أخبار النجوم

نظلي الرواس: أفتقد لوجود رجل بحياتي.. وتعلق على الشتائم في "شارع شيكاغو"

قالت الفنانة السورية نظلي الرواس إن سبب انسحابها من تصوير بقية مشاهدها في مسلسل "شارع شيكاغو" تأليف وإخراج محمد عبد العزيز وإنتاج قبنض ميديا وتطبيق وياك لأنها اتفقت مع المخرج على أن يكون اسمها موجودا في الشارة الأولى من العمل وليس في الشارة الثانية. واعتبرت الرواس بأن هذه القصة طبيعية، لكن عندما تم عرض العمل فوجئت بوضع اسمها بهذه الطريقة، مشيرة إلى أنه لا يجب أن يكون في هذا المكان. لذلك قامت بالتواصل مع مدير الإنتاج، للاستفسار عن هذا الأمر وأخبرته أنها لن تذهب إلى موقع التصوير حتى يتغير مكان اسمها مما جعلها تفقد أعصابها من هذا التصرف الذي وصفته

قالت الفنانة السورية نظلي الرواس إن سبب انسحابها من تصوير بقية مشاهدها في مسلسل "شارع شيكاغو" تأليف وإخراج محمد عبد العزيز وإنتاج قبنض ميديا وتطبيق وياك لأنها اتفقت مع المخرج على أن يكون اسمها موجودا في الشارة الأولى من العمل وليس في الشارة الثانية.

واعتبرت الرواس بأن هذه القصة طبيعية، لكن عندما تم عرض العمل فوجئت بوضع اسمها بهذه الطريقة، مشيرة إلى أنه لا يجب أن يكون في هذا المكان. لذلك قامت بالتواصل مع مدير الإنتاج، للاستفسار عن هذا الأمر وأخبرته أنها لن تذهب إلى موقع التصوير حتى يتغير مكان اسمها مما جعلها تفقد أعصابها من هذا التصرف الذي وصفته بالمعيب.

وأكدت الرواس أنها كانت تريد متابعة التصوير في العمل لأنها لا تريد أن تكون سبباً في دمار عمل لأن الأمر ليس من أخلاقها، معتبرة بأن الأمر مجرد ساعة غضب، لتفاجأ بعد ذلك بأن التصوير مستمر من دونها، وأن هذه القضية أخذت أكثر من حجمها بسبب تدخل أحد الأشخاص بها مما جعل الأمر يتفاقم، ويتوقف تصوير مشاهد شخصية "جورجيت" التي تقوم بتأديتها.

أما عن الجدل الحاصل بشأن العمل بسبب استخدامه للمشاهد والكلمات الجريئة، وبأنه كان سببا بنجاح العمل، أشارت نظلي إلى أن السبب الأساسي في نجاح العمل هو مشاركة نخبة من نجوم الدراما السورية فيه.

من جانب آخر وبالحديث عن سر طاقتها الإيجابية التي تتمتع بها في حياتها والتي تظهر على وجهها، أوضحت الرواس بأن القناعة بالشيء الذي يمتلكه الإنسان هو سر هذه السعادة والطاقة الإيجابية، كما أن ابنتيها هما سعادتها الأبدية التي تمدها بالقوة والفرح والحب.

وعن تأثير هذه الطاقة الإيجابية التي تتمتع بها نظلي الرواس على علاقتها مع ابنتيها، أشارت إلى أنها وابنتيها يمتلكن ذات الصفات ويتشاركن في كل شيء في حياتهما، لكن بالرغم من هذه العلاقة الجميلة التي تجمعهن إلا أنها تحرص على أمورهما وفي بعض الأحيان تقول لهما "لا" دون الرجوع عن موقفها.

أما عن إحساسها بالوحدة والفراغ العاطفي، أكدت الرواس بأنها تفتقد لوجود رجل في حياتها، مبينة بأن لديها الكثير من الأصدقاء من الوسط الفني وخارجه وتشاركهم في أحاديثها، لكنهم لا يعوضون عن وجود الشريك في حياتها.

أما بالانتقال من الحديث عن السعادة إلى الجانب المهني في حياتها، أعربت نظلي عن خوفها من الوضع الفني بشكل عام، كونه يعتبر صناعة ومن الممكن أن تمر سنوات لا تستطيع المشاركة بهذه الصناعة، لذلك تفكر دائماً بالاتجاه إلى عمل ثانٍ كي يكون مصدر رزق لها و لابنتيها في المستقبل.

وعن الأدوار التي تتمنى أن تقدمها نظلي في مسيرتها الفنية، أوضحت بأنها تحب الأدوار الاستعراضية وتحلم بأن تقدم شخصية تشبه شخصية "تحية كاريوكا"، وعن الشخصية التي تفضل بأن تكون مثلها في حال عادت إلى الماضي بينت الرواس بأنها تتمنى أن تكون مثل الفنانة "سعاد حسني".

وبالانتقال إلى "مناصب" والتي يجب أن تختار نظلي الرواس مناصب الفنانين في الوزارة كونها هي وزيرة السعادة، أشارت نظلي إلى أن الفنان سيف الدين سبيعي سيكون نائب الوزير، ومنصب مسؤول مواقع التواصل الاجتماعي اختارته نظلي للفنانة سلاف فواخرجي، أما الفنانة جيني إسبر هي ممولة الوزارة، والفنان محمود نصر هو المنسق الإعلامي، والفنان أيمن عبد السلام يجب أن يكون رجل الظل.

أما من خلال فقرة مع أو ضد، أوضحت نظلي الرواس أن استخدام الشتائم في مسلسل "شارع شيكاغو" ليست خطأ لكن كان يجب أن يعرض بشكل تدريجي خاصة أن العمل +18، أما حول وجود المشاهد الجريئة أكدت نظلي على أن هذه المشاهد يجب أن تأتي من خلال السياق الدرامي المناسب لكي لا تفسر بشكل مغلوط.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً