ليلى عبدالله لمن يصور الفتيات بملاب...

أخبار النجوم

ليلى عبدالله لمن يصور الفتيات بملابس البحر: بتفضحوهم!

عبرت الفنانة اللبنانية المقيمة في الكويت ليلى عبدالله عن استيائها من قيام البعض بتصوير الفتيات اللاتي يرتدين ملابس "كاشفة" على البحر، بهدف التشهير بهن وفضحهن. وقالت ليلى في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها الشخصي على "سناب شات": "في موضوع أريد أحكي عنه وبتمنى ما حدا يفهمني غلط، الموضوع هو إن في بنات بييجوا إلى الكويت وبيلبسوا شوية جريء على البحر وفي ناس بيشتكون عليهم". وأضافت: "الأهالي بيتضررون من المنظر ومن جراءة المنظر، وأنا مرات أكون مع الأهالي، ومرات أكون مع البنات، يعني لما ببقى مع الأهالي بيكون السبب إن في أطفال محبش يشوفون هذا المنظر، لكن إنت كأم طالعة مع

عبرت الفنانة اللبنانية المقيمة في الكويت ليلى عبدالله عن استيائها من قيام البعض بتصوير الفتيات اللاتي يرتدين ملابس "كاشفة" على البحر، بهدف التشهير بهن وفضحهن.

وقالت ليلى في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها الشخصي على "سناب شات": "في موضوع أريد أحكي عنه وبتمنى ما حدا يفهمني غلط، الموضوع هو إن في بنات بييجوا إلى الكويت وبيلبسوا شوية جريء على البحر وفي ناس بيشتكون عليهم".

وأضافت: "الأهالي بيتضررون من المنظر ومن جراءة المنظر، وأنا مرات أكون مع الأهالي، ومرات أكون مع البنات، يعني لما ببقى مع الأهالي بيكون السبب إن في أطفال محبش يشوفون هذا المنظر، لكن إنت كأم طالعة مع عيالج وراجلج والأسرة الكريمة كلها، لو لبس الفتاة مو محتشم ممكن تكلميها بكل هدوء وأدب، لو البنت قلت أدبها ممكن أكلم الشرطة أو يبقى في أي تصرف".

وأردفت: "بس من البداية أصورها؟ أنا موضوعي اللي منرفزني هو التصوير، شوفوها هاذي قاعدة عالبحر ولابسة لبس مو محتشم وأنا طلبت الشرطة علشان تلبس وتحشم أمورها؟!، إنتي جاية تصوريها فيديو؟! كده بتفضحيها، شو هالتناقض في الموضوع؟!".

واختتمت عبد الله حديثها قائلة: "إنت تبين إنهم يتسترون عليها وإنت ما بتتستري عليها؟ أنا أحترم رأيك ومبدئك لما تكوني إنتي ملتزمة فيه من البداية، وحقك إنك ما تشوفي لبس مو محتشم بس ما في داعي للتصوير".

يذكر أن آخر ظهور لليلى عبد الله كان من خلال صورة انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تجمعها بالفنانة البحرينية ريم أرحمة.

وظهرت النجمتان في الصورة بإطلالة صيفية وقد اكتسبتا الكثير من الإسمرار بسبب التشمس تحت أشعة الشمس، وأثارت هذه الصورة جدلًا واسعًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي للعديد من الأسباب، كان أولها بسبب جرأة إطلالة النجمتين؛ إذ علق بعضهم أن عبدالله اعتادت الظهور بهذا الشكل وإثارة الجدل، إلا أنهم صُدموا بالفنانة ريم.

أما ثاني الأسباب فكانت عن مكان وتوقيت الصورة، لا سيّما أنها جاءت في ظل الحظر الصحي الذي يعيشه العالم أجمع بعد انتشار فيروس كورونا المستجد منذ أشهر.

وأكثر الأسباب التي أثارت الجدل حول الصورة هو مبالغة النجمتين بعملية "التسمير"، حيث جاءت بعض التعليقات كالآتي: "ليلى خلاص ارحمي بشرتك حرقتها بالتااااان"، "ليلي هدي الوضع ترا مو محتاجه لونك اصلاً تان"، "لما ننسى الدجاجه بالفرن".


 

قد يعجبك ايضاً