أخبار النجوم

ناعومي كامبل على متن الطائرة من جديد بسترة المواد الخطرة

في عطلة نهاية الأسبوع الماضية، نشرت عارضة الأزياء العالمية "ناعومي كامبل" البالغة من العُمر 49 عامًا صورةً جديدةً عبر حسابها على إنستغرام الذي يتمتع بقاعدة جماهيرية تصل إلى 9.1 مليون مُتابع، ظهرت من خلالها وهي على متن الطائرة. وبدا من الصّورة بأنّ كامبل لم تكن على متن خطوط طيرانٍ تجاري، بل كانت داخل طائرة خاصة، وما لفت الانتباه إليها هو زيّها، حيث ارتدت بدلة المواد الخطرة البيضاء لحماية نفسها من التقاط عدوى فايروس كورونا، والتي أتت بقناعٍ شفاف ووضعت على عينيها نظارات حماية خاصة، مُتخليةً عن إطلالات المطار العصرية التي اشتهرت بها، خصوصًا وأنّ المطارات هي نقط التقاء الناس من

في عطلة نهاية الأسبوع الماضية، نشرت عارضة الأزياء العالمية "ناعومي كامبل" البالغة من العُمر 49 عامًا صورةً جديدةً عبر حسابها على إنستغرام الذي يتمتع بقاعدة جماهيرية تصل إلى 9.1 مليون مُتابع، ظهرت من خلالها وهي على متن الطائرة.

وبدا من الصّورة بأنّ كامبل لم تكن على متن خطوط طيرانٍ تجاري، بل كانت داخل طائرة خاصة، وما لفت الانتباه إليها هو زيّها، حيث ارتدت بدلة المواد الخطرة البيضاء لحماية نفسها من التقاط عدوى فايروس كورونا، والتي أتت بقناعٍ شفاف ووضعت على عينيها نظارات حماية خاصة، مُتخليةً عن إطلالات المطار العصرية التي اشتهرت بها، خصوصًا وأنّ المطارات هي نقط التقاء الناس من البلدان المُختلفة، فيسهل من خلالها انتقال الأمراض.

وأظهرت الصورة أيضًا ناعومي وهي جالسة على ما يبدو أنها بطانية وردية تغطي مقعد الطائرة بينما كانت مغطاة من الرأس إلى أخمص القدم في معدات الحماية البيضاء، ولم تكشف كامبل عن الوجهة التي ستسافر إليها، واكتفت بالتّعليق على الصّورة "سنتحرك".

img

ومؤخرًا، نشرت عارضة الأزياء فيديو مدته ست دقائق بعنوان "حماية نفسي من فيروس كورونا"، وأوضحت من خلاله بأنها تنظف المقاعد التي تجلس عليها في الطائرات منذ 17 عامًا، وشددت على أن "COVID-19"جديد تمامًا بالنسبة لها"، وقالت بأنها لم تكن لترتدي هذا الزي لتكون "مضحكة''.

وبدلاً من ذلك، أوضحت: "هذه هي الطريقة التي أشعر بها بالراحة عند السفر إذا اضطررت لذلك. سأستمر بفعل ذلك على هذا النحو".

يأتي سفر ناعومي كامبل بعدما كشفت عن مخططاتها للاحتفال بميلادها الـ 50، وأفصحت بأنها ليست خائفة من ذلك العُمر.

ففي حديثها عبر برنامجها الذي تبثه مباشرةً عبر موقع "يوتيوب"، والذي يحمل اسم No Filter with Naomi، قالت كامبل: "بصراحة، إذا كنت هنا في الـ 22 من مايو، في عزلة، فأنا مباركة."

وأضافت قائلةً: "أنا لا أخاف من الـ 50. سأقضي خمسيني هنا. أنا متصالحة معه. وعندما تنتهي الأزمة، سأعود للعمل كعارضة نحتت مهنة استثنائية لمدة 30 عامًا في صناعة الأزياء."

وطوال فترة الحجر الصحي، شاركت ناعومي صورًا مختلفة وهي ترتدي ملابس واقية، وحثت المعجبين على "ارتداء القفازات" و "أن يكونوا آمنين".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً