إليسا تنفجر بوجه الرئيس اللبناني وتشتمه بـ"تغريدة نارية"

أخبار

إليسا تنفجر بوجه الرئيس اللبناني وتشتمه بـ"تغريدة نارية"

لطالما اتصفت النجمة إليسا بجرأتها منذ دخولها الوسط الفني، سواءٌ من خلال تصريحاتها وكذلك تغريداتها التي تعبر عن أرائها السياسية بحرية كبيرة، فقد اعتاد متابعوها على أسلوبها في التعبير، إلا أنهم فوجئوا مساء أمس الجمعة بتغريدة لها وصفوها بـ"النارية". وأشعلت إليسا تويتر بتغريدةٍ وضعها الكثيرون في خانة الأكثر جرأة منذ بداية مسيرتها الفنية إذ قالت: "‏يعني الحيوان عندو حس اكتر منك، الله يستر لبنان هالمرة مش بس بيروت! الله لا يسامحك يا ميشال عون". وكانت كلماتها تلك بمثابة قنبلة موقوتة بخاصة في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان؛ ما يفتح الباب على مصراعيه حول هذا التصرف، إذ عمدت من

لطالما اتصفت النجمة إليسا بجرأتها منذ دخولها الوسط الفني، سواءٌ من خلال تصريحاتها وكذلك تغريداتها التي تعبر عن أرائها السياسية بحرية كبيرة، فقد اعتاد متابعوها على أسلوبها في التعبير، إلا أنهم فوجئوا مساء أمس الجمعة بتغريدة لها وصفوها بـ"النارية".

وأشعلت إليسا تويتر بتغريدةٍ وضعها الكثيرون في خانة الأكثر جرأة منذ بداية مسيرتها الفنية إذ قالت: "‏يعني الحيوان عندو حس اكتر منك، الله يستر لبنان هالمرة مش بس بيروت! الله لا يسامحك يا ميشال عون".

img

وكانت كلماتها تلك بمثابة قنبلة موقوتة بخاصة في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان؛ ما يفتح الباب على مصراعيه حول هذا التصرف، إذ عمدت من خلال صفحتها على تويتر على تسليط الضوء أكثر على الأحداث السياسية والاجتماعية التي يمر فيها لبنان أو غيره من الدول.

ولم تمر هذه الكلمات مرور الكرام، إذ انقسم المتابعون بين من صفق لجرأتها، كما وصفها عدد من المتابعين بـ "ناطقة باسم الشعب"، معتبرين بأن من يقود البلد مرشحينها لمنصب رئاسة الجمهورية، مستعنين بكلمات أغنيتها بـ "ابويا علّمني ما خافش ودايما واجه قدري"، ودعوها إلى الانتباه إلى سلامتها وصحتها.

img

في حين، اعترض بعضهم  على مضمون التغريدة، موجهين لها الانتقادات، قائلين لها "اسمه فخامة الرئيس"، ووضع آخرون هذه التغريدة "برسم الجهات المعنية"، داعين إلى التحقيق معها، مؤكدين أنه لو كان هناك دولة فإنَّ حديثها سيعرضها للمحاسبة،‏‎ ونصحها البعض بترك السياسة والتركيز على الفن.

img

واستغرب آخرون الهجوم الشرس على إليسا بسبب هذه التغريدة، فتساءل أحد المغردين على تويتر قائلا: "انو ما فهمت ليش بس الفنان عنا يعطي رأيو الحر بتهاجموه؟ بذكّركن شو عملوا فنانين اميركا وقت ترامب؟ وكيف عبّروا متلن متل اي مواطن وبنفس الكلمات؟ حاج نفاق بقى".

وتجدر الاشارة، الى أن النجمة اللبنانية إليسا كانت قد نشرت عبر حسابها الرسمي على تويتر، تغريدة، تعتذر من جمهورها ومن الشعب اللبنانين معلنة دعمها الكامل له، مؤكدة أن انتماءها الوحيد الآن هو لأرضها لبنان والشعب اللبناني، إذ قالت "بعتذر عن تأييدي أيا حدا بأيا يوم من الإيام حزبيا أو سياسيا أو حتى برئاسة الجمهورية. كلن خذلونا والفرق إنو نحنا عنا الجرأة نعترف بوقت غيرنا مصرّ يغمّض عيونو عالغلط. أنا اليوم بعلن انتمائي لأرضي وشعبي وبس".

أما السؤال الذي طرحه متابعون، هل تغريدات إليسا الأخيرة هي بداية للتحضير لاعتزال الفن والتوجه إلى السياسة والترشح لحقيبة وزارية أو مقعد نيابي بخاصة أنها كانت قد صرحت سابقا بأنها ستعتزل الفن بعد صدور ألبومها الاخير مع شركة روتانا؟ وهل ستضعها هذه التغريدة في مأزق جديد؟


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً