مريم أوزرلي تتسب بانفصال أرطغرل عن...

أخبار النجوم

مريم أوزرلي تتسب بانفصال أرطغرل عن حبيبته

تسببت الفنانة التركية مريم أوزرلي بانفصال الفنان تشاغلار أرطغرل عن حبيبته ميرم بعد علاقة دامت أكثر من ثلاث سنوات، إذ قررت الأخيرة تركه بعد ملاحظتها تقرب أوزرلي من زوجها كثيرا. وذكرت تقارير فنية تركية أن أوزرلي وتشاغلار اجتمعا من أجل مشروع سينمائي جديد بينهما، إلا أن إعجابها الكبير به دفعها للتقرب أكثر من ذلك. وأوضحت أن ميرم قرأت رسائل بينه وبين أوزرلي تؤكد تطور صداقتهما في العمل إلى أكثر من صداقة؛ ما دفعها للانفصال عنه، إذ تركت المنزل الذي يقطنان فيه. وكانت أوزرلي قد شاركت صورة لها من طفولتها حين كانت تبلغ من العمر 9 سنوات فقط، وبدت فيها أسنانها

تسببت الفنانة التركية مريم أوزرلي بانفصال الفنان تشاغلار أرطغرل عن حبيبته ميرم بعد علاقة دامت أكثر من ثلاث سنوات، إذ قررت الأخيرة تركه بعد ملاحظتها تقرب أوزرلي من زوجها كثيرا.

وذكرت تقارير فنية تركية أن أوزرلي وتشاغلار اجتمعا من أجل مشروع سينمائي جديد بينهما، إلا أن إعجابها الكبير به دفعها للتقرب أكثر من ذلك.

وأوضحت أن ميرم قرأت رسائل بينه وبين أوزرلي تؤكد تطور صداقتهما في العمل إلى أكثر من صداقة؛ ما دفعها للانفصال عنه، إذ تركت المنزل الذي يقطنان فيه.

img

وكانت أوزرلي قد شاركت صورة لها من طفولتها حين كانت تبلغ من العمر 9 سنوات فقط، وبدت فيها أسنانها الأمامية غير متناسقة، كما كان شعرها داكن اللون، عدا أنها أجرت العديد من عمليات التجميل على مدى الزمن منذ عام 2001، منها 4 عمليات في شفتيها، و3 في فكها، وعمليتان لملء خدها، وحقن فيتامين لوجهها خلال السنوات القليلة الماضية.

img

ويذكر أن مريم كانت ضمن العديد من المشاهير الأتراك الذين أبدوا تضامنهم مع ذوي البشرة السمراء لمناهضة العنصرية، وشاركت في صفحتها صورة لعدة أيادٍ بعدد متنوع من ألوان البشرة رسمت شكل قلب، وعلقت عليها: "لا للعنصرية".

من جهتهم، أعاد رواد ومتابعو مواقع التواصل الاجتماعي تداول صورة للممثلة أوزرلي تعود إلى عام 2002، كانت نشرتها عبر صفحتها الخاصة بأحد مواقع التواصل، وأثارت من خلالها الجدل حول تغيُّر ملامحها، بسبب خضوعها خلال السنوات الأخيرة لعمليات تجميل.

واشتهرت أوزرلي في الوطن العربي بدور "السلطانة هيام" في مسلسل "حريم السلطان" الذي نال نسب مشاهدة عالية.

إلى ذلك، تستعد أوزرلي لخوض أولى تجاربها السينمائية في هوليوود، من خلال مشاركتها في فيلم "Bruised"، إلى جانب النجمة الأميركية هالي بيري، من إنتاج جوناثان نولان، حيث خضعت إلى تجربة أداء، من أجل انضمامها للموسم الثالث من المسلسل الألماني "Dark".


 

قد يعجبك ايضاً