أخبار النجوم

هيلاري داف متهمة بمحاولة بيع ابنها!

بات من المعروف بين النّاس أنّ مواقع التواصل الاجتماعي هي سلاح ذو حدّين، فبالنّسبة للمشاهير هي منصّاتٍ يتواصلون من خلالها مع الملايين من جماهيرهم عن طريق نشر الصور والفيديوهات والتعليق على ما يكتبه الجمهور لهم. ومع حسنات السوشال ميديا إلّا أنّ لديها جانبًا مُظلمًا للغاية، ويعود السبب في ذلك إلى عدم معرفة هوية المُستخدم لأنّه وبكل سهولة يُمكن له أو لها انتحال شخصية غير شخصيته، بالإضافة إلى نشر أي نوعٍ من المعلومات الخاطئة والأخبار المُفبركة والصّور المُزيّفة، والتي في بعض الأحيان ينتهي بها المطاف إلى شائعاتٍ ضخمة تشغل الرّأي العام، لا وبل قد تصل حدود القضاء والمحاكم والسجون. وبالفعل، هذا

بات من المعروف بين النّاس أنّ مواقع التواصل الاجتماعي هي سلاح ذو حدّين، فبالنّسبة للمشاهير هي منصّاتٍ يتواصلون من خلالها مع الملايين من جماهيرهم عن طريق نشر الصور والفيديوهات والتعليق على ما يكتبه الجمهور لهم.

ومع حسنات السوشال ميديا إلّا أنّ لديها جانبًا مُظلمًا للغاية، ويعود السبب في ذلك إلى عدم معرفة هوية المُستخدم لأنّه وبكل سهولة يُمكن له أو لها انتحال شخصية غير شخصيته، بالإضافة إلى نشر أي نوعٍ من المعلومات الخاطئة والأخبار المُفبركة والصّور المُزيّفة، والتي في بعض الأحيان ينتهي بها المطاف إلى شائعاتٍ ضخمة تشغل الرّأي العام، لا وبل قد تصل حدود القضاء والمحاكم والسجون.

img

وبالفعل، هذا ما حصل مع المُغنّية والممثلة الأمريكية "هيلاري داف" التي صُدمت من الادّعائات والشائعات التي وصلتها مؤخرًا بسبب تحليلاتٍ من عقول بعض الأشخاص المُختلّين على السوشال ميديا، اتّهموها بأنها تنوي بيع ابنها، والاتجار بالبشر، والاعتداء الجنسي على الأطفال.

وتعود تفاصيل القصة عندما نشرت داف فيديو ظريفا لابنها "لوكا كروز" البالغ من العُمر 8 سنوات من زوجها السابق "مايك كومري" وكان بدون ملابس، لكنها غطّت المناطق الحساسة من جسده بالستكرز والإيموجي.

وحينها علّق البعض بأن ابنها كان عاريًا، فردّت عليهم عبر خاصية الستوري في إنستغرام قائلةً: "أشار أحدهم على إنستغرام إلى أنني قمت بتصوير لوكا عاريًا، وهو ما فعلته، لذلك قمنا بتغطيته بالستيكزر".

ولم يقف الأمر عند هذا الحد، ففي اليوم التالي استيقظت هيلاري ووجدت نفسها في قائمة الأكثر تداولًا "الترند" على تويتر، حيث دار محتوى معظم التغريدات باتّهامها بأنها أرادت أن تبيع ابنها، بالإضافة إلى اتهامها بالاتّجار بالبشر والاعتداء الجنسي على الأطفال.

img

لم تكن الاتّهامات التي وصلت داف بالشيء الذي يمكن للشخص أن يتجاهله أو لا يرد عليه، لذلك فقد ردّت من خلال حسابها على تويتر قائلة: "أعرف أنّ الجميع يشعر بالملل الآن. لكن هذا في الواقع مثير للاشمئزاز ... من كان يحلم بهذا ووضع هذه القمامة في الكون عليه أن يأخذ استراحة من هاتفه اللعين. أو ربما أن تحصل على هواية."

يُذكر أنّ هيلاري داف قد استقبلت ابنها "لوكا كروز كومري" في عام 2012 عندما كانت متزوجة بزوجها الكندي لاعب الهوكي الثلجي "كومري"، وانفصل الثنائي بعدها بسنوات، وطلبت داف الطلاق في عام 2015.

أمّا الآن، فهيلاري متزوجة من "ماثيو كوما"، واستقبلا سويًا طفلتهما الأولى "بانكس فايوليت بير" عام 2018.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً