شويكار.. تزوجت 3 مرات وتطلّقت من فؤ...

أخبار النجوم

شويكار.. تزوجت 3 مرات وتطلّقت من فؤاد المهندس بسبب علاقة مع فنان!

رحلت الفنانة المصرية القديرة شويكار، الجمعة، عن عمر ناهز الـ 85 عاما، بعد معاناة مؤخرا مع المرض، تاركة خلفها مشوارا طويلا زاخرا بأعمالها الفنية التي دامت لـ50 عامًا. بدأت شويكار خطواتها الفنية الأولى عام 1960 باشتراكها في فيلم "حبي الوحيد" أمام عمر الشريف ونادية لطفي وكمال الشناوي، فيما اختتمت مشوارها بمسلسل "سر علني" في عام 2012 مع غادة عادل. ولدت شويكار إبراهيم طوب ثقال؛ بالإسكندرية في 24 نوفمبر عام 1938، لعائلة تتكون من أب مصري الجنسية تركي الأصل وأم شركسية، حيث جاء جدها الأكبر "طوب ثقال" إلى مصر أيام الحكم العثماني وعمل ضابطا في جيش محمد علي باشا، وكان والدها

رحلت الفنانة المصرية القديرة شويكار، الجمعة، عن عمر ناهز الـ 85 عاما، بعد معاناة مؤخرا مع المرض، تاركة خلفها مشوارا طويلا زاخرا بأعمالها الفنية التي دامت لـ50 عامًا.

بدأت شويكار خطواتها الفنية الأولى عام 1960 باشتراكها في فيلم "حبي الوحيد" أمام عمر الشريف ونادية لطفي وكمال الشناوي، فيما اختتمت مشوارها بمسلسل "سر علني" في عام 2012 مع غادة عادل.

ولدت شويكار إبراهيم طوب ثقال؛ بالإسكندرية في 24 نوفمبر عام 1938، لعائلة تتكون من أب مصري الجنسية تركي الأصل وأم شركسية، حيث جاء جدها الأكبر "طوب ثقال" إلى مصر أيام الحكم العثماني وعمل ضابطا في جيش محمد علي باشا، وكان والدها من أعيان الشرقية، والتحقت بكلية الآداب قسم اللغة الفرنسية.

عقب تخرجها من الجامعة فكرت شويكار في البحث عن عمل حتى التقت المخرج المصري حسن رضا الذي كان مقربًا من أسرتها، وبعدما طلبت منه العمل رشحها للالتحاق بفرقة أنصار التمثيل، وبعدها شاركت في الكثير من المسرحيات، ولمعت في فترة الستينات بعدد كبير من الأعمال الفنية على خشبة المسرح وشاشة السينما.

تزوّجت شويكار ثلاث مرات، أولها وهي في سن الـ16 عامًا، من شاب ثري يدعى حسن نافع وكان يعمل مهندسا، وبعد مرور عام على زواجها أنجبت ابنتها الوحيدة "منة الله" وبعدها أُصيب زوجها بمرض خطير وصدمت بوفاته، وباتت أرملة وأمًا في سن الـ18 عامًا من عمرها، لذا حازت لقب الأم المثالية في عامها العشرين، كونها تعمل وتدرس وتربي طفلتها.

وبعدها تزوّجت من الفنان القدير فؤاد المهندس، وذلك أثناء عرض مسرحية "أنا وهو وهي"، حيث قرر المهندس أن يعرض عليها الزواج على خشبة المسرح، فقال لها "تتجوزيني يا بسكوتة" فردت على الفور وماله، لتبدأ قصة حب بينهما وأصبحت شويكار أماً لأولاده من زوجته الأولى، واستمرت زيجتهما لأكثر من عشرين عاماً.

وقدمت شويكار مع فؤاد المهندس العديد من الأعمال الفنية سواء كان أثناء الزواج أو بعد الانفصال، حيث ظل الثنائي يؤكد على الحب، وتقول شويكار عن المهندس: "كان لي الحبيب والصديق والزوج والأخ والمعلم وأعتقد بأنني كنت الحب الأول والأخير في حياته، حتى عندما انفصلنا استمرت علاقتنا لآخر لحظة في حياته".

وروي في قصة طلاق شويكار والمهندس، أنه وقع خلاف بينهما بسبب غيرة المهندس من علاقتها بالفنان محمد خيري، واحتدم الخلاف ونشبت مشاجرة قامت على إثرها شويكار بضرب المهندس بزجاجة أحدثت شرخا في جبهته وما إن رأت الدماء تسيل من وجهه حتى قررت اللجوء إلى صديقتها سهير البابلي في الثالثة فجرا، وادعت أنه ضرب رأسه في الحائط بسبب السكر، ووافقها فؤاد على مضض، وغابا أسبوعين عن السهرات والأماكن العامة حتى التأم الجرح.

وتزوّجت شويكار زيجتها الثالثة والأخيرة من السيناريست المصري مدحت حسن لم تتحدث عنها كثيراً خلال فترة حياتها.

وشاركت شويكار مع فؤاد المهندس العديد من الأعمال المهمة، ففي السينما قدمت "ربع دستة اشرار"، و"العتبة جزاز" و"فيفا زلاطا" و"إجازة غرام" و"اعترافات زوج" و"هارب من الزواج" و"أخطر رجل في العالم". ومسرحيات مثل "حواء الساعة 12" و"السكرتير الفني" و"سيدتي الجميلة" و"أنا وهو وهي" و"انها حقا عائلة محترمة"، فكانت شويكار من بين نجمات الستينات والسبعينات فنانة كوميدية ومسرحية من طراز خاص.

وكان آخر عمل ظهرت به هو "سر علني" في عام 2012 مع غادة عادل، وكانت شويكار قد رشحت لتقدم بطولة مسرحية "ريا وسكينة" أمام شادية، لكنها لم تشارك بالعمل الذي ذهب إلى سهير البابلي.

 


 

قد يعجبك ايضاً