قيس الشيخ نجيب يفجع بوفاة عمه "شيخ...

أخبار النجوم

قيس الشيخ نجيب يفجع بوفاة عمه "شيخ المدربين" بكورونا

فجع الفنان السوري قيس الشيخ نجيب وشقيقه المخرج سيف شيخ نجيب بوفاة عمهما المدرب السوري لكرة السلة راتب شيخ نجيب صباح هذا اليوم الأحد، بعد إصابته بفيروس كورونا الذي أفقده حياته. ونعى قيس الشيخ نجيب عمه عبر حسابه على الإنستغرام، بكلمات مؤثرة وحزينة قال فيها:" ببالغ الحزن والأسى ننعي إليكم شيخ المدربين السوريين لكرة السلة راتب شيخ نجيب... الله يرحمك يا عم ويسكنك فسيح جناته سلملي على بابا وعلى كل الحبايب...إنا لله و إن إليه راجعون". أما المخرج سيف الشيخ نجيب فقد نعى عمه أيضا عبر فيسبوك قائلاً:" العم الغالي...الكوتش المعلم راتب شيخ نجيب .. أهم مدرب لكرة السلة مر

فجع الفنان السوري قيس الشيخ نجيب وشقيقه المخرج سيف شيخ نجيب بوفاة عمهما المدرب السوري لكرة السلة راتب شيخ نجيب صباح هذا اليوم الأحد، بعد إصابته بفيروس كورونا الذي أفقده حياته.

ونعى قيس الشيخ نجيب عمه عبر حسابه على الإنستغرام، بكلمات مؤثرة وحزينة قال فيها:" ببالغ الحزن والأسى ننعي إليكم شيخ المدربين السوريين لكرة السلة راتب شيخ نجيب... الله يرحمك يا عم ويسكنك فسيح جناته سلملي على بابا وعلى كل الحبايب...إنا لله و إن إليه راجعون".

img

أما المخرج سيف الشيخ نجيب فقد نعى عمه أيضا عبر فيسبوك قائلاً:" العم الغالي...الكوتش المعلم راتب شيخ نجيب .. أهم مدرب لكرة السلة مر على سوريا في ذمة الله، الله يرحمك ويجعل مثواك الجنة خسارة كبيرة".

img

وما إن أعلن الشقيقان عن وفاة عمهما حتى سارع زملاؤهما الفنانون بتقديم واجب العزاء لهما وذلك من خلال صفحات السوشال ميديا.

من جانب آخر يذكر أن نادي الوحدة الرياضي قد نعى المدرب الراحل بكلمات مؤثرة عبر فيسبوك فكتب:" فقدتْ كرة السلّة الدمشقية خصوصًا والسورية على وجه العموم كبيرَ وشيخَ مدرِّبيها والمشرفَ الفنّي على لعبة كرة السلّة في نادي الوحدة الرياضي، المدرِّبَ الذي قاد رجال البرتقالي في لقبهم الأول لـ الدوري السوري لكرة السلّة، ومدرِّبَ المنتخب الوطني واللاعب الدوليَّ السابق؛ المرحوم راتب الشيخ نجيب...المصابُ أكبرُ من كلمات العزاء، والفاجعة بفقده لا تسعها المرثيَّات، رحمَك الله يا أبا الوليد".

يشار إلى أن المدرب الراحل راتب الشيخ نجيب قد تولى في البداية تدريب الوحدة الدمشقي عام 1967 حين عين مدربا لفئتي الأشبال والناشئين، كما أنه يعد من أبرز المدربين السوريين على المستويين العربي والآسيوي، وقد عمل جاهدا خلال مسيرته واتجه نحو الاحتراف في الدول الخارجية، خصوصا في الدوري الإماراتي، حيث قام بتدريب فرق الإمارات والجزيرة والنصر، وكان آخرها الوصل عام 2015.

كما ضمت مسيرته، تدريب المنتخبات السورية؛ إذ درب منتخب الرجال والشباب، ووصل مع منتخب شباب سورية إلى كأس العالم في كنداعام 1991.

 


 

قد يعجبك ايضاً