بعد كورونا والغلاء.. هل خففت نجمات...

أخبار النجوم

بعد كورونا والغلاء.. هل خففت نجمات سوريا من شراء الأزياء والمكياج؟‎‎

  في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا وتأثيرها على العالم بأكمله وما خلفته من أزمات اقتصادية ضخمة، أصبح هناك خوف لدى النساء العربيات من ناحية الأزياء وزيارة صالونات التجميل خشية العدوى أو التسوق بظروف مادية باتت صعبة. وانطلاقا من ذلك تواصلت "فوشيا" مع عدد من النجمات السوريات لمعرفة تأثير فيروس كورونا عليهن من ناحية الإطلالة الأنيقة التي تعمل عادة أي فنانة على إظهارها من خلال أزيائها أو المكياج الخاص بها، فتم طرح سؤالين عليهن حول مدى تأثرهن بالتسوّق وانتقاء ازيائهن، وما مدى تحولهن من التعاون من مراكز التجميل إلى الاهتمام بأنفسهن بإطلالاتهن. سلمى المصري الفنانة سلمى المصري قالت إنها مثل

 

في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا وتأثيرها على العالم بأكمله وما خلفته من أزمات اقتصادية ضخمة، أصبح هناك خوف لدى النساء العربيات من ناحية الأزياء وزيارة صالونات التجميل خشية العدوى أو التسوق بظروف مادية باتت صعبة.

وانطلاقا من ذلك تواصلت "فوشيا" مع عدد من النجمات السوريات لمعرفة تأثير فيروس كورونا عليهن من ناحية الإطلالة الأنيقة التي تعمل عادة أي فنانة على إظهارها من خلال أزيائها أو المكياج الخاص بها، فتم طرح سؤالين عليهن حول مدى تأثرهن بالتسوّق وانتقاء ازيائهن، وما مدى تحولهن من التعاون من مراكز التجميل إلى الاهتمام بأنفسهن بإطلالاتهن.

سلمى المصري

الفنانة سلمى المصري قالت إنها مثل أي فنانة تعتمد على اختيار أزيائها بحسب مايناسبها ويناسب المناسبة التي تحضرها وتكون متواجدة فيها، مبينة أن كل شيء تغير في الوقت الحالي؛ فهي تعتمد على عدد من مصممي الأزياء وتتعاون معهم وتعتمد عليهم في تصميم واختيار مايناسبها، أما بالمناسبات العادية فهي تختار أزياءها من المجموعة المتواجدة في منزلها، وبالنسبة للمكياج فهي باتت تعتمد على نفسها وأضحى لديها خبرة بما يناسبها، إضافة إلى اعتمادها على بعض مراكز التجميل أحيانا أخرى.

رنا شميس

وقالت الفنانة رنا شميس إن أولويات الحياة في ظل هذه الجائحة التي نعيشها باتت مختلفة كليا بالنسبة إليها، فالاهتمام بالصحة هو الأهم حاليا وهي لا تبالي كثيرا بالتسوق إلا للضرورة، أما المكياج فبيّنت شميس أنها تهتم فيه بنفسها وفي الوقت ذاته تحب اللجوء لاختصاصيي التجميل أحيانا كي تظهر بمكياج مختلف من وقت لآخر، لكن فيروس كورونا جعلها تخاف من العدوى وتعتمد على نفسها.

جيني إسبر

وأكدت الفنانة جيني إسبر أن فيروس كورونا أثر على إطلالاتها كغيرها، ومن المعروف بأنها تتميز بإطلالاتها الجذابة دائما، لكنها أوضحت بأنها عقلانية ولا تذهب كثيرا للتسوق إلا عند الحاجة خصوصا في ظل الظروف الصحية والاقتصادية حاليا، كما اخترعت حلولا بديلة لأزيائها؛ إذ تستعين بخبراء الأزياء لتحويل قطع الملابس القديمة إلى جديدة عن طريق وضع إكسسوار، أما مكياجها فهي عادة ما تضعه بنفسها بشكل خفيف وتذهب إلى الأخصائيين فقط في المناسبات.

عبير شمس الدين

أما الفنانة عبير شمس الدين فقالت إن فيروس كورونا أثر على كل الفنانات بلا شك؛ لأنه لم يعد هناك مناسبات فنية أو حفلات ودعوات ولذلك لم تواجه مشاكل بتنسيق أزيائها كونها التزمت بالحجر الصحي، وعندما تم التخفيف قليلاً من إجراءات الحظر اعتمدت على الأزياء "السبور الشيك" الموجودة في خزانتها، أما بشأن المكياج فقالت إنها تشعر نفسها هي الأقرب لكي تضع مكياجا يلائم وجهها وتختار الماركات المناسبة له.

سوسن ميخائيل

وأشارت الفنانة سوسن ميخائيل إلى أنها قضت فترة الحجر الصحي في مدينة أبو ظبي ومن ثم كان عليها البقاء داخل الفندق وارتداء "البيجامة"، لذلك لم تعان من مسألة اختيارها لأزيائها، وعندما عادت لسوريا أيضا كان التحرك محدودا ولا توجد حفلات؛ إذ عملت على اختيار أزيائها من خزانتها بعيدا عن التسوق حاليا، كما تفضل أن تجعل وجهها يرتاح خلال فصل الصيف ولا تضع له المكياج إلا نادرا.

روعة ياسين

ولفتت الفنانة روعة ياسين إلى أن ما يعيشه العالم الآن بدءا من الظروف الصحية الخطيرة وصولا إلى ما تمر به سوريا من ظروف اقتصادية صعبة جعلها بعيدة جدا عن قصة التسوق وشراء الأزياء، موضحة أنها ليست "مهووسة" بذلك ولديها أولويات أهم، أما من ناحية مكياجها فهي تعمل على وضعه بنفسها لأنها تعرف ما يليق بها.

لوريس قزق

وأخيرا تواصلت "فوشيا" مع الفنانة لوريس قزق التي أوضحت بأنها تعرضت لصدمة كبيرة بعد غلاء أسعار مواد التجميل والأزياء، ولذلك اعتمدت على حل مبدئي باستخدام المواد والملابس المتوفرة لديها، مضيفة بأنها لا تعتمد على مختص لوضع مكياجها اليومي بل على ذوقها الشخصي، لكن خلال ظهورها في المسلسلات الدرامية تأخذ استشارة من متخصص يصمم لها إطلالاتها بما يناسب شخصيتها الفنية.


 

قد يعجبك ايضاً