أخبار النجوم

هند الحناوي تثير تساؤلات بلقائها نجل أحمد الفيشاوي وطليقته الألمانية (صور)

أثارت هند الحناوي طليقة الفنان المصري أحمد الفيشاوي، تساؤلات عدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عقب لقائها مع ابن أحمد الفيشاوي وطليقته الألمانية بحسب ما تناقلته معلومات رواد التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية. ونشرت هند الحناوي مجموعة من الصور عبر "إنستغرام" ظهرت فيها ابنتها "لينا" وشقيقها "تيتوس" ووالدته الألمانية، وتركت تعليقًا قالت فيه: "أخيرا التقينا معًا"، ومن تلك الصور بدأت سلسلة أخرى من الحديث بين المتابعين في مواقع التواصل الذين تناقلوا الصور على نطاق واسع.             View this post on Instagram                   And finally back together #familyreunion #brotherandsister

أثارت هند الحناوي طليقة الفنان المصري أحمد الفيشاوي، تساؤلات عدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عقب لقائها مع ابن أحمد الفيشاوي وطليقته الألمانية بحسب ما تناقلته معلومات رواد التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية.

ونشرت هند الحناوي مجموعة من الصور عبر "إنستغرام" ظهرت فيها ابنتها "لينا" وشقيقها "تيتوس" ووالدته الألمانية، وتركت تعليقًا قالت فيه: "أخيرا التقينا معًا"، ومن تلك الصور بدأت سلسلة أخرى من الحديث بين المتابعين في مواقع التواصل الذين تناقلوا الصور على نطاق واسع.

 

وتساءل المتابعون عن طبيعة العلاقة التي تجمع بين هند الحناوي طليقة أحمد الفيشاوي، وبين السيدة الألمانية التي قيل إنها طليقته ولها منه ابن، إذْ لم يخل الأمر من اتهامات لهند الحناوي بأنها تريد أن تُدخل أحمد الفيشاوي في قضايا عدة وهو ما يدفعها لأن تتحد وتخطط مع سيدة لم يسمع عنها أحد من قبل.

بالمقابل رأى متابعون أن هند الحناوي على حق وأن علاقات أحمد الفيشاوي النسائية متعددة وأنه لا مانع من ظهور زوجة جديدة له وابن منها أيضًا، بينما اندهش فريق ثالث من طبيعة علاقة السيدتين وأيضًا الأبناء وأنه ربما اتحدتا سويًا لأن أزمتهما واحدة مع شخص واحد.

وكانت هند الحناوي خرجت عن صمتها بعد ظهور صور تجمع ابنته لينا مع طفلٍ يُدعى "تيتوس" قالت عنه الأخيرة إنه أخوها غير الشقيق من والدها، وأنها متشوقةٌ لرؤيته مرةً أخرى، وتأكيداتٍ بأنَّ النجم المصري يقف الآن أمام قضية نسب جديدة.

وقالت الحناوي في تصريحاتٍ تلفزيونيةٍ لها، إنه ومنذ حوالي 9 سنوات، زارت ابنتها "لينا" أباها، وتعرفت عنده على سيدة اتضح فيما بعد أنها زوجته، مضيفةً أن تلك السيدة غادرت وهي حامل، وأنها قامت بالتواصل معها لكي يتعرف ابنها بلينا بحكم أنهما أخوان، إلا أنها لم ترد حينها على الإيميل الذي أرسلته هند.

ولكن وبعد 8 سنوات، وتحديدا العام الماضي قامت تلك السيدة بالتواصل مع هند وأبدت استعدادها لزيارتهم وهو ما حصل بالفعل، وجرى حينها التقاط صور جمعت بين لينا وتيتوس، إلا أنَّ السيدة رفضت وقتها عرض أي صور لابنها مع لينا علنا.

وتابعت الحناوي: "منذ أسبوعين، تواصلت معي السيدة وقالت إنها موافقة على عرض الصور"، موضحةً أن الطفل يبلغ من العمر ثمانية أعوام، مؤكدةً أنها تعترف به وبأنه أخٌ لابنتها، إذ قالت: "هو أخ لينا ونحن معترفون به".

واختتمت الحناوي تصريحاتها بأنها هي من ساعدت تلك السيدة في التعرف على محاميها الخاص شعبان سعيد لاتخاذ الإجراءات القانونية ورفع قضية نسبٍ جديدة ضد الفيشاوي، بعد تلك التي أثيرت ضده عام 2005 بشأن إثبات نسب ابنته "لينا" والتي كانت تبلغ من العمر حينها أربعة أشهر، وشغلت الرأي العام ضده لعدم رغبته بالاعتراف فيها.

هند الحناوي تكشف تفاصيل قضية النسب الجديدة لأحمد الفيشاوي | منصات

هند الحناوي تكشف تفاصيل قضية النسب الجديدة لأحمد الفيشاوي #منصات #شاهد_سكاي

Posted by ‎Sky News Arabia سكاي نيوز عربية‎ on Friday, June 12, 2020

يُذكر أن المحامي الخاص بهند، شعبان سعيد، كان كشف قبل يومين في تصريحات تلفزيونية له، تفاصيل الدعوى التي يتم تحضيرها حاليًا لإقامتها ضد الفيشاوي، مشيرًا إلى أنه ينتظر الأوراق الخاصة بالطفل "تيتوس" التي تمتلكها سيدة ألمانية والتي تؤكد أنه ابن الفنان الشاب.

وقال سعيد: "تلقيت مكالمة هاتفية من سيدة ألمانية تدعى دنيس ولمان تطلب فيها أن أتولى لها قضية إثبات نسب لفتى صغير يدعى تيتوس (عمره 7 سنوات) من الفنان أحمد الفيشاوي".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً