أخبار النجوم

مادونا تسير بالعكاز بعد إصابة بالركبة (صور)

شوهدت النجمة الأمريكية مادونا، 61 عامًا، وهي تسير مستندة إلى عكاز أثناء مغادرتها المستشفى، بعد تعافيها من إصابة ألمت بركبتها منذ مارس عندما سقطت على خشبة المسرح أثناء أحد العروض. رغم حالة التعب التي بدت عليها، ظهرت النجمة بمعنويات قوية وهي تستخدم العكاز بذراع واحدة، وساعدها السائق خلال دخولها إلى السيارة، في الوقت الذي لم تتخل فيه عن أسلوبها المعتاد في الظهور بإطلالة جذابة؛ إذ شوهدت ترتدي إطلالة بوب سوداء تألفت من تي شيرت فضفاض وبنطلون واسع وقبعة ونظارة. في مارس، كشفت مادونا على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي إنستغرام عن إيذاء ركبتيها أثناء سقوطها على خشبة المسرح قبل ليلتين،

شوهدت النجمة الأمريكية مادونا، 61 عامًا، وهي تسير مستندة إلى عكاز أثناء مغادرتها المستشفى، بعد تعافيها من إصابة ألمت بركبتها منذ مارس عندما سقطت على خشبة المسرح أثناء أحد العروض.

رغم حالة التعب التي بدت عليها، ظهرت النجمة بمعنويات قوية وهي تستخدم العكاز بذراع واحدة، وساعدها السائق خلال دخولها إلى السيارة، في الوقت الذي لم تتخل فيه عن أسلوبها المعتاد في الظهور بإطلالة جذابة؛ إذ شوهدت ترتدي إطلالة بوب سوداء تألفت من تي شيرت فضفاض وبنطلون واسع وقبعة ونظارة.

img

في مارس، كشفت مادونا على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي إنستغرام عن إيذاء ركبتيها أثناء سقوطها على خشبة المسرح قبل ليلتين، وقالت عن ذلك: "تعرضت للارتطام بقوة على الأرض أسفل العمود الفقري، بعدما تم سحب كرسي من تحتي عن طريق الخطأ".

شبهت مادونا وضعها بعد الإصابة القوية بأصل العمود الفقري، وكأنها "دمية مكسورة مُثبتة بلاصق"، وفي وقت سابق من هذا الشهر، أشارت إلى أنها تلقت علاجا بالخلايا الجذعية لركبتها المصابة وهي تواصل تعافيها الصعب.

كما أعلنت النجمة في وقت سابق عن خضوعها للراحة في الفراش التي تشتد الحاجة إليه، كان ذلك على أمل الانتهاء من جولتها "مدام إكس" التي بدأت في سبتمبر 2019، قبل إلغائها واستهدافها بدعوى قضائية ضدها.

ويأتي هذا الظهور بعد إعلانها في نيسان/أبريل أنها "ستذهب في رحلة طويلة"، وشددت في تصريحها الصادم "سأتنفس هواء كورونا"، بعد أن جاءت نتيجة فحصها إيجابية للأجسام المضادة.

وأوضحت المغنية المثيرة للجدل، بحسابها على إنستغرام، أنها قامت بإجراء فحص وتأكدت من وجود أجسام مضادة، لتقول وقتها: "سأقود سيارتي بالغد لمسافة طويلة. سأستنشق هواء جائحة كورونا".

img

وكتبت: "عندما يكون اختبارك إيجابيًا للأجسام المضادة، فهذا يعني أنك مصاب بالفيروس، كنت مريضة في نهاية جولتي في باريس منذ أكثر من 7 أسابيع مع العديد من الفنانين الآخرين في العرض، رغم اعتقادنا جميعًا أننا مصابون بإنفلونزا قوية".

تجدر الاشارة الى أن منظمة الصحة العالمية كانت قد وجهت تحذيرا من فحوصات الأجسام المضادة، نافية وجود دليل على حصانة الأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا ضد عودته مرة أخرى إلى أجسامهم.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً