أخبار النجوم

صابر الرباعي: رمضان هذا العام بلا طعم.. وأشعر بالخوف

أطلق الفنان التونسي صابر الرباعي مبادرة بالتعاون مع عدد من الفنانين وذلك لتعزيز الأمل عند جمهوره، معتبراً في لقاء تلفزيوني مساء أمس الإثنين أن هذه المبادرة تدعو إلى الأمل والفرح وتعزيز الروح الإيجابية التي تبعث للحياة مجدداً وتجعلنا نستمر ونثق بالجيش الأبيض وهم الأطباء الذين نؤمن أرواحنا لديهم حالياً في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد. وقال الرباعي بأن نفوس جميع البشر في هذا الوقت سيئة جداً بسبب انتشار فيروس كورونا، وجلوس الناس في منازلهم خصوصاً بأن الطب إلى حد الآن لم يعثر على العلاج الشافي من هذا الداء الخطير. وحول المبادرة كشف الرباعي بأنها كانت على شكل أغنية أطلقها هو

أطلق الفنان التونسي صابر الرباعي مبادرة بالتعاون مع عدد من الفنانين وذلك لتعزيز الأمل عند جمهوره، معتبراً في لقاء تلفزيوني مساء أمس الإثنين أن هذه المبادرة تدعو إلى الأمل والفرح وتعزيز الروح الإيجابية التي تبعث للحياة مجدداً وتجعلنا نستمر ونثق بالجيش الأبيض وهم الأطباء الذين نؤمن أرواحنا لديهم حالياً في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال الرباعي بأن نفوس جميع البشر في هذا الوقت سيئة جداً بسبب انتشار فيروس كورونا، وجلوس الناس في منازلهم خصوصاً بأن الطب إلى حد الآن لم يعثر على العلاج الشافي من هذا الداء الخطير.

وحول المبادرة كشف الرباعي بأنها كانت على شكل أغنية أطلقها هو وزملاؤه منهم سميرة سعيد، درة، ليلى علوي، لافتاً إلى أن الهدف إنساني وأن العائد المادي منها يذهب للإمكانيات الطبية لمجابهة هذا الوباء ودعم الصناديق المالية ومساعدة الأطباء، مؤكداً بأنه وزملاؤه غير منتظرين إعجابا بالأغنية بقدر انتظارهم الدعم الإنساني لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

img

وتحدث الرباعي بأنه حالياً يعيش في تونس تحت وطأة الحجر الكلي في منزله ككل الناس الخائفين على صحتهم وصحة أهلهم، موضحاً بأنه نظراً للظروف الاستثنائية جداً التي يعيشها العالم طالب بالالتزام بالتعليمات الصحية والإجراءات الاحترازية المتبعة قدر الإمكان.

وأعرب الفنان التونسي عن حزنه لقدوم شهر رمضان المبارك في ظل هذه الظروف الصعبة، قائلاً: "بصراحة رمضان بلا طعم"، مبيناً اختلاف أجواء رمضان لأن هذا الشهر عادة يجمع البشر سوياً على المحبة والألفة، موضحاً أن الناس في هذه السنة افتقدوا العادات والتقاليد المتعارف على تطبيقها في البلاد العربية، متمنياً أن تكون هذه الفترة الصعبة قصيرة وألا تمتد كثيراً.

وأضاف بأنه يشتاق لجمهوره وللسفر والغناء والتنقل من بلد إلى آخر، قائلاً بأنه خائف من أن يبقى الوضع هكذا ولا يستطيع لقاء جمهوره والغناء لهم هذه السنة لأن التجمعات اليوم شيء غير صحي للجماهير، متمنياً أن تكون هناك إجراءات جديدة لإقامة الحفلات بأعداد قليلة كي لا يفقد الإنسان بهجة الحياة الجميلة فالحياة مستمرة برغم كل شيء.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً