أخبار النجوم

مشاهير يوجهون رسائل الغضب وهذه مطالبهم بعد مقتل فلويد (فيديو)

  تتواصل حملات الدعم والتعاطف مع الرجل الأمريكي جورج فلويد الذي قتل أثناء اعتقاله في مدينة مينيابوليس قبل أيام قليلة، وهو ما تسبب أيضًا بخروج الآلاف إلى الشوارع في مدن الولايات المتحدة تنديدًا واستنكارًا لطريقة مقتل الرجل الأربعيني التي وُصفت بأنها من حوادث "العنصرية" التي ارتكبها عناصر من الشرطة الأمريكية. كما تتصدر العديد من الهاشتاغات عبر مواقع التوصل الاجتماعي تحت عناوين #جورج فلوريد، و#جاستس_فور_جورج "أي العدالة لجورج"، و #آي_كانت_بريذ "لا أستطيع التنفس"، وهي آخر كلمات لفلويد قبل أن يلفظ أنفاسه، ينشر فيها المستخدمون مقاطع الفيديو والصور وعبارات الدعم لفلوريد وكلمات الاستنكار والشجب لطريقة مقتله. وكان من بين المتضامنين المئات من

 

تتواصل حملات الدعم والتعاطف مع الرجل الأمريكي جورج فلويد الذي قتل أثناء اعتقاله في مدينة مينيابوليس قبل أيام قليلة، وهو ما تسبب أيضًا بخروج الآلاف إلى الشوارع في مدن الولايات المتحدة تنديدًا واستنكارًا لطريقة مقتل الرجل الأربعيني التي وُصفت بأنها من حوادث "العنصرية" التي ارتكبها عناصر من الشرطة الأمريكية.

كما تتصدر العديد من الهاشتاغات عبر مواقع التوصل الاجتماعي تحت عناوين #جورج فلوريد، و#جاستس_فور_جورج "أي العدالة لجورج"، و #آي_كانت_بريذ "لا أستطيع التنفس"، وهي آخر كلمات لفلويد قبل أن يلفظ أنفاسه، ينشر فيها المستخدمون مقاطع الفيديو والصور وعبارات الدعم لفلوريد وكلمات الاستنكار والشجب لطريقة مقتله.

وكان من بين المتضامنين المئات من النجوم والمشاهير حول العالم في مختلف قطاعات الفن والرياضة والصحافة وحتى السياسة، الذين أبدوا وجهات نظرهم إزاء تلك الواقعة.

ووجهت المغنية تايلور سويفت رسالة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جاء فيها: "بعد تأجيج نار تفوق العرق الأبيض والعنصرية منذ بداية عهدتك، تتجرأ اليوم على التحدث باسم السلطة الأخلاقية والتهديد باستخدام العنف" قبل أن تختم قائلة:"سنصوت لطردك في نوفمبر".

ونشرت المغنية سلينا غوميز رسالة على إنستغرام بشان مقتل جورج فلويد: "لقد أمضيت آخر 24 ساعة أحاول استيعاب كل هذا... يمكننا ويجب علينا جميعا أن نتصرف. فقد الكثير من السود حياتهم. وذلك منذ وقت طويل.. إنهم يستحقون أفضل من هذا. لا يجب أن نلتزم الصمت حيال ما يجري من ظلم".

كما وثقت المغنية بيونسيه مقطع فيديو على إنستغرام قالت فيه: "نحتاج إلى تحقيق العدالة لجورج فلويد.. لقد كنا جميعا شهودا على مقتله في وضح النهار. كُسر خاطرنا ونشعر بالاشمئزاز.. لا أتحدث فقط للأشخاص الملونين. لكن سواء كنت أبيض أو أسود أو من أعراق مختلطة، فأنا متأكدة من أنك تشعر باليأس من العنصرية السائدة اليوم في الولايات المتحدة".

ونشرت بيونسيه في حسابها على إنستغرام رابطا لعريضة على موقع تشاينج الشهير تطالب بالعدالة لجورج فلويد "ودعت متابعيها لتوقيعها، وجمعت إلى حد الآن أكثر من 8 ملايين شخص. وهو ما يجعلها العريضة التي سجلت أكبر دعم في تاريخ الموقع بحسب تأكيد إدارة تشاينج.

وقالت النجمة ليدي غاغا: "لا أرغب في المساهمة في تأجيج المزيد من العنف، أود أن أساهم في التوصل إلى حل.. إنني غاضبة من وفاة جورج فلويد كما حدث مع وفاة عدد كبير جدا من السود على مدى مئات السنين في هذا البلد نتيجة للعنصرية التلقائية والنظام الفاسد الذي يدعمها.. المجتمع الأسود قد تم إخماده لفترة طويلة جدا، وهو أمر مميت تكرر مرارا."

من جهتها أكدت الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري في بيان نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي أن وفاة جورج فلويد "لن تذهب أدراج الرياح".

وأوضحت وينفري في المنشور الذي تضمن صورة لفلويد، أنها لم تقل أي شيء حتى هذه اللحظة حول الأحداث التي وقعت الاثنين في ولاية مينيسوتا لأنها كانت تواجه صعوبة في استيعاب ما شاهدته: رجل أسود، معتقل، طُرح أرضا بينما ركع ضابط أبيض على رقبته.

وأضافت الإعلامية الأمريكية ذات الأصول الأفريقية: "هذه الصورة ترافقني كل صباح عندما أقوم وعندما أنجز مهام اليوم العادية". وقالت أيضا على تويتر: "جورج، نردد اسمك. ولكن هذه المرة، لن ندع اسمك يبقى مجرد هاشتاغ إن روحك تحملها صرخات كل الذين يطالبون بالعدالة من أجلك".

وتداولت المغنية ريهانا رسالة مصحوبة بصورة جورج فلويد وقالت "في الأيام الأخيرة ، يغمرني اليأس والغضب والحزن.. أشعر أن ديريك شوفين يطاردني…" في إشارة إلى الشرطي الذي قتل فلويد".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً