ياسمين صبري متهمة بتقليد صديقة رونالدو.. ولون بشرتها يحيّر الجمهور
مشاهير أخبار المشاهير
08 يوليو 2020 17:26

ياسمين صبري متهمة بتقليد صديقة رونالدو.. ولون بشرتها يحيّر الجمهور

avatar أحمد عبد الفتاح

تحاول الفنانة ياسمين صبري في الفترة الأخيرة، الظهور بإطلالات جديدة ومختلفة كلياً بشكل يتناسب مع الشهرة الكبيرة التي حققتها خاصة بعد زواجها من رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، ومع ذلك فقد ظهرت في عدد من  الإطلالات بتشابه كبير مع جورجينا رودريغيز صديقة اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ونشرت ياسمين صبري صورة عبر إنستغرام، مرتدية ”شيميز“ أحمر، وقامت برفع شعرها للخلف ووضعت مكياجا بارزا باللون الأحمر، بشكل جعلها أكثر أناقة وجمالاً وتشبه نجوم هوليود، ورغم جمال الإطلالة الجذابة إلا أنها لم تشفع لها عند جمهورها، الذي انهال بالانتقادات عليها.

وجاءت تعليقات جمهورها:“ انتي بتتعمدي تقلدي جورجينا في كل صورة لكي وده هيقلل منك.. انتي يياسمين بتقلدي جورجينا حبيبة كريستيانوا.. ياسمين شكلها مسكت في لقب جورجينا العرب فهتقلد كل اطلالتها.. مو معقول هاد التقليد حتي في النظرة ياسمين لا زم تكون لك صورة وإطلالات حبيت إطلالات السابقة“.

وأضاف آخرون: ”لون بشرتك محيرني كثير أوقات بتكوني بيضاء وأوقات بتكوني داكنة انتي شنو لون بشرتك.. لا تقولي هاد تان بحر سمارك محير كثير هاد المرة.. ياسمين ليش في صور بتكون لون بشرتك داكن كثير انت بيضه ولا قمحية.. والله هاد اللون اللي انتي واخداه يجنن عليكي“.

يذكر أن ياسمين صبري وأحمد أبو هشيمة قد فاجآ الجمهور بارتباطهما في الـ 17 من أبريل الماضي بعد فترة خطوبة استمرت لمدة شهر، حيث دخلا القفص الفضي رسميًا في منتصف مارس/آذار الماضي.

وأقيم عقد قران الثنائي في منزل أسرة الفنانة ياسمين صبري، بأجواء بسيطة حضرها أفراد الأسرتين وعدد بسيط للغاية من المقربين للعائلتين وسط أجواء احترازية والتزامًا بالتباعد الاجتماعي بسبب انتشار فيروس كورونا.

وكان الاحتفال بسيطًا ولكنه تميز بالأجواء الاحتفالية أيضًا بإحضار ”تورتة“ 5 أدوار والعديد من الورود التي تعبر عن الأجواء الخاصة بالأعراس وحفلات الزفاف.

وذكرت مصادر لـ“فوشيا“ وقتها أن أجواء مراسم عقد القران جرت دون حضور واسع لأهل الوسط الفني وعالم رجال الأعمال بسبب الظروف التي نمر بها، منوهة إلى أن عقد القران تم لمنع القيل والقال حول تواجد أبو هشيمة وياسمين صبري سويًا وأن هذا القرار جاء بعدما كانت الترتيبات على العكس من ذلك تمامًا.

من جانبهما أصدر أحمد أبو هشيمة وياسمين صبري، بيانًا قالا فيه: ”تقديرًا لمحبة الناس ومن يهتمون لأمرنا يُسعدنا الإعلان عن عقد قراننا وسط أجواء عائلية“.

واستطردا في بيانهما: ”سعينا إلى تكليل ارتباطنا الذي أعلناه لكم خلال الشهر الماضي بعقد القران وسط تلك الأجواء بالتزام كامل من جانبنا بكل التدابير والإرشادات الصحية والتأكيد على أن الحياة يمكن أن تستمر وأننا لا نفقد فرصة السعادة إذا راعينا الضوابط وما يوجه به المختصون“.

وبيّن الثنائي في البيان: ”إذْ نشارككم فرحتنا الشخصية، ونتطلع إلى دعواتكم وأمنياتكم الطيبة في هذا التوقيت نتمنى للجميع في مصر والعالم السلام والفرحة والحياة الهانئة المطمئنة“.

واختتما البيان: ”نشكر أهلنا وأصدقاءنا الذين كانوا واقفين جانبنا وتفهموا الظروف التي اضطرتنا لاختصار الاحتفال حرصًا على سلامة الجميع ونتطلع لأن نحتفل مع الجميع مرة ثانية بعدما تنتهي الأزمة ويكتب الله العافية لبلدنا والعالم“.