أخبار النجوم

وفاة مصطفى حفناوي ليست خطأ طبيا.. إليكِ حقيقة حالته

لازالت المعلومات بشأن وفاة اليوتيوبر المصري مصطفى حفناوي، تتكشف بين الفينة والأخرى خاصة وأن مسألة التشخيص الطبي الخاطئ أخذت حيزًا كبيرًا من الاهتمام بين الجمهور إلى أن فجّر التقرير الطبي الصادر من جانب المستشفى الجوي التخصصي الذي كان يُعالج فيه مصطفى حفناوي قبل وفاته مفاجأة بشأن تعاطيه عقار الترامادول، ولكن المفاجأة الأكبر كانت تكمن في أن الوفاة لم تكن بسبب تشخيص طبي خاطئ. ووفقًا لما نشره موقع "إرم نيوز"، قالت مصادر إن السبب الحقيقي وراء وفاة مصطفى حفناوي جاء بسبب مشكلة وراثية، عبارة عن جينات وراثية تتسبب في تجلط الدم بالجسم. ونوّهت المصادر بأن مصطفى حفناوي يعاني من تجلط الدم

لازالت المعلومات بشأن وفاة اليوتيوبر المصري مصطفى حفناوي، تتكشف بين الفينة والأخرى خاصة وأن مسألة التشخيص الطبي الخاطئ أخذت حيزًا كبيرًا من الاهتمام بين الجمهور إلى أن فجّر التقرير الطبي الصادر من جانب المستشفى الجوي التخصصي الذي كان يُعالج فيه مصطفى حفناوي قبل وفاته مفاجأة بشأن تعاطيه عقار الترامادول، ولكن المفاجأة الأكبر كانت تكمن في أن الوفاة لم تكن بسبب تشخيص طبي خاطئ.

ووفقًا لما نشره موقع "إرم نيوز"، قالت مصادر إن السبب الحقيقي وراء وفاة مصطفى حفناوي جاء بسبب مشكلة وراثية، عبارة عن جينات وراثية تتسبب في تجلط الدم بالجسم.

ونوّهت المصادر بأن مصطفى حفناوي يعاني من تجلط الدم في جسده بشكل سريع ودون سبب علمي أو طبي يفسر الأمر سوى أنه عامل "وراثي"، لافتة إلى أن تلك الجينات الوراثية كانت سببًا في قوة الجلطة التي أصيب بها في المخ والتي لم يستطع معها الفريق الطبي المعالج إنقاذه.

ويبدو أن مصطفى حفناوي ساهم في سرعة وفاته بهذا الشكل، حيث أقرت المصادر أن اليوتيوبر المصري دخل المستشفى وهو يعاني من آلام في البطن ونصحه الفريق الطبي بأن يتم حجزه لمعالجته ولكنه بعد استقرار تلك الآلام قليلًا قررالخروج من المستشفى على مسؤوليته الشخصية قبل أن يعود مجددًا بآلام في البطن أيضًا.

وفسرت المصادر أن تلك الآلام التي شكا منها في "بطنه" لها تفسير طبي يأتي من العامل الوراثي أيضًا وهو تجلط شريان الأمعاء أيضًا، بدليل أن الشريان السباتي تجلط هو الآخر وبدأ يفقد الوعي قليلًا ومعه لم يستطع الأطباء إجراء الفحوصات الطبية حتى "تقيأ".

وشددّت المصادر على أنه ليس طبيبعًا أن يصاب شاب عمره 25 عامًا بجلطة في المخ بتلك الطريقة حتى ولو كان "مُدخنًا" مثل حالة مصطفى حفناوي أو لديه دهون أو يأخذ مكملات غذائية لأنه رياضي أو يتناول أمينوسيد وتستوستيرون ، وهنا يتأكد أن المشكلة الحقيقية في تجلط الدم.

وبيّنت المصادر أن تعرض مصطفى حفناوي "للتقيؤ" جعل من الصعوبة على الأطباء إجراء أشعة بالصبغة لأنها لن تصل للقولون، كما أنه لم يكن أمام الأطباء فرصة لإذابة الجلطة بسبب حجمها الكبير للغاية، لاسيما وأنه عانى من انسداد الشريان السباتي الأمر الذي جعل هناك صعوبة أكبر في إجراء عملية قسطرة، فتم إدخاله العناية الفائقة إلى أن فارق الحياة.

وكان اليوتيوبر المصري علي غزلان قد نشر صورة حفناوي وهو يرقد على سرير داخل المستشفى، وذلك عبر "إنستغرام"، موضحًا أن "الأطباء شخصوه بالخطأ على أنه مصاب في القولون، وظل 6 ساعات على أن التشخيص صحيح، وبعدها دخل في غيبوبة وتم اكتشاف إصابته بجلطة بالمخ واشتباه في شلل نصفي".

وبعدها قام غزلان بحذف جزئية التشخيص الخاطئ من المنشور، وترك باقي ما كتب حيث قال: "أرجوكم ادعوا لصديقي مصطفى حفناوي.. جتله جلطة في المخ أدت لضمور في الجانب الأيسر من المخ، وفي اشتباه في شلل نصفي، ربنا يشفيه ويصبر أهله.. هو في غيبوبة حتى الآن وربنا يسترها عليه لما يفوق ويعرف.. ربنا قادر على كل شيء وقادر تحصل معجزة ويبقى كويس".

وشيّع مئات المصريين جثمان اليوتيوبر مصطفى حفناوي، مساء الاثنين، في جنازة مهيبة حضرها العديد من أهالي منطقة الصف بمحافظة الجيزة، (مسقط رأسه) فضلًا عن جيرانه وأصدقائه ومحبيه.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً