صور عزت أبو عوف في شبابه وطفولته تشعل تويتر.. والجمهور: جنتلمان

أخبار

صور عزت أبو عوف في شبابه وطفولته تشعل تويتر.. والجمهور: جنتلمان

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي صورًا نادرة للفنان المصري الراحل عزت أبو عوف وهو في مرحلة الشباب، وصورة أخرى من طفولته وأثارت هذه الصور صدمة كبيرة لاختلاف شكله وصعوبة معرفته، خاصًة وأنها تأتي تزامنًا مع الذكرى الأولى لوفاته. وعلق غالبية المتداولين للصور على أنه "جنتلمان" وأن هذه الصور نادرة من مراحل حياته بين الطفولة والشباب، ليتفاعل الجمهور مؤكدين أنه كان وسيمًا جدًا، ومدح آخرون مواهبه التي كان يتمتع بها في حياته، وعنونت الصفحة الناقلة لصور عزت أبو عوف: "صور نادرة من مراحل حياة "الجنتلمان" عزت أبو عوف.. اليوم فات سنة على غيابه". https://twitter.com/RotanaClassic/status/1278270790425853952 وتم تناقل الصور من حساب لآخر وسط

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي صورًا نادرة للفنان المصري الراحل عزت أبو عوف وهو في مرحلة الشباب، وصورة أخرى من طفولته وأثارت هذه الصور صدمة كبيرة لاختلاف شكله وصعوبة معرفته، خاصًة وأنها تأتي تزامنًا مع الذكرى الأولى لوفاته.

وعلق غالبية المتداولين للصور على أنه "جنتلمان" وأن هذه الصور نادرة من مراحل حياته بين الطفولة والشباب، ليتفاعل الجمهور مؤكدين أنه كان وسيمًا جدًا، ومدح آخرون مواهبه التي كان يتمتع بها في حياته، وعنونت الصفحة الناقلة لصور عزت أبو عوف: "صور نادرة من مراحل حياة "الجنتلمان" عزت أبو عوف.. اليوم فات سنة على غيابه".

وتم تناقل الصور من حساب لآخر وسط ثناء على وسامته في مرحلة الشباب، كما بدأ الكثيرون يتداولون معلومات عنه بمناسبة الذكرى الأولى لوفاته داعين له بالرحمة والمغفرة، إضافة إلى حديثهم عن فرقته الموسيقية.

وولد عزت أبو عوف، يوم 21 أغسطس عام 1948 في القاهرة، واسمه بالكامل عزت أحمد شفيق أبو عوف، وحصل على بكالوريوس في الطب، وتزوج من السيدة فاطمة الزهراء، وتوفيت عنه عام 2012، ولديه منها "كمال" و"مريم"، ثم تزوج من مديرة أعماله "أميرة"، قبل سنوات والتي تعد حاليًا أرملته.

واقتحم عزت أبو عوف، عالم التمثيل مع حلول التسعينيات، بعد أن ترك الطب وتفرغ للموسيقى والعزف على الأورج والتمثيل، وكانت بدايته السينمائية مع المخرج خيري بشارة من خلال فيلم "آيس كريم في جليم".

وتذوق عزت أبو عوف الفن وتشبع منه رغم دراسته للطب إلا أنه قرر أن يسلك طريق الفن فاتبع مبدأ والده أحمد شفيق أبو عوف، صاحب نظرية "العبوا مزيكا، بس ادرسوا حاجة تانية".

ومن هذه المقولة انطلق عزت أبو عوف، في سن الـ19 من عمره، وكون مع أصدقائه عمر خورشيد، وعمر خيرت، ووجدي فرانسيس فرقة تقدم الموسيقى الغربية ثم فرقة "les petites chats "أو"لوبوتيشا" التي اشتهرت وأصبحت من أهم الفرق المصرية لتحاكي فرقة الهيبز المعروفة.

وعندما اتجه إلى الموسيقى، جمع شمل أسرته أسفل فيلا الزمالك التي سكنوها، وداخل بدروم منزله، أسس فرقة الـ"فور إم"، مع شقيقاته الأربع اللاتي بدأت أسماؤهن بحرف الميم على اسم الفرقة، منى، مها، منال، وميرفت، في نهاية السبعينيات من القرن الماضي، واعتمدت في البداية على إعادة صياغة الأغاني التراثية.

وحققت الفرقة نجاحًا غير متوقعًا، حتى ذاع صداها خارج حدود المحروسة، فطافوا بفرقتهم أنحاء الوطن العربي، برصيد 8 ألبومات، وقال في لقاء له مع نجوى إبراهيم عبر برنامج ستوديو 1984 "شباب اليومين دول نسيوا التراث وابتعدوا عن سماع الأغاني الشرقية، لذلك قررت ومعي الـ"فور إم"، تقديم هذه الأعمال العظيمة"، وظلت الفرقة تسطع في سماء الفن 12 عامًا، حتى تزوجت شقيقاته.

وتدهورت الحالة الصحية للفنان عزت أبو عوف، منذ وفاة زوجته الأولى حيث تعرض لانهيار عصبي، ثم أُصيب بفيروس في أذنه الوسطى، كما أجرى جراحة قلب مفتوح في أغسطس عام 2015، ودخل المستشفى في الثاني من يونيو الماضي، في حالة حرجة حتى وافته المنية صباح اليوم الأول من يوليو 2019 عن عمر ناهز الـ70 عامًا.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً