جيني إسبر تكشف عن أفضل تجاربها الفن...

أخبار النجوم

جيني إسبر تكشف عن أفضل تجاربها الفنية وتؤكد: سعادتي مرتبطة بهذه الأمور

كشفت الفنانة السورية جيني إسبر عن أفضل الأعمال الفنية التي قدمتها خلال مسيرتها المهنية، مؤكدة أن مفهوم السعادة بالنسبة لها، مرتبط بداية بالأمور الأساسية منها الصحة ووجود الأطفال والاستقرار العائلي، أما على صعيد العمل فتكون سعادتها مرتبطة بتحقيق أحلامها والسير  بخطوات واثقة وناجحة. وأضافت جيني خلال إطلالتها في برنامج "وزير السعادة" مع لوتس مسعود عبر إذاعة محلية، مساء أمس الخميس، أن الإنسان اللطيف والمرح قادر على صنع السعادة بالنسبة للآخرين بما يحمله من روح جميلة ونقية. وأوضحت بأن مهنة التمثيل خلقت لها شعور السعادة بشكل كبير في داخلها، بالإضافة إلى شعورها بالفخر بما حققته، لأنها تعتبر الفن هو هاجسها الوحيد

كشفت الفنانة السورية جيني إسبر عن أفضل الأعمال الفنية التي قدمتها خلال مسيرتها المهنية، مؤكدة أن مفهوم السعادة بالنسبة لها، مرتبط بداية بالأمور الأساسية منها الصحة ووجود الأطفال والاستقرار العائلي، أما على صعيد العمل فتكون سعادتها مرتبطة بتحقيق أحلامها والسير  بخطوات واثقة وناجحة.

وأضافت جيني خلال إطلالتها في برنامج "وزير السعادة" مع لوتس مسعود عبر إذاعة محلية، مساء أمس الخميس، أن الإنسان اللطيف والمرح قادر على صنع السعادة بالنسبة للآخرين بما يحمله من روح جميلة ونقية.

وأوضحت بأن مهنة التمثيل خلقت لها شعور السعادة بشكل كبير في داخلها، بالإضافة إلى شعورها بالفخر بما حققته، لأنها تعتبر الفن هو هاجسها الوحيد وخاصة أنها أتت من عائلة ليست فنية وواجهت الكثير من الصعوبات حتى وصلت لما هي عليه اليوم.

وحول مفهوم السعادة إلى الجانب الفني، أوضحت جيني إسبر أن مشاركتها ضمن سلسلة "مرايا" تعتبر من أفضل التجارب في مسيرتها الفنية، بالإضافة إلى دور "ميديا" الذي قدمته في مسلسل "صبايا" فقد فتح لها باب الشهرة أكثر لأن شخصيتها كانت قريبة وتلامس كل صبية، كما أن دورها في مسلسل "العراب" كان مهماً وممتعاً جداً، حسب قولها.

وبينت جيني أن تجربتها مع المخرجة رشا شربتجي تعتبر من أهم التجارب لأنها مخرجة تعمل على التفاصيل، كمان أن تجربتها مع المخرجين سامر البرقاوي ومحمد عبد العزيز كانت جميلة جداً، منوهة إلى أن كل مخرج تعاملت معه كان له أسلوب خاص أثناء التصوير.

وفي سؤالها عن دخول ابنتها إلى مهنة التمثيل وهل سوف تمنعها لأنها تعلم بأن الطريق صعب، أشارت إسبر إلى أنها لا تمانع من دخول ابنتها التمثيل اذا أرادت هي ذلك وكانت تمتلك الموهبة، لكنها سوف تقوم بتقديم النصيحة لها لكي لا تقع في الأخطاء والعثرات التي وقعت  بها.

وبالحديث عن موضوع جمال الممثلة، قالت إنه يقف عائقاً أمام مسيرتها الفنية، لأن أغلب المنتجين ينظرون إلى الشكل وليس إلى الموهبة، مبينة بأنه يجب على المنتج أن يقدم في بعض الأحيان أدواراً لا تشبهها لكي تستطيع الممثلة أن تكسر النمطية التي اعتادها الجمهور بها.

وبينت جيني إسبر بأنها في الحياة في الطبيعة لا تفضل وضع مستحضرات التجميل بشكل مبالغ فيه، لأنها تريد أن يشاهدها الجمهور في الحقيقة على طبيعتها.

وعن اتجاهها إلى عالم الجمال وخوض تجارب في إصدار منتجات خاصة بالعدسات العينية ومستحضرات التجميل بالإضافة إلى وجود تطبيق خاص بها باسم "بوتيكات"، كشفت جيني بأنها منذ زمن وهي تحلم بهذه الخطوة، لذلك قامت بالتعاون مع عدة شركات على إطلاق هذه المستحضرات وبجودة عالية جداً ومثل ما كانت تتمنى في الماضي.

 

وحول إمكانية تأثير خوضها في هذا المجال على مكانتها ودورها في الدراما، بينت جيني بأن التمثيل هو هدفها الأساسي وشغلها الشاغل وله الأولوية في حياتها، لذلك لا يمكن أن تبتعد عن التمثيل لصالح أي مهنة آخرى.

من جانب آخر وفي حال كانت جيني إسبر هي وزيرة السعادة ولديها الصلاحية لكي تصدر قرارات مهمة، أشارت إلى أنها سوف تقوم برفع أجور الموظفين، كما أوضحت بأن الفنانين يجب أن تشملهم هذه الزيادة لأنهم يقضون معظم أوقاتهم خارج منازلهم وبعيداً عن عائلاتهم، مؤكدة أن الفنانين ليسوا أثرياء جميعهم كما يعتقد الجمهور.

أما عن توزيع المناصب الوزارية وفق ما اختارت وزيرة السعادة، بينت جيني إسبر أن نظلي الرواس يجب أن تكون نائبة وزير، أما هبة نور فهي المنسق الإعلامي، وطلال مارديني هو رجل الظل، أما كندا حنا تشغل منصب السكرتارية، ويزن السيد هو ممول الوزارة.

ومن خلال فقرة مع أو ضد، أشارت جيني إسبر إلى أنها مع محاسبة أصحاب التعليقات المسيئة التي تكتب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مبينة بأن هذا العقاب من مصلحة الأجيال الناشئة لكي لا تشاهد مثل هذه التعليقات التي تخلو من الأخلاق.


 

قد يعجبك ايضاً