أخبار النجوم

شيماء علي تنتقد "البرنس".. وتستغرب من الهجوم عليها

تمكّن مسلسل "البرنس" من تحقيق نجاح كبير منذ الحلقة الأولى لعرضه، إلا أنه وعلى الرغم من ذلك، لم يخلُ الأمر من بعض الانتقادات التي يتم توجيهها إليه بين الفينة والأخرى، وآخر تلك الانتقادات كانت من الفنانة المقيمة في الكويت شيماء علي. وانتقدت شيماء من خلال مقاطع فيديو نشرتها عبر سناب شات المسلسل، معتبرةً أن أحداثه مبالغ بها ومطولة أما الحلقات فقصيرة وتنتهي بسرعة، قائلةً: "وايد يمطون في الأحداث وفي أشياء وايد مبالغة"، مضيفةً: "أنا أدري إنه الأحداث تشتد في أخر 10 حلقات، بس يعني ما في قاعدين يحطون حدث في كل حلقة". https://twitter.com/samanews_q8/status/1260562481828835330 وعلى الرغم من أن شيماء اختتمت كلامها

تمكّن مسلسل "البرنس" من تحقيق نجاح كبير منذ الحلقة الأولى لعرضه، إلا أنه وعلى الرغم من ذلك، لم يخلُ الأمر من بعض الانتقادات التي يتم توجيهها إليه بين الفينة والأخرى، وآخر تلك الانتقادات كانت من الفنانة المقيمة في الكويت شيماء علي.

وانتقدت شيماء من خلال مقاطع فيديو نشرتها عبر سناب شات المسلسل، معتبرةً أن أحداثه مبالغ بها ومطولة أما الحلقات فقصيرة وتنتهي بسرعة، قائلةً: "وايد يمطون في الأحداث وفي أشياء وايد مبالغة"، مضيفةً: "أنا أدري إنه الأحداث تشتد في أخر 10 حلقات، بس يعني ما في قاعدين يحطون حدث في كل حلقة".

وعلى الرغم من أن شيماء اختتمت كلامها بالإشادة بالمسلسل قائلةً: "ما أقدر أنكر إنه العمل قوي وايد قوي"، إلا أن هذا لم يشفع لها، إذ سرعان ما تحول إلى حديث مواقع التواصل الاجتماعي، وأصبح من مجرد انتقاد لمسلسل "البرنس"، إلى مقارنات بين المسلسلات المصرية والخليجية وانتقادات لشيماء نفسها، حيث هاجموها بأن مسلسلاتها أيضاً تحمل التطويل والمبالغة، عدا عن أنها لا تحمل أي قصة.

وهو الأمر الذي جعل شيماء ترد على جميع منتقديها، مصرّة على موقفها إذ قالت: "اكتشفت إني إذا كحيت كحة بسنابي، فكلها رح تنشر عني، شلون أنتقد العمل وأنا من أول رمضان وأنا أتكلم وأقولكم العمل قوي، هذا رأيي وكيفي وأنا حرة وطلعت وقولت إنهم يمطون في الأحداث".

واستغربت شيماء هذا الهجوم متسائلةً عن السبب الذي يدفع المتابعين إلى انتقاد المسلسلات الكويتية بشكل دائم في وقت لم يتقبلوا أي رأي مختلف بشأن مسلسل آخر.

يُذكر أن أحداث الحلقة الـ19 من مسلسل "البرنس" بطولة الفنان محمد رمضان، شهدت تصاعدا كبيرا، حيث بدأت بالمشهد الأخير من حلقة الإثنين، بتخلص فتحي من "مريم" بنت أخيه رضوان "محمد رمضان" وتركها في الشارع عقب زيارته هو وأشقاؤه له في السجن وتوقيعه على بيع المنزل ووصيته لهم بإكرام ابنته ولكن فتحي ألقاها في الشارع هو وأخواته في مشهد أثر بشكل كبير على المشاهدين.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً