أخبار النجوم

حلا شيحة تكشف حقيقة حذف فيديوهاتها بسبب مقاطع خادشة

كشفت الفنانة المصرية حلا شيحة، سبب حذفها لجميع فيديوهاتها من حسابها في تطبيق "التيك توك" موضحة أن الأمر ليس له علاقة بوجود مقاطع "خادشة". وقالت حلا شيحة في تصريح لـ"فوشيا" إنها حذفت الفيديوهات تضامنا مع حملات تنادي بوقف السلبيات التي تحدث من خلاله، مبينة أنها فكرت في إغلاق حسابها تماما عبر التطبيق لكنها تراجعت في اللحظات الأخيرة. وأضافت حلا شيحة أنه لا يوجد مقاطع فيديو "خادشة" لكنها مقاطع طريفة مثلما ينشر الكثيرون كلماتها من أعمال فنية أو محتوى طريف ربما تحمل إيحاءات وهو ما ترغب في إنهائه، مردفة: "أردت أن أكون عنصرا إيجابيا فعالا وليس عنصرا مشاركا في أمر سلبي".

كشفت الفنانة المصرية حلا شيحة، سبب حذفها لجميع فيديوهاتها من حسابها في تطبيق "التيك توك" موضحة أن الأمر ليس له علاقة بوجود مقاطع "خادشة".

وقالت حلا شيحة في تصريح لـ"فوشيا" إنها حذفت الفيديوهات تضامنا مع حملات تنادي بوقف السلبيات التي تحدث من خلاله، مبينة أنها فكرت في إغلاق حسابها تماما عبر التطبيق لكنها تراجعت في اللحظات الأخيرة.

وأضافت حلا شيحة أنه لا يوجد مقاطع فيديو "خادشة" لكنها مقاطع طريفة مثلما ينشر الكثيرون كلماتها من أعمال فنية أو محتوى طريف ربما تحمل إيحاءات وهو ما ترغب في إنهائه، مردفة: "أردت أن أكون عنصرا إيجابيا فعالا وليس عنصرا مشاركا في أمر سلبي".

وأوضحت أنها ستعود للتفاعل على التطبيق بمقاطع مفيدة، مطالبة بوضع حد لما يحدث على التطبيق من سلوكات لا تتناسب مع طبيعة المجتمع وأشادت بالدور الذي تقوم به السلطات لوقف الإساءات وأي ألفاظ خارجة تحدث من خلال "التيك توك".

على الصعيد الفني، تستعد حلا شيحة لاستئناف تصوير فيلمها السينمائي الجديد "مش أنا" والذي يشهد عودتها للسينما ويقوم ببطولته الفنان المصري تامر حسني.

وكانت حلا شيحة قد أقدمت في خطوة مفاجئة لجمهورها على حذف جميع مقاطع الفيديو التي كانت قد بثتها عبر حسابها في تطبيق "تيك توك"، دون إبداء أسباب واضحة لذلك، الأمر الذي أثار العديد من التساؤلات.

واكتفت حلا شيحة بترك مقطع فيديو واحد لها تظهر فيه وهي تخضع لجلسة تصوير وتم بثه منذ شهر رمضان الماضي، وعلقت عليه: "الصمت أحسن كتير من الكلام".

وذكر متابعون أن الحملات الأمنية التي تشنها الأجهزة الأمنية على فتيات "تيك توك" قد تكون السبب في ذلك خاصة بعد تشكيل لجنة لرصد كل ما يدور في هذا الموقع من فيديوهات خادشة للحياء ولا تتناسب مع القيم الخاصة بالمجتمع المصري.

فيما دافع آخرون عن حلا وأكدوا أنهم كانوا يتابعون الفيديوهات التي كانت تنشرها ولم تتضمن أية إيحاءات أو كلمات خارجة، مشيرين إلى أن الفنانة ملتزمة ولا تقول كلامًا غير مألوف أو قد يعرضها للانتقادات أو الهجوم.

وأوضح آخرون أيضًا أنه عند البحث عن فيديوهات حلا شيحة التي كانت قد بثتها عبر "التيك توك" وتم تحميلها عبر موقع "اليوتيوب" في محاولة لاكتشاف ما إذا كان بها محتوى خادش أم لا، تبين أن بعضها يحمل كلمات ربما تخوفت منها حلا شيحة خاصة وأن أي فيديو يتم بثه على "التيك توك" يحمل بعض الإيحاءات بالكلام.

ومما حملته بعض فيديوهات حلا شيحة قولها في إحدى الفيديوهات: "أريد خبزًا وحنانًا.. بس والله إني خائفة من شيء ما خد دول عالهوا …"، وكلمة: "خابور"، في مقطع آخر.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً