صمود الكندري: سأبتعد عن التمثيل.. و...

أخبار النجوم

صمود الكندري: سأبتعد عن التمثيل.. وتوجه رسالة للجمهور (فيديو)

أعلنت النجمة الكويتية صمود الكندري وبشكل مفاجئ ابتعادها عن التمثيل والتفرغ لأعمالها الخاصة. وجاء إعلانها عبر حسابها في سناب شات. وقالت صمود في بداية حديثها: "في كل الأحوال راح أختفي خلال السنوات القادمة، وكنت أردد هذا الكلام دائمًا في الكثير من اللقاءات لأني عندي أشياء كثيرة لازم أتفرغ لها". واستطردت صمود في حديثها " خلال 13 سنة في الفن، وكسبت حب واحترام المتابعين، ويارب المحبة تكون دائمًا وأتمنى تكون السنين إللي قضيتها معاكم على الشاشة خفيفة عليكم". إعلان صمود ابتعادها عن التمثيل ليس وليد اللحظة؛ إذ أشارت في أحاديث صحفية، أنها لن تفكر في الاعتزال لكن لو تعارض الأمر مع

أعلنت النجمة الكويتية صمود الكندري وبشكل مفاجئ ابتعادها عن التمثيل والتفرغ لأعمالها الخاصة. وجاء إعلانها عبر حسابها في سناب شات.

وقالت صمود في بداية حديثها: "في كل الأحوال راح أختفي خلال السنوات القادمة، وكنت أردد هذا الكلام دائمًا في الكثير من اللقاءات لأني عندي أشياء كثيرة لازم أتفرغ لها".

واستطردت صمود في حديثها " خلال 13 سنة في الفن، وكسبت حب واحترام المتابعين، ويارب المحبة تكون دائمًا وأتمنى تكون السنين إللي قضيتها معاكم على الشاشة خفيفة عليكم".

إعلان صمود ابتعادها عن التمثيل ليس وليد اللحظة؛ إذ أشارت في أحاديث صحفية، أنها لن تفكر في الاعتزال لكن لو تعارض الأمر مع أسرتها وبيتها وأعمالها الخاصة في المستقبل فسوف تضطر الى اتخاذ قرار الاعتزال، ولكن هذه المرة أعلنت صمود الابتعاد الكلي عن الفن والتفرغ لأسرتها وتجارتها.

وفي عام 2018 أعلنت صمود أنها تفكر جديًا في الاعتزال وارتداء الحجاب، وذلك من خلال ردها على متابعيها عبر حسابها الرسمي على إنستغرام.

وبدأت صمود الكندري حياتها الفنية بعمر الـ 16 وذلك عام 2007 من خلال مشاركتها في مسلسل "​لعبة الأيام​"، وتميّزت بشكلها الجميل وحضورها اللافت؛ ما أدى إلى إعطائها فرصا كبيرة في مجال التمثيل.

وأثبتت جدارتها أكثر من خلال مشاركتها في مسلسل "ساهر الليل" عام 2010، وبعد ذلك غدت رقما صعبا ومنافسا للكثير من الممثلات.

ورغم سنها إلا أن صمود قد حققت نجاحا كبيرا في العالم العربي، خصوصا في ​الخليج​، أحبّها الجمهور، وشكلها الجميل ساهم بشكل كبير أيضا في أدوارها التمثيلية، وفي وقوفها أمام كبار الممثلين العرب.

 


 

قد يعجبك ايضاً