياهم.

img

 

‏‎واللافت، أن تغريدتي النجمة إليسا لقيتا الكثير من التفاعل إذ اعتبر البعض ان كلامها محق، بغض النظر إذا كان الحساب حقيقيا أم لا، معتبرين أنها قصفت جبهة الوزيرة مرتين في اليوم نفسه مرددين: "حدا يروح بشووف جبهت المرة لانو شكلها انحرقت مو اختفت".

في حين انتقدها البعض الآخر، داعينها إلى الاعتذار عن تعليقها على الحساب المفبرك، وأكد آخرون أن عليها التحلي بالرزانة والصمت إذ لا يمكن محاسبة حكومة عمرها 6 أشهر.

وتجدر الإشارة، الى أن النجمة إليسا، كانت قد اعتذرت لجمهورها عن تأييدها لأي حزب لبناني، بسبب الاحتجاجات التي اندلعت في بلادها إثر انفجار مرفأ بيروت.

وغردت عبر حسابها على موقع تويتر قائلةً: "أعتذر عن تأييدي أي أحد بأي يوم من الأيام حزبيا أو سياسيا أو حتى برئاسة الجمهورية، كلهم خذلونا والفرق أننا نمتلك الجرأة لكي نعترف في وقت غيرنا مصرّ يغمّض عيونه على الغلط" وأكدت انتماءها اليوم لأرضها وشعبها فقط.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً