جان يامان ينفعل على معلقين اتهموه ب...

أخبار النجوم

جان يامان ينفعل على معلقين اتهموه بتقليد كيفانش تاتليتوغ بهذه الصورة

واجه النجم التركي جان يامان اتهامات من قبل بعض المتابعين بتقليد زميله كيفانش تاتليتوغ بشكل كبير، مضيفين أن جان يعاني من عقدة تجاه كيفانش كونه هاجمه كثيرًا من قبل وحاول أكثر من مرة التقليل من حجم اسمه ونجاحاته. جاء ذلك في سياق ردود المتابعين على صورة نشرها جان وأظهرته فعلا بملامح مطابقة مع كيفانش عن بعد، لكن ربما التُقطت من زاوية مختلفة وتحت الشمس أظهرته أشقر كزميله. فقد غير جان مظهره الخارجي بعدما أدى خدمته العسكرية وقام بحلق شعره الطويل الذي عرفه به المشاهدون عبر مسلسل "الطائر المبكر". لكن النجم الشاب لم يكتفِ بالصمت ورد على كل من اتهمه بتقليد

واجه النجم التركي جان يامان اتهامات من قبل بعض المتابعين بتقليد زميله كيفانش تاتليتوغ بشكل كبير، مضيفين أن جان يعاني من عقدة تجاه كيفانش كونه هاجمه كثيرًا من قبل وحاول أكثر من مرة التقليل من حجم اسمه ونجاحاته.

جاء ذلك في سياق ردود المتابعين على صورة نشرها جان وأظهرته فعلا بملامح مطابقة مع كيفانش عن بعد، لكن ربما التُقطت من زاوية مختلفة وتحت الشمس أظهرته أشقر كزميله.

فقد غير جان مظهره الخارجي بعدما أدى خدمته العسكرية وقام بحلق شعره الطويل الذي عرفه به المشاهدون عبر مسلسل "الطائر المبكر".

لكن النجم الشاب لم يكتفِ بالصمت ورد على كل من اتهمه بتقليد كيفانش قائلا: "لا أحد يشبهني ولا أشبه أحدًا، أنا شاب مميز.. هذه السخافات لن أعقّب عليها، ولن أرد على التفاهات التي ينشرها بعضكم".

img

وكان جان يامان شارك مؤخرا مقطع فيديو عبر حسابه الرسمي على إنستغرام، يعلن من خلاله البدء في تعلم رقص "التانغو" بمناسبة "يوم الرقص العالمي"، ولكن لم يكن إعلانه ذلك هو حيز الاهتمام، إذ إن والدته التي ظهرت في الفيديو كانت السبب الأهم في أن ينتشر هذا الفيديو وسط محبي النجم، إذ ظهرت وهي تراقصه بطريقة لافتة.

وقال الفنان التركي معلقا على الفيديو الذي نال أكثر من مليون مشاهدة خلال أقل من 16 ساعة: "أشعر بأنني محظوظ لأنني تمكنت من مشاركة مثل هذه اللحظات المميزة مع أمي، إنها تساعدني على تعلم رقصة التانغو، كم هذا رائع!"، مضيفا: "الفيديو أعلاه هو في الأساس حول ما نحن قادرون عليه، في غضون أسبوعين فقط، نتطلع إلى التحسن في الرقص، لا استطيع أن أشكرها بما فيه الكفاية".

ويبدو أن والدة النجم التركي السيدة غوفين يامان، أخذت دور الشريكة من أجل أن يتعلم ابنها الرقص خلال فترة الحجر الصحي، إذ من المعروف أن رقصة التانغو لا تتم إلا بوجود شريكين، خصوصا وأن يامان قام بشكر أحد مدربي رقص التانغو خلال منشوره؛ ما يعني أن الوالدة وجدت في ذلك الطريقة المثلى ليتعلم ابنها الرقص.

ولم يمر هذا الفيديو مرور الكرام من قبل جمهوره؛ إذ أعاد الكثيرون منهم نشره، مشيدين بوالدة يامان التي بدت شابةً جدا من خلال إتقانها للقصة بفستانها ذي اللون الأسود بلا كمين وبشق جانبي وصندلها ذي الكعب العالي، مشيرين إلى أنه لو لم يكن يامان قد ذكر بأنها والدته لشكّوا في أنها شقيقته.