هيفاء وهبي: محمد وزيري سرقني.. كسر...

أخبار النجوم

هيفاء وهبي: محمد وزيري سرقني.. كسر باب منزلي واقتحمه وهو يمكث فيه الآن

كشفت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، تفاصيل جديدة بشأن أزمتها وصراعها القضائي مع مدير أعمالها السابق محمد وزيري، عقب اتهامها له بسرقة 63 مليون جنيه من أموالها، مستغلًا التوكيل الذي حررته له في وقت سابق. وقالت هيفاء في تصريحات تلفزيونية: "أنا أملك حق وأطالب به بقوة القانون المصري، وعلى ثقة تامة إن من يطلب حقه بالقانون هو إنسان كسبان حتى لو الموضوع أخذ وقتًا طويلًا". وأضافت: "تعرضت لقضية نصب كبيرة وكل الناس أصبحوا يعلمون الموضوع من الإعلام، الورق الخاص بي في القضية متشعب بعض الشيء، ومن ضمن الأشياء التي سرقت مني، فيلا بأحد الكومباوندات في مصر، قام هذا الشخص (محمد وزيري)

كشفت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، تفاصيل جديدة بشأن أزمتها وصراعها القضائي مع مدير أعمالها السابق محمد وزيري، عقب اتهامها له بسرقة 63 مليون جنيه من أموالها، مستغلًا التوكيل الذي حررته له في وقت سابق.

وقالت هيفاء في تصريحات تلفزيونية: "أنا أملك حق وأطالب به بقوة القانون المصري، وعلى ثقة تامة إن من يطلب حقه بالقانون هو إنسان كسبان حتى لو الموضوع أخذ وقتًا طويلًا".

وأضافت: "تعرضت لقضية نصب كبيرة وكل الناس أصبحوا يعلمون الموضوع من الإعلام، الورق الخاص بي في القضية متشعب بعض الشيء، ومن ضمن الأشياء التي سرقت مني، فيلا بأحد الكومباوندات في مصر، قام هذا الشخص (محمد وزيري) باقتحامه بالقوة وكسر الباب رغم أن مقتنياتي ومقتنيات أختي داخل الفيلا".

وتابعت وهبي: "هو يعلم جيدًا إن هذه الفيلا أنا التي دفعت قيمتها، وللأسف لم أستطع المجيء إلى مصر بسبب الحجر الصحي وحظر الطيران".

وأضافت: "من خلال المحامي الخاص بي، قررنا عمل إثبات حالة إن الباب تعرض للكسر وإن هناك أشخاصًا دخلوا بالقوة ومكثوا في المنزل".

وأردفت: "هذا الشخص قام بشراء الفيلا باسمه بموجب توكيل مني، ثم منحها لي بتوكيل بيع وشراء، وعندما حدث الخلاف العملي بيننا حاولت منذ عام استعادة الورق باسمي، ولكنه كان يطلب مني الانتظار".

وواصلت حديثها قائلة: "الفيلا باسم اختي هنا، وعندما قررنا بيع الفيلا قام باقتحامها ونحن قدمنا شكوى ضده، للأسف الورق القديم يفيد أن الوحدة باسمه، ولكن العقد الجديد معي وباسم شقيقتي".

وأكملت: "هذه الفيلا ليست الوحيدة، هناك 4 وحدات أخرى في نفس الكومباوند، هو ينكر أن جميعها باسمي، ومن ضمن هذه الوحدات مكتب عقاري حصلت عليه مقابل بقية أتعاب لي من إحدى شركات الإنتاج وقمت بتسليم الورق له أثناء إدارته لأعمالي، ولكن بعد الخلاف وضع اسمه على المكتب وجعله عنوانًا لشركته".

وفجرت الفنانة اللبنانية مفاجأة قائلة: "ما يجعني أتشكك في حصولي على حقي، أنه عندما طلبنا النجدة منذ 10 أيام لإثبات حالة، أجرى أحد المسؤولين في قسم الشيخ زايد اتصالًا بالنجدة التي جاءت لي، وطلب منهم عدم إثبات الحالة والمغادرة، وتكرر نفس الموقف أمس".

واستطردت: "المحامي الخاص بي ذهب إلى وزارة الداخلية وقدموا شكوى في قسم التفتيش ضد المأمور الذي حرض النجدة على عدم إثبات الحالة، وعندما اتصلت إدارة التفتيش بالمأمور أنكر ما حدث، رغم أنني صورت فيديو أثناء مغادرة النجدة دون إثبات الحالة".

وأضافت: "هو متواجد الآن في الفيلا، وعندما اتصلت بإدارة الكومباوند لم يكونوا متعاونين معي، رغم إنهم أخبروني بأنهم يعلمون أن هذه الوحدة ملكي، ولكنه قدم أوراقًا تثبت أن لديه محضر يفيد أن الفيلا ملكه".

واختتمت: "قام بنقل مقتنياتي ومقتنيات أختي على سيارات نقل كبيرة، وكان يقول للناس إن هذه الأشياء إكسسوارات لأفلامه ومقتنياته".

يذكر أن الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، كشفت في وقت سابق آخر تطورات قضيتها مع مدير أعمالها المنتج المصري محمد حمزة عبد الرحمن محمد الشهير بـ“محمد وزيري“، بشأن إثبات زواجه منها، والتي عقدت جلستها الثلاثاء الماضي، بمحكمة الأسرة، مؤكدة أن محاميه فشل في إثبات عقود زواجه منها.

وقالت هيفاء وهبي عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي بـ"تويتر": "‏اليوم كانت الجلسة بمحكمة الأسرة اللي اخينا لجألها ليغصبني انه مجوزني واللي المفروض كان يقدم فيها اصل عقد الزواج والشهود".

وأضافت هيفاء: "محاميه فشل في تقديم الأوراق الي أجّل بسببها الجلسة الماضيةولما سأله القاضي عن الشهود .. حاول التأجيل لحين جلبهم ولكن القاضي رفض وانحجزت القضية للحكم.. الحمد لله".

 


 

قد يعجبك ايضاً