أخبار النجوم

فضائح برنامج إلين دي جينيريس مستمرة.. وهي تؤكد: "أنا انطوائية"

عقدت مقدمة البرامج الفكاهية الأمريكية "إلين دي جينيريس" مؤخرا اجتماعًا ضخمًا مع 200 من موظّفيها عبر تقنية ZOOM بعد سلسلة الفضائح والإشاعات التي طالتها وطالت برنامجها "ذا إيلين شو" The Ellen Show. وصرّحت إلين بأنّه قد تمّ طرد ثلاثة من المُنتجين الرئيسين من البرنامج بسبب فضيحة "البيئة السامة" الموجودة في مكان العمل، بالإضافة إلى فضائح التنمّر والتحرّش الجنسي التي كُشف عنها مؤخرًا في استوديو البرنامج، والتي جاءت صادمة بشكلٍ كبير للمُشاهدين والمُتابعين على السوشال ميديا، خصوصًا وأنّ البرنامج معروفٌ بخفّته وطرافته وامتلاكه طابعا كوميديا، ومن الصّادم أن تكون أجواء كواليسه مُعاكسة تمامًا لما يُعرض على الشاشة. وفي دفاعها عن نفسها

عقدت مقدمة البرامج الفكاهية الأمريكية "إلين دي جينيريس" مؤخرا اجتماعًا ضخمًا مع 200 من موظّفيها عبر تقنية ZOOM بعد سلسلة الفضائح والإشاعات التي طالتها وطالت برنامجها "ذا إيلين شو" The Ellen Show.

وصرّحت إلين بأنّه قد تمّ طرد ثلاثة من المُنتجين الرئيسين من البرنامج بسبب فضيحة "البيئة السامة" الموجودة في مكان العمل، بالإضافة إلى فضائح التنمّر والتحرّش الجنسي التي كُشف عنها مؤخرًا في استوديو البرنامج، والتي جاءت صادمة بشكلٍ كبير للمُشاهدين والمُتابعين على السوشال ميديا، خصوصًا وأنّ البرنامج معروفٌ بخفّته وطرافته وامتلاكه طابعا كوميديا، ومن الصّادم أن تكون أجواء كواليسه مُعاكسة تمامًا لما يُعرض على الشاشة.

وفي دفاعها عن نفسها خلال الاجتماع الافتراضي، قالت دي جينيريس إنها تمتلك شخصية "انطوائية"، وإنها قد تمر بأيّام جيدة وأيامٍ سيئة ما يجعلها تتفهم أنها قد تكون "لئيمة" أحيانًا مع الموظفين، لكنها وعدت بإحداث تغييراتٍ في بيئة العمل من الآن فصاعدًا في محاولةٍ منها لإنقاذ البرنامج.

وتطرّقت إلين أيضًا إلى إشاعةٍ أخرى طالتها، والتي تقول إنه توجد قاعدة في موقع تصوير البرنامج تنص على أنه يُمنع الموظفون من النظر إلى عيني إلين بشكلٍ مُباشر.

فردّت قائلة: "لا أعلم من أين بدأت. الرّجاء التحدّث إلي والنظر في عيني. إنّ هذا جنون وفقط ليس صحيحًا، أنا لستُ كذلك".

img

وبحسب موقع Deadline، فقد قدّمت دي جينيريس اعتذارها للموظفين خلال المُكالمة، وأضافت: "هل يعني هذا أنني مثالية؟ لا، لست كذلك. أنا شخص متعدد الطبقات، وأحاول أن أكون أفضل شخص يمكنني أن أكونه وأحاول التعلم من أخطائي."

تأتي مكالمة إلين مع الموظفين بعد طرد المنتجين التنفيذيين إد جلافين وكيفين ليمان والمنتج التنفيذي المشارك جوناثان نورمان، وسط تحقيقات من قبل WarnerMedia في البيئة السامة لمكان العمل.

وعلى صعيدٍ مُتّصل، واصل الممثل العالمي الكوميدي "كيفين هارت" دعم صديقته إلين للمرة الثانية على التوالي، وذلك من خلال لقاءٍ حصري أجراه موقع Deadline معه يوم أمس الثلاثاء.

img

فقال الكوميدي: "حسنًا، لا يغيب عن بالنا تعريف الصداقة، وفي عملنا، إنه شيء لا يتمسك به الناس حقًا. هناك الكثير من العلاقات المزيفة، وهناك علاقات حقيقية. في حالتي، الأشخاص الحقيقيون هم الأشخاص الذين سأظل دائمًا مصمماً على التحدث نيابة عنهم."

وأضاف قائلًا: "في مثل هذه الأوقات، أعرف أيضًا كم يُصبح الوضع مظلمًا ووحيدًا، لأنني أعلم أن هذه أوقات يدير فيها الناس ظهورهم لك. لذلك بالنسبة لأولئك الذين تحبهم، والذين هم قريبون من قلبك، فأنت تريد فقط أن يحصلوا على بعض الدعم، عندما يبدو أنه لا يوجد شيء هناك، وهذا هو ما أنا عليه كشخص."


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً