أخبار النجوم

نجم "عروس إسطنبول" يعرض الزواج مجددًا على طليقته.. هل وافقت؟

بعد أن جعلها بطلة فيلمه الجديد والذي قام بتصويره من المنزل، يبدو أن الفنان التركي أوزجان دينز قرر العودة إلى طليقته فايزة أكتان والزواج منها مرة أخرى. وكشفت صحيفة "صباح" التركية عن أن النجم وطليقته يستعدان للجلوس مرة أخرى إلى طاولة الزواج بعدما قررا ذلك خلال قضائهما الوقت معاً خلال الحجر المنزلي وووجدا أنهما تمكنا من التغلب على مشاكلهما. وبحسب الصحيفة فإن النجم التركي عرض الزواج على طليقته فايزة أثناء احتفالهما بعيد الميلاد الثاني لطفلهما "كوزاي" والذي يصادف الـ 30 من إبرايل/نسيان، وأن فايزة وافقت على الفور على هذا الطلب، فيما لم يحددا بعد تاريخ زواجهما الثاني، إلا أنه وبالتأكيد

بعد أن جعلها بطلة فيلمه الجديد والذي قام بتصويره من المنزل، يبدو أن الفنان التركي أوزجان دينز قرر العودة إلى طليقته فايزة أكتان والزواج منها مرة أخرى.

وكشفت صحيفة "صباح" التركية عن أن النجم وطليقته يستعدان للجلوس مرة أخرى إلى طاولة الزواج بعدما قررا ذلك خلال قضائهما الوقت معاً خلال الحجر المنزلي وووجدا أنهما تمكنا من التغلب على مشاكلهما.

وبحسب الصحيفة فإن النجم التركي عرض الزواج على طليقته فايزة أثناء احتفالهما بعيد الميلاد الثاني لطفلهما "كوزاي" والذي يصادف الـ 30 من إبرايل/نسيان، وأن فايزة وافقت على الفور على هذا الطلب، فيما لم يحددا بعد تاريخ زواجهما الثاني، إلا أنه وبالتأكيد سيكون خلال الأيام القادمة، ومن المفترض أن يعلنا عودتهما إلى حياتهما الزوجية خلال أيام.

وكان الفنان التركي قد نشر مقطع فيديو يظهر فيه وهو يلاعب طفله بمناسبة عيد ميلاده، وعلق عليه بالقول: "عيد ميلاد سعيد يا ولدي العزيز. ابني الذي جعل قصتي جميلة. أتمنى لك قصة جميلة ... حياتي، كوزاي"

وعلى الجانب الآخر نشرت فايزة أكتان صورةً من الاحتفال على صفحتها على إنستغرام وعلقت عليها: "حظاً طيباً يا ابني العزيز"، وظهر فيها أوزجان وكوزاي بالإضافة إليها وهم يطفئون الشموع على قالب الحلوى الخاص بعيد الميلاد.

View this post on Instagram

İyi ki varsın benim can oğlum..

A post shared by Feyza Aktan (@_feyzaaktan_) on

يُذكر أن أوزجان وفايزة، عادا ليقيما في المنزل ذاته سوياً بعد إعلان طلاقهما، معلناً حينها النجم أن السبب في ذلك لاشتاقه  إلى طفله وأنه سيقيم معها إلى حين إيجاد منزلٍ قريب من منزل طليقته وطفله، لكن يبدو أن ذلك كان خدعةً وهدفها إعطاء علاقتهما فرصة ثانية.

وحين طلاقهما طلبت فايزة نفقة مقدارها 15 مليون ليرة تركية أو ما يعادل 2 مليون دولار أمريكي، إلا أن دينيز، اتفق مع أكتان على إعطائها 12500 ليرة تركية أو ما يعادل 2000 دولار أمريكي كنفقة، بالإضافة إلى منزلين وسيارة، وتم الانتهاء من القضية في محكمة Çağlayan في غضون 15 دقيقة وطلقها باتفاق مزدوج.

هذا وكان الثنائي قد رُزقا بطفلهما كوزاي بعد شهر واحد من زواجهما، إذ كانت فايزة حاملاً بطفلها قبل إعلان الزواج.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً