أخبار النجوم

الجمهور مقتنع بأن أديل أصبحت سارة بولسون بعد خسارة وزنها.. (صور)

ما زالت النّجمة العالمية أديل تتصدّر عناوين الصّحف والمجلات العالمية بعد نشرها صورةً جديدةً لنفسها الأسبوع الماضي عندما احتفلت بميلادها الـ 32؛ إذ ظهرت فيها برشاقة مُفرطة، حتى تكاد من في الصّورة أن تكون ليست بأديل من شدّة اختلاف شكلها وفقدانها ما يُقارب 45 كغم من وزنها. ولأنّ أديل هي شخصية عالمية شهيرة، فتحظى باهتمام روّاد السوشال ميديا والملايين من مُعجبيها في جميع أنحاء العالم، حيث أصبح أمر رشاقتها وطبيعة الحمية التي اتّبعتها حديثهم منذ فترةٍ طويلة، بل ووصل الأمر بهم إلى مُقارنة شكلها الجديد بنجماتٍ أخريات. وبحسب روّاد موقع تويتر وبعد مُقارناتٍ كثيرة معَ نجماتٍ أخريات، تبيّن لهم بأنّ

ما زالت النّجمة العالمية أديل تتصدّر عناوين الصّحف والمجلات العالمية بعد نشرها صورةً جديدةً لنفسها الأسبوع الماضي عندما احتفلت بميلادها الـ 32؛ إذ ظهرت فيها برشاقة مُفرطة، حتى تكاد من في الصّورة أن تكون ليست بأديل من شدّة اختلاف شكلها وفقدانها ما يُقارب 45 كغم من وزنها.

ولأنّ أديل هي شخصية عالمية شهيرة، فتحظى باهتمام روّاد السوشال ميديا والملايين من مُعجبيها في جميع أنحاء العالم، حيث أصبح أمر رشاقتها وطبيعة الحمية التي اتّبعتها حديثهم منذ فترةٍ طويلة، بل ووصل الأمر بهم إلى مُقارنة شكلها الجديد بنجماتٍ أخريات.

وبحسب روّاد موقع تويتر وبعد مُقارناتٍ كثيرة معَ نجماتٍ أخريات، تبيّن لهم بأنّ ملامح وجه أديل النحيلة الجديدة وبروز وجنتيها وتطاول شكل وجهها بعدما كان دائريا، أصبح يُشبه معالم وجه المُمثّلة الأمريكية "سارة بولسون"، حيث قاموا بنشر صور النجمتين إلى جانب بعضهما وكأنهما شقيقتان لشدة الشبه بينهما.

وكتب أحدهم في تعليقٍ كرره كثيرون: "لا يمكنني أن أستوعب مدى الشبه بين أديل وسارة بولسون"، في حين كتب آخر: "أديل تبدو مثل سارة بولسون وهي تلعب دور أديل"، بينما قال ثالث: "إن أديل هي أخت توأم جديدة لسارة بولسون".

لا تُعد هذه هي المرة الأولى التي يلاحظ فيها مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي أن النّجمتين مُتشابهتان، حيث حظيتا بملاحظات مماثلة عندما شاركت أديل صورها في ليلة الكريسماس من عام 2019، ومرة أخرى في يناير عندما تم رصد أديل على الشاطئ، هذا ولم تُعلّق أي من النجمتين على تشابههما، لكنهما التقتا من قبل، وسارة هي من محبي أديل.

وعلى صعيدٍ مُختلف، كُشف مؤخرًا بعض الأسرار عن رشاقة أديل والخطوات التي اتّبعتها النّجمة للحصول على هذه النتيجة الاستثنائية.

وتبيّن أيضًا بأنها حصلت على بعض الدّعم والنصائح من زميلاتها وصديقاتها في الوسط الفنّي، حيث ساعدها في خسارة وزنها مُدرّبٌ رياضي كان قد تعامل في السّابق مع النّجمة العالمية ليدي غاغا.

وليس ذلك فحسب، فبالنّسبة لطعام أديل، فكانت صديقتها النّجمة العالمية المُعتزلة "كاميرون دياز" قد قدمت لها بعض التوصيات بشأن تعيين شيف خاص بها، كما أنّها استعانت بمختص يقطن في لوس أنجلوس، من موكّليه السابقين كل من ريهانا، وكيتي بيري، وليدي غاغا.


 

قد يعجبك ايضاً